السبت 21 سبتمبر 2019 م - ٢١ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / إقبال كبير على فعاليات وأنشطة برنامج شبابي بالمحافظات
إقبال كبير على فعاليات وأنشطة برنامج شبابي بالمحافظات

إقبال كبير على فعاليات وأنشطة برنامج شبابي بالمحافظات

تنوع يرضي ويلبي كافة التطلعات من الجنسين
يواصل برنامج الأنشطة الشبابية بالأندية والمجمعات الرياضية “شبابي 2019 ” بمختلف محافظات السلطنة تألقه تزامناً مع التوجه العام للاهتمام بالشباب واستثمار أوقات فراغهم في فصل الصيف وتنفيذ الأنشطة الشبابية منها والثقافية والاجتماعية والفنية في الأندية والمجمعات الرياضية، ويأتي تنفيذ برنامج الأنشطة الشبابية بالأندية والمجمعات الرياضية شبابي 2019 تماشياً مع استراتيجية الرياضة العمانية التي أقرها مجلس الوزراء الموقر فيما يخص نشر الرياضة وممارستها والاهتمام بالجانب الشبابي والثقافي والاجتماعي للمؤسسات الرياضية والاهتمام بالجانب الثقافي للفراغ لدى الشباب وإتاحة الفرصة لهم لممارسة هواياتهم المختلفة التي تلبي ميولهم المتنوعة وكذلك لتفعيل الأنشطة الشبابية في الأندية والمجمعات الرياضية وفي إطار الاهتمام الكبير بالشباب في مختلف الأنشطة الرياضية والثقافية والفنية والاجتماعية.
إقبال كبير من الجميع
قال سعيد بن ناصر الرحبي رئيس اللجنة المشرفة على تنفيذ برنامج الأنشطة الشبابية بالأندية والمجمعات الرياضية بأن البرنامج يشهد إقبالاً كبيراً من الشباب والشابات بمختلف محافظات السلطنة من خلال الفعاليات والأنشطة الرياضية التي تنفذ في البرنامج والذي تنظمه الوزارة للمرة الثامنة بعد النجاح في النسخ السابقة وأضاف الرحبي رئيس اللجنة بأن البرنامج سيكون من الدورات التدريبية التخصصية والشبابية لشهر يوليو الجاري والتي تأتي متنوعة في مختلف المجالات وتساهم في تنمية مواهب الشباب من الجنسين، حيث ستقام في هذه الدورات في معظم الأندية والمجمعات الرياضية بالسلطنة.
مدرسة عمان للإبحار
وكان فريق عمل محافظة مسقط قد نظم فعالية اجتذبت المشاركين من الجنسين وهي تعلم أساسيات الإبحار الشراعي والتعامل مع القوارب بالتنسيق مع عمان للإبحار الشراعي، حيث بلغ عدد المشاركين في الفعالية 23 مشاركا للفئة العمرية 9-12 سنة والتي استمرت لمدة أسبوع في مقر عمان للابحار بالموج.وانطلقت الفعالية تحت رعاية آمنة البلوشية عضو المجلس البلدي وبحضور رئيس اللجنة المشرفة على البرنامج سعيد بن ناصر الرحبي وبحضور الأستاذ راشد الكندي مدير الفعاليات بعمان للابحار وكذلك الكابتن علي الشهيمي مدير المدرسة وصالح الجابري مدير عمليات مدارس الإبحار.
تعاون ناجح
أشار علي بن راشد الشهيمي مدير مدرسة عمان للإبحار بالموج مسقط إلى أن التعاون بين برنامج شبابي ومدرسة عمان للإبحار ناجح بكل المقاييس والهدف منه انتقاء فريق جاهز للمشاركة في بطولة المدارس والتي تقام مطلع الشهر القادم بالإضافة إلى استغلال الإجازة الصيفية للطلبة من خلال التدريب في مدرسة عمان للإبحار، وأضاف: إن عدد المشاركين في برنامج التدريب الحالي 25 فردا يتخلل برنامج التدريب جانب نظري وجانب عملي النظري من الساعة 9:30 صباحا إلى 10 وهو عبارة عن دروس في الإبحار الشراعي والتعليم على المستوى الأول والمستوى الثاني في الإبحار ويبدأ الجانب العملي من الساعة من 10 إلى 12 ظهرا ويكون بالإبحار في قوارب الاكتوبس ويقوم بعملية التعليم والتدريب مدربون عمانيون مؤهلون في هذا المجال.ويضيف الشهيمي أن من ضمن البرنامج التدريبي زيارة المشاركين في برنامج مدرسة عمان للإبحار مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر للتعرف على مرافق المجمع والاطلاع على الأنشطة الرياضية التي تمارس في المجمع وكذلك تستقبل مدرسة عمان للإبحار مجموعة من المشاركين في برنامج شبابي الآن للتعرف على البرامج والأنشطة التي تقدمها مدرسة عمان للإبحار بالموج مسقط والتعرف على برنامج التدريب ومن ثم القيام بجولة في أرجاء المدرسة للتعرف على أنواع القوارب المستخدمة في التدريب والسباقات المختلفة ومن ثم أخذ المشاركين في جولة بحرية لمشاهدة البحارة أثناء التدريب العملي في البحر وبعدها سوف يحصل المشاركون على شهادة اجتياز التدريب في المستوى الثاني.
وقال إن الإقبال كبير للمشاركة في برنامج التدريب بمدرسة عمان للإبحار والاعداد في تزايد والتفاعل جدا كبير من جميع المشاركين وإن شاء الله سوف تستمر مع هذه المجموعة الموجودة الآن في التدريبات إلى ما بعد الإجازة الصيفية وحتى اثناء السنة الدراسية ومن خلال هذه البرامج التدريبية في مدرسة عمان للإبحار يتم اكتشاف المواهب ومنها يتكون الفريق الذي سوف يستمر في المشاركة في البطولات المحلية أو الدولية وكذلك تفتح المدرسة أبوابها للفتيات للالتحاق بمدرسة عمان للإبحار حتى يصبحن في المستقبل ضمن الفريق الوطني للإبحار الشراعي.
زيارة معرض الغموض
نظم فريق عمل برنامج شبابي لمحافظة مسقط زيارة الى معرض الغموض بجراند مول مسقط بمشاركة 25 طفلا من سن 7 إلى17سنة، حيث استمتع المشاركون لهذه الزيارة بالخدع البصرية الى جانب الألعاب التعليمية والتفاعلية والألغاز والأنشطة المختلفة التي يحتويها المعرض وتعرفوا على الصور المخفية والهولوجرام والراس على الطبق والوجه المجوف
والكلايديسكوب والغرفة المقلوبة وغرفة الجاذبية المضاده ونفق الدوامة وغرفة اميس، حيث قضى المشاركون حوالي 3 ساعات من المتعة والمرح واكتشاف شيء جديد بالنسبة لهم.وبسعادة كبيرة عبرت حور بنت سعيد الوهيبية عن سرورها بما شاهدته من خدع بصرية والألعاب الموجودة بالمعرض وتتمنى زيارته مرة أخرى بصحبة إخوانها وأضافت رفاف بنت خالد الوهيبية أنها جدا مسرورة بالألعاب التعليمية والتفاعلية والخدع البصرية الموجودة بالمعرض وكذلك عبر يوسف بن سالم الخصيبي عن فرحته الكبيرة وبالوقت الجميل الذي قضاه بالمعرض وبدورها قالت منيرة بنت أزهر السليمية أن المعرض جميل وشيق وفيه أشياء لأول مرة تشاهدها وتتمنى المجيء مرة أخرى للمعرض وأضافت حياة بنت شهاب الوهيبية المعرض جميل وفيه أشياء متنوعة وفيه خدع بصرية متعددة وفيه الغاز إلى جانب الألعاب البسيطة وهي عبارة عن مكعبات وأشكال هندسية من الخشب وقال سعيد بن فهد الوهيبي أن المعرض جميل وفيه أشياء حلوة ومسلية من خدع بصرية وأشياء تعليمية عبارة عن ألعاب تعتمد على الذكاء وسرعة التصرف.
مكتبة الأطفال العامة
كما شهدت الأيام الماضية تنظيم حلقة عمل للمشاركين للتعريف بفن الديكوباج(النقش على الحجر) بمكتبة الأطفال العامة بالقرم بمشاركة 15 طفلا من الجنسين واستمتع الأطفال بهذه الحلقة والتي لأول مرة يشاركون فيها، حيث قامت المدربة حنان السنانية بتدريب الأطفال على كيفية استعمال فن الديكوباج قدمت في البداية تعريفا عن فن الديكوباج وبعدها بتوزيع الأدوات المطلوبة لعمل هذا الفن للمشاركين في الحلقة وبعدها بدأ الجانب العملي في كيفية الرسم على الحجر والتعريف بالأدوات المطلوبة بذلك.
وقالت المدربة حنان السنانية أن فن الديكوباج فن قديم جدا ويعتمد على تجديد القديم وعمل تدوير من خلال عمل المواد القديمة إلى فن جديد وفن الديكوباج قديم ظهر في العصور القديمة في الصين ومنها وصل إلى أوروبا ويعتمد على مجموعة مواد منها ألوان اكريليك وغراء خاص بالديكوباج وفرشاة وسطح يستخدم فيه هذا الفن ومدقات اسفنجية ومحارم ورقية وبعض المواد الأخرى. وأضافت ان التفاعل من الأطفال المشاركين كان جيدا والجميع استمتع بالحلقة وتجاوبهم كان رائعا وظهر عليهم الفضول للتعرف اكثر على فن الديكوباج وأتمنى ان تكون هناك أكثر من حلقة للتعريف بهذا الفن الجميل وكما هو معروف أن استغلال كل ما يحيط بنا من مواد مختلفة ممكن أن نصنع منها فنا بعمل القليل من التجميل وإعادة استعمالها للتزيين في كل مكان.
من جانبها قالت المشاركة شمس بنت سليم المياحية إنها لأول مرة تعرف عن هذا الفن والرسم على الحجر واستعمال أدوات جديدة وكانت الحلقة جميلة واستفدت منها جدا وأضافت نور بن ناصر المعشرية تعلمنا من هذه الحلقة كيف نعيد تدوير بعض المواد الموجودة في البيئة وتحويلها إلى لوحة فنية جميلة وخاصة الرسم على الحجر.الجدير بالذكر فان البرنامج بشكل عام بدأ من يوم 9 يونيو الماضي ويستمر إلى 31 أغسطس المقبل ويشتمل البرنامج على 13فعالية مختلفة ثقافية وفنية وخدمة المجتمع وتنمية البيئة والنشاط العلمي والنشاط الصحي ولجميع الأعمار الأطفال والشباب والكبار ذكورا وإناثا والفعاليات هي : الرسم على الفحم والخط العربي ويوم مفتوح للصم وزيارة معرض الغموض والديكوباج وفعالية عمان للإبحار ومشغولات تراثية في مجال الفخار وورشة صيانة السيارات ورحلة استكشافية ويوم صحي مفتوح ويوم مفتوح للأطفال وزيارة المتحف الوطني وتختتم الفعاليات بمسابقة الشطرنج.

إلى الأعلى