الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الرئيس الفلسطيني يعد بقيام الدولة المستقلة وتحرير الأسرى قبل العيد القادم

الرئيس الفلسطيني يعد بقيام الدولة المستقلة وتحرير الأسرى قبل العيد القادم

القدس المحتلة ـ (الوطن) ـ وكالات:
وعد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بأن يحتفل الفلسطينيون بالعيد القادم في ظل وجود دولة مستقلة بالإضافة إلى تحرير الأسرى ، فيما أقدم الاحتلال الإسرائيلي على استهداف صيادين بغزة في الوقت الذي اعتدى فيه المستوطنون على مواطن فلسطيني بنابلس في الضفة الغربية.
وقال عباس خلال حفل تكريم ذوي الشهداء والأسرى والحالات الاجتماعية “العيد القادم إن شاء الله تكون الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس متجسدة على أرضنا”.
وأضاف عباس قبل العيد القادم إن شاء الله يكون كل الأسرى قد تحرروا، ورحم الله شهداءنا وشفى جرحانا، وتابع قائلا: إن شاء الله ربنا سيهبنا النصر بتصميم شعبنا وإرادتنا ونضالنا وكفاحنا.
إلى ذلك طالب القيادي في حماس أحمد يوسف الجماهير الفلسطينية في قطاع غزة بالخروج لاستقبال رئيس وزراء حكومة التوافق الفلسطينية رامي الحمد الله ووزراء حكومته .
وقال في تصريحات لوكالة “معا” الفلسطينية “إننا نرحب برئيس الوزراء الحمد الله وجميع أفراد وأركان حكومته في الزيارة المرتقبة” يوم غد الخميس.
وناشد يوسف كافة الجماهير الفلسطينية وقيادات العمل الوطني والمجتمعي والأهلي للخروج في مسيرات حاشدة صوب معبر “بيت حانون” للترحاب والاستقبال كتعبير عن حالة الشغف والاحترام لعودة الوحدة والوئام بين الضفة الغربية وقطاع غزة.
ميدانيا أطلقت بحرية الاحتلال الإسرائيلي صباح أمس النار على صيادين ومراكبهم قبالة بحر منطقة السودانية شمال غرب مدينة غزة.
وذكرت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) أن زورقا بحريا إسرائيليا أطلق الرصاص على الصيادين وهم على مسافة لا تزيد عن الستة أميال المسموح بالصيد بها ، دون أن يبلغ عن إصابات ، فيما اضطروا للمغادرة خوفا من الإصابة بالرصاص.
من ناحية أخرى أصيب مساء أمس، مواطن فلسطيني من قرية بورين جنوب نابلس، بعد أن رشقه مستوطنون بالحجارة ، بينما كان يعمل في أرضه.
وقال غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية إن المستوطنين هاجموا قاطفي الزيتون في القرية، ورشقوهم بالحجارة ما أدى إلى إصابة المواطن محمود رجا.
وأوضح دغلس، أن رجا أصيب وهو داخل أرضه. وقال شهود عيان إن مواجهات اندلعت في أعقاب مهاجمة المستوطنين للحقول، وذلك بين المواطنين وقوات الاحتلال.
كذلك أصيب ثلاثة من عناصر الشرطة الإسرائيلية، في مواجهات اندلعت بأماكن متفرقة من مدينة القدس المحتلة.
وقالت الناطقة بلسان الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري إن أحد عناصر الشرطة أصيب على مشارف “باب المجلس” بالبلدة القديمة عندما رشق شبان فلسطينيون قوة الشرطة بزجاجة أدت الشظايا المتطايرة منها إلى إصابة الشرطي بجروح طفيفة.
كما أصيب الشرطيان الآخران نتيجة رشق حجارة وزجاجات فارغة اتجاههما في “باب حطة”.

إلى الأعلى