الأحد 22 سبتمبر 2019 م - ٢٢ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / فلسطين: الإدارة الأميركية تضغط على القيادة لقبول (صفقة القرن)

فلسطين: الإدارة الأميركية تضغط على القيادة لقبول (صفقة القرن)

القدس المحتلة ـ وكالات: اتهم مسؤول فلسطيني أمس الأربعاء الإدارة الأميركية بأنها تضغط على القيادة الفلسطينية لقبول خطة واشنطن لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي المعروفة باسم “صفقة القرن”. وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بسام الصالحي ، للإذاعة الفلسطينية الرسمية، إن “الإدارة الأميركية تواصل الضغط على القيادة الفلسطينية وتصورها على أنها عائق أمام إحداث تطور” في عملية السلام. وأضاف الصالحي أنه “يجب الانتباه لاستمرار مخاطر المشروع الأميركي الإسرائيلي والتمسك بالإجماع الفلسطيني على رفض صفقة القرن وتشكيل جبهة موحدة لمواجهة محاولات تكريس هيمنة إسرائيل”. واعتبر الصالحي أن القيادة الفلسطينية “تتعرض لحملات تشويه ضمن مساع لخلق فصل بين الموقفين الرسمي والشعبي من صفقة القرن ومحاولات خلق بدائل للتعامل مع الإدارة الأميركية”. يشار إلى أن السلطة الفلسطينية أوقفت اتصالاتها السياسية مع إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ إعلانه في السادس من ديسمبر 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. وبهذا الصدد أعربت نقابة الصحفيين الفلسطينيين عن رفضها لدعوة مستشار الرئيس الأميركي جيسون جرينبلات للصحفيين الفلسطينيين لزيارة البيت الأبيض. وقالت النقابة، في بيان لها، إن “هذه الدعوة هي محاولة فاشلة وبائسة أخرى للإدارة الأميركية للالتفاف على قيادة الشعب الفلسطيني، ممثلة بمنظمة التحرير وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، الذين أفشلوا مشروع تصفية القضية الفلسطينية”. وأضافت أن “الإدارة الأميركية أعلنت أنها ستخاطب الشعب الفلسطيني من خلال الإعلام ومن وراء ظهر القيادة، ولهذا فإننا نرفض وندين هذه الدعوة المشبوهة الأهداف والنوايا”. وطالبت النقابة كافة الصحفيين برفض الدعوة والتمسك بمواقف النقابة ومواقف منظمة التحرير، مؤكدة أن “حرية الصحافة في فلسطين مقدسة، لكن التساوق مع هذه الدعوات المشبوهة هو ضد حرية شعبنا واستقلاله وهي محاولة لشق الصف الفلسطيني”.

إلى الأعلى