الإثنين 16 سبتمبر 2019 م - ١٦ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / في الطواف الفرنسي عطل فني يفرمل القوارب العمانية في المياه الفرنسية بالجولة الثانية
في الطواف الفرنسي عطل فني يفرمل القوارب العمانية في المياه الفرنسية بالجولة الثانية

في الطواف الفرنسي عطل فني يفرمل القوارب العمانية في المياه الفرنسية بالجولة الثانية

رسالة فرنسا – فهد الزهيمي:
اختتمت الفرق العمانية الأربعة المشاركة في منافسات الجولة الثانية من الطواف الفرنسي للإبحار الشراعي لفئة قوارب ديام 24 وبمشاركة 23 فريقا من أقوى الفرق العالمية ولمدة 16 يوما تطوف خلالها 7 مدن فرنسية لحيازة لقب النسخة الثانية والأربعين من السباق العريق وذلك بأداء أفضل جيد، فبعد أن حجز فريق “النهضة للخدمات” المركز الثالث في الجولة الأولى بمدينة دنكيرك في الساحل الفرنسي الشمالي تعرض القارب لعطل فني في دفة القيادة في القارب اضطر الفريق لعدم المشاركة في سباق الـ40 ميل الساحلي من الجولة الثانية الذي أقيم في مدينة فيكامب ليتدنّى ترتيب الفريق حتى المركز الحادي عشر، إلان أن عزم الفريق مكنهم من العودة بعد إصلاح القارب والمشاركة في بقية السباقات الساحلية القصيرة ليحلّ الفريق الآن في المركز السابع من الترتيب العام. وتضم الفرق العمانية المشاركة والممثلة لعمان للإبحار إجمالا البحار عبدالرحمن بن يونس المعشري مع المحترف الأولمبي ستيفي موريسون والبحار كوينتين بونرو في فريق “النهضة للخدمات”. أما فريق بنك “إي أف جي” موناكو بقيادة البحار المخضرم وصاحب الخبرات الطويلة في مجال الإبحار الشراعي بيير بينك والبحار حسين بن سعيد الجابري إضافة إلى البحّار كورنتين هورو فيحلّ في المركز التاسع، يليه الفريق النسائي الحال لاسم “الطواف العربي للإبحار الشراعي أي أف جي” والذي استطاع المحافظة على مركزه التاسع عشر من الترتيب العام ويضم كلا من البحارة المتألقة ابتسام بنت سالم السالمية ومروة بنت سالم الخايفية وتماظر بنت يوسف البلوشية إضافة إلى ربانة القارب أودري أوجيرو والبحّارة مايلن لميتر، أما الفريق الرابع فهو فريق “عمان للإبحار” الذي يحل في المركز الثاني والعشرين بقيادة أكرم بن عديم الوهيبي مع البحار هيثم بن سيف الوهيبي وياسر ين سالم الرحبي ورعد بن خميس الهادي.

ترتيب الفرق العمانية

وتتنوع سباقات الطواف الفرنسي الذي يستمر لحوالي 16 يوما بين السباقات القصيرة وتلك الطويلة التي تمتد لأميال طويلة وهو ما يجعل التحدي أكثر إثارة فكلا النوعين لهما مزايا مختلفة تفرض تحديات شتى أمام الفرق المشاركة. وتعد العودة القوية التي حققها فريق “النهضة للخدمات” مؤشرا جيدا على إمكانية تحقيق الهدف من المشاركة العمانية وهو الوصول إلى أحد المراكز الثلاثة الأولى بنهاية البطولة، تزامنا مع مرور عشر سنوات على “عمان للإبحار”. أما فريق “أي أف جي موناكو” فقد تمكن أيضا من الصعود يعد أن حاز على المركز السادس في أحد السباقات رفعت من ترتيبه العام للمركز التاسع. أما فريق “الطواف العربي للإبحار الشراعي أي أف جي” وفريق “عمان للإبحار” فكلاهما سعيد بالمحافظة على ترتيبهما في الإجمالي العام مع مساعٍ لتقديم الأفضل في الجولة التالية في مدينة جولوفيل والتي وسيتم تفكيك القوارب ونقلها برا لمسافة 230 كيلو مترا ليتم التركيب والتجميع والتأهب للمرحلة القادمة. تجدر الإشارة إلى أن الطواف الفرنسي سيختتم بتاريخ 21 يوليو الجاري.
موازين القوة
قال ستيفي موريسون ربان قارب “النهضة للخدمات”: بعد الظروف الفنية غير المتوقعة التي مرت بالقارب أن الفريق حريض على تعويض ما خسر، وهو ما انعكس على أداء الفريق في بقية السباقات القصيرة وحصوله على المركز الأول في إحداها. وقال ايضا: لم يكن لدينا أي خيار لكن يعد استرجاع القارب لجاهزيته الكاملة تمكنا من التعويض ورفع أدائنا، وما حدث للقارب كان غير متوقعا وكانت معنويات الفريق متدنية خاصة بعد المركز الثالث في الجولة الأولى لكن ثقة الفريق مكّنته من تخطي جميع هذه العقبات والعودة بقوة إلى ساحة المنافسة لحصد المزيد من النقاط”.
جولة التحدي والإثارة
قال البحار الفرنسي المخضرم وصاحب الخبرة الطويلة بيير بينك ربان فريق بنك “إي أف جي” موناكو: هذه البطولة هي الأولى بالنسبة لتشكيلة الفريق لكن التحسّن واضح في كل يوم بفضل الاستفادة من جميع الفرص المتاحة. وأضاف: في الجولة القادمة من المسابقة من المتوقّع أن تكون الأجواء أكثر إثارة وتحديا وقد تعرضنا في السباق الأخير في الجولة الماضية لاصطدام بقارب آخر وعلينا الآن كفريق بالتعاون مع فريق الصيانة لإصلاح القارب واستعادته بكامل جاهزيته للسباق القادم”.
أما أودري أوجيرو ربانة القارب النسائي فقالت إن الجولة الماضية كانت نتائجها متذبذبة نوعا ما، حيث كان اليومان الأول والثاني شاقين ما جعل بعض القرارات التي اتخذناها أثناء مناورتنا مع الفرق الأخرى مكلفة وأثرت على نتائج في الترتيب العام، إلا أننا عازمون كفريق واحد على المواصلة وبذل المزيد في الجولات القادمة.

إلى الأعلى