الخميس 19 سبتمبر 2019 م - ١٩ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / اتحاد الفروسية ينظم دورة للقدرة والتحمل بالتعاون مع الاتحاد الدولي
اتحاد الفروسية ينظم دورة للقدرة والتحمل بالتعاون مع الاتحاد الدولي

اتحاد الفروسية ينظم دورة للقدرة والتحمل بالتعاون مع الاتحاد الدولي

بمشاركة 30 حكما ومشرفا ومفوضا فنيا

انطلقت يوم أمس دورة الحكام والمشرفين والمفوضين الفنيين لرياضة القدرة والتحمل التي ينظمها الاتحاد العماني للفروسية تحت اشراف الاتحاد الدولي للفروسية، وذلك لمدة أربعة أيام متتالية، حيث يحاضر في الدورة والتي تقام بفندق هوليدي إن بالموالح الحكمه الدولية شارون من جمهورية بوتسوانا وممثلة عن الاتحاد الدولي للفروسية، ويشارك في هذه الدورة 30 شخصا من السلطنة وخارجها.وتأتي إقامة هذه الدورة في إطار الاهتمام والعناية من قبل الاتحاد العماني للفروسية في تأهيل الكوادر العمانية التي تدير مسابقات القدرة والتحمل من حكام ومشرفين ومفوضين فنيين بما يعزز قدراتهم ومهاراتهم الفنية وكذلك فتح المجال أمام أقرانهم من مختلف الدول الخليجية والعربية بما يساهم في الاستفادة من خبراتهم في هذا المجال، كما أن إقامة هذه الدورة يعمل على التعريف بآخر المستجدات والقوانين التي تعنى بمسابقات القدرة والتحمل والوقوف على كل ما يعنى بها.
استعداد مبكر
وقال أحمد بن سيف العبري رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد العماني للفروسية: لقد تم الإعلان عن إقامة هذه الدورة منذ شهر ابريل الماضي بعد التنسيق المباشر مع الاتحاد الدولي للفروسية وقد تم الاستعداد مبكرا للتجهيز لها من كافة النواحي وتم إرسال مجموعة من الدعوات لبعض الدول الخليجية والعربية للمشاركة بها وأعطيت الأولوية للإخوة العمانيين وتم إغلاق التسجيل بعد اكتمال العدد المطلوب وهو 30 مشاركا بحيث تكون الاستفادة أعمّ وأشمل، حيث يشاركنا إخوة من دولة الإمارات العربية المتحدة وقطر والكويت والمملكة الأردنية الهاشمية.
ترقية وتنشيط
وأضاف العبري : تعد هذه الدورة من أهم الدورات في عالم الفروسية عموما ورياضة القدرة والتحمل على وجه الخصوص حيث تركز على تأهيل الحكام والمشرفين المحليين ليصبحوا حكام دوليين وكذلك ترقية الحكام الدوليين والمشرفين الدوليين الى الشارة الأعلى ليكونوا مؤهلين لإدارة السباقات ذات المسافات العالية، كما أن هذه الدورة تساهم في تنشيط الحكام والمشرفين الدوليين والإبقاء على امتلاكهم شاراتهم الدولية حسب الاشتراطات المعمول بها في الاتحاد الدولي.
قاعدة عريضة
وأشار العبري : إلى أن رياضة القدرة والتحمل أصبحت من الرياضات التي تحظى بقاعدة جماهيرية عريضة داخل السلطنة وخارجها من حيث اعداد الخيول والسباقات والقائمين عليها من ملاك ومدربين وفرسان لهذا من المهم أن يواكب هذه النقلة النوعية وجود كوادر مؤهلة تديرها بشكل احترافي وللأمانة أصبح العماني من حاملي الشارات الدولية المختلفة في رياضة القدرة والتحمل سواء الحكام أو المشرفين أو المفوضين الفنيين أو حتى الأطباء البيطريين أصبح لهم بصمة كبيرة في هذه المسابقات على المستوى الدولي ويتلقون دعوات باستمرار لإدارة المسابقات الدولية والمشاركة بها.
تطلع للتعاون
واختتم العبري حديثه : نتمنى كل التوفيق لجميع المشاركين بهذه الدورة والاستفادة من مضمونها ونرحب بمن شاركوا من خارج السلطنة ونتمنى لهم طيب الإقامة ببلدهم الثاني عمان متطلعين إلى المزيد من التعاون المشترك بما يساهم برقي رياضة الفروسية.

إلى الأعلى