الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا: الجيش يستعيد السيطرة على (الدخانية)

سوريا: الجيش يستعيد السيطرة على (الدخانية)

دمشق ـ وكالات: استعادت قوات الجيش السوري أمس سيطرتها على الدخانية شرق العاصمة السورية بعد شهر من دخول المسلحين إليها، بحسب ما أفاد مصدر أمني. وتقع الدخانية قرب مدينة جرمانا التي تشهد كثافة سكانية كبيرة ولجأ إليها الكثيرون من مناطق تشهد أعمال عنف في ريف العاصمة. وهي بمحاذاة الطريق المتحلق الجنوبي الذي يصل بين الغوطتين الشرقية والغربية ويرتبط مع الطريق الدولي المؤدي إلى درعا. وقال المصدر “تمت أمس استعادة بلدة الدخانية” الواقعة في الغوطة الشرقية، وأضاف المصدر أن “إعادة السيطرة على الدخانية يعد إنجازا كونه تم في زمن قياسي استطاع خلاله الجيش إخراج الإرهابيين الذين تحصنوا في المباني السكنية وانتشروا بين المواطنين، ما عقد تنفيذ المهمة”. وبث التلفزيون الرسمي صورا حية من الشارع الرئيسي في بلدة الدخانية أظهرت دمارا كبيرا في الأبنية السكنية، وأكوام الكتل الإسمنتية والأتربة على قارعة الطريق إلى جانب أعمدة التيار الكهربائي المحطمة. وتصاعدت في أفق الشارع أعمدة كثيفة من الدخان الأسود، أشار مراسل التلفزيون إلى أنها “ناجمة عن المعارك الدائرة في عين ترما” التي تبعد بنحو 300 متر عن البلدة. وقال المراسل إن “الاشتباكات كانت على أشدها أمس في هذا الشارع” الذي يفصل الدخانية عن عين ترما. كما أظهرت الصور نفقا قام مسلحو المعارضة بحفره “يصل بين الدخانية ووادي عين ترما وبطول 100 متر وارتفاع مترين كانت المجموعات المسلحة تستخدمه للتسلل من عين ترما إلى الدخانية” بحسب مراسل التلفزيون. وبدأ الجيش هجومه لاستعادة الدخانية في الثامن من سبتمبر. واعتبر المصدر الأمني أن أهمية استعادة السيطرة على البلدة تكمن “في أنها كانت تعتبر من المناطق الآمنة والمجاورة لتجمعات سكانية كثيفة”، و”دخول المجموعات المسلحة إليها كان مناورة لتخفيف خطر الضربات التي كانت تتلقاها في حي جوبر ( شرق دمشق) ومناطق أخرى في الغوطة الشرقية”. وأضاف المصدر أن استعادة السيطرة على الدخانية “ستساهم بتضييق الخناق على المجموعات المسلحة الموجودة في عين ترما وجوبر ودوما وحصرها ضمن نطاق ضيق لتسهيل عملية القضاء عليها”. واكد المصدر ان “العملية مستمرة في الغوطة الشرقية حتى تطهيرها بشكل كامل من اي تواجد المسلحين”. وقال المصدر ان قوات الجيش تمكنت ايضا من “اعادة الأمن إلى المناطق المحيطة بالبلدة والتي توجد فيها بعض الشركات التجارية ومعامل الألبسة”. وقال احد القادة الميدانيين في الجيش للتلفزيون السوري “تم دحر الارهابيين حتى عين ترما”، مشيرا الى ان القوات النظامية “تقوم باستهداف معاقل الارهاب في عين ترما وستنتقل منها الى كفر بطنا ثم عربين ودوما” معاقل المعارضة في الغوطة الشرقية.

إلى الأعلى