السبت 24 أغسطس 2019 م - ٢٢ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / اعتماد المخطط التفصيلي للمرحلة الأولى من تطوير “خزائن”
اعتماد المخطط التفصيلي للمرحلة الأولى من تطوير “خزائن”

اعتماد المخطط التفصيلي للمرحلة الأولى من تطوير “خزائن”

تمتد على مساحة 52 مليون متر مربع

مسقط ـ العمانية:
أعلنت شركة مدينة خزائن الاقتصادية “خزائن” ـ المطور الرئيسي للمدينة الاقتصادية المتكاملة في شمال السلطنة ـ عن قيام مجموعة “أسياد” باعتماد المخطط التفصيلي للمرحلة الأولى من تطوير المدينة الاقتصادية الجديدة الممتدة على مساحة 52 مليون متر مربع والذي يعتبر المشروع الأكبر على مستوى مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص في السلطنة.
وقال خالد بن عوض البلوشي الرئيس التنفيذي لـ”خزائن”: إنه مع اعتماد المخطط التفصيلي للمدينة ستتمكن الشركة من المضي قدما في استقطاب الاستثمارات المحلية والأجنبية لمختلف المرافق والوحدات التي تتضمنها المدينة.
وأضاف: إن الشركة ستركز عبر اعتماد هذا المخطط التفصيلي للمرحلة الأولى على جذب الاستثمارات المحلية والدولية للمساهمة في مختلف مراحل التطوير، موضحاً أنها ستعتمد في تحقيق ذلك على برامج متخصصة لتنشيط الاستثمار والتعريف بالمدينة الجديدة وبمراحل التطوير محلياً ودولياً مع التوجّه بشكل خاص للفئات التي ستقيم مستقبلا في هذه المدينة.
وأكد الرئيس التنفيذي لـ”خزائن” أن جميع هذه الأنشطة تأتي في سياق جهود التنمية الاقتصادية التي تقودها مجموعة “أسياد” والجهات الحكومية المختلفة لترسيخ مكانة السلطنة عالمياً كمركز للتجارة والاستثمار الدولي والأنشطة الاقتصادية الداعمة، مشيراً إلى أن صدور المراسيم السلطانية مؤخراً حول قوانين استثمار رأس المال الأجنبي والتخصيص والشراكة بين القطاعين العام والخاص ستتيح للمدينة الاستفادة من المقومات الاستثمارية التي تتمتع بها السلطنة والأطر والتشريعات التي وضعتها الحكومة لدعم التوجه الاقتصادي المفتوح وتشجيع الاستثمار الأجنبي.
من جانبه أكد المهندس سالم بن سليمان الذهلي مدير عام المشاريع والهندسة بشركة مدينة (خزائن) الاقتصادية على أهمية هذه الخطوة التي تأتي تتويجا للجهود الكبيرة التي بُذلت في إعداد المخططات الأولية والتفصيلية وما رافقها من دراسات فنية وهندسية متكاملة كالدراسات البيئية والهيدرولوجية والجيوتقنية ودراسات الجدوى.
واعتبر الذهلي أن اعتماد الصيغة النهائية من المخطط التفصيلي هو خطوة نوعية وبداية مرحلة جديدة من مراحل تطوير المشروع للبدء في التنفيذ ووضع حجر الأساس، موضحاً أنه سيتم الإعلان قريباً عن الشركة التي سيتم التعاقد معها لتنفيذ أعمال إنشاء المشروع على أن تقوم الشركة بإصدار المناقصات والعقود ومذكرات التفاهم الخاصة بتطوير مختلف مراحل المشروع تباعاً.
وستتضمن المرحلة الأولى من الإنشاءات تشييد المرافق الحيوية كالمنطقة الحرة والمجمّعات اللوجيستية والصناعية ـ وبعضها يشيّد للمرة الأولى في السلطنة مثل الميناء البري ـ إضافة إلى البنية الأساسية التي ستشمل تنفيذ طرق أسفلتية بطول 10 كيلومترات وشبكة المياه مع الخط الرئيسي والخزانات بطول 22 كيلومتراً وقنوات تصريف مياه الأمطار بطول 15 كيلومتراً وأعمدة الإنارة وحاجز حماية المدينة من مخاطر الفيضانات.
وتتميز مدينة (خزائن) الاقتصادية بموقعها الإستراتيجي لقربها من الطرق الرئيسية للتجارة العالمية والشحن البحري وبأفضلية تنافسية مكرّسة عبر عدد من اتفاقيات التجارة الحرة مع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وسنغافورة والولايات المتحدة إضافة إلى الانفتاح الجغرافي والتاريخي للسلطنة على أسواق الشرق الأوسط والهند والدول الآسيوية والإفريقية.

إلى الأعلى