الأحد 18 أغسطس 2019 م - ١٦ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / غارات للتحالف الدولي ومداهمات تقضي على إرهابيين بالعراق
غارات للتحالف الدولي ومداهمات تقضي على إرهابيين بالعراق

غارات للتحالف الدولي ومداهمات تقضي على إرهابيين بالعراق

بغداد ـ وكالات: ذكر الإعلام الأمني العراقي أمس أن 8 عناصر إرهابية قتلت بغارات ومداهمات لطيران التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” الإرهابي والأمن العراقي في محافظة صلاح الدين. وبحسب خلية الإعلام الأمني العراقية: “نفذت القوات الأمنية في قيادة عمليات صلاح الدين عملية أمنية ضمن قاطع المسؤولية بإسناد جوي، وقد تم قتل 7 إرهابيين بضربة جوية من قبل طيران التحالف الدولي، فيما قتلت القوة المنفذة للواجب إرهابيا ثامنا خلال عملية تفتيش”.
وعلى الرغم من ذلك تكرر فلول التنظيم بين فترة وأخرى استهداف مناطق فقدت السيطرة عليها خلال عمليات التحرير”. وتواصل القوات العراقية عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول “داعش” في أنحاء العراق ، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجدداً، بينما تتمركز قوات الحشد الشعبي على الشريط الحدودي مع سوريا للتصدي لمحاولات تسلل عناصر التنظيم الإرهابي المتكررة.
من جهة اخرى، وصف النائب العراقي عن ائتلاف دولة القانون منصور البعيجي بقاء القوات الأجنبية في العراق بأنه “مشروع تآمري جديد” يهدف إلى ضرب المنطقة بأكملها، داعياً القوى السياسية إلى العمل الجاد من أجل إخراج تلك القوات. وقال البعيجي، في بيان نشره موقع “السومرية نيوز” الاخباري العراقي: “نطالب جميع القوى السياسية الوطنية بالعمل الجاد من أجل إخراج جميع القوات الأجنبية من الأراضي العراقية، وتحت أي مسمى كان”، مضيفاً أن “بقاء هذه القوات يعتبر أمراً غير مقبول ويجب التوحد بين الجميع من أجل إخراجها”. وأضاف البعيجي: “لا وجود لسيادة البلد ببقاء هذه الأعداد الكبيرة على أراضينا، بالرغم من أن الحكومة السابقة برئاسة (رئيس الوزراء الأسبق نوري) المالكي أخرجت هذه القوات، ولكن مع الأسف عادت بأعداد كبيرة بعد هجوم داعش الإرهابي على محافظاتنا”. وأشار إلى أنه “لا يوجد سبب لبقاء هذه القوات الأجنبية على الأراضي العراقية، ومن يتحدث عن سيادة البلد عليه أن يدرك جيداً أن لا سيادة بوجود هذه الأعداد الكبيرة من القوات الأجنبية بمعداتها العسكرية على أراضينا، والحكومة لم تحرك ساكناً مع الأسف الشديد”. وطالب جميع القوى العراقية الوطنية بأن تدرك خطورة الوضع، وتعمل بروح واحدة لإخراج هذه القوات بأسرع وقت ممكن إن كانت هذه القوى السياسية جادة بالحفاظ على سيادة البلد من أي انتهاك خارجي.

إلى الأعلى