السبت 24 أغسطس 2019 م - ٢٢ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مبادرة “حصن عقلك” دراما تمثيلة محلية تناقش قضايا اجتماعية متداخلة
مبادرة “حصن عقلك” دراما تمثيلة محلية تناقش قضايا اجتماعية متداخلة

مبادرة “حصن عقلك” دراما تمثيلة محلية تناقش قضايا اجتماعية متداخلة

مسقط ـ الوطن:
بعد تعاونهما المسرحي الذي أثمر عدة أعمال مسرحية عُرضت في باريس، وبروكسل، والمنامة، وأفلام قصيرة عرضت في مهرجان مسقط السينمائي، تحولت انظار الشاعر والكاتب عبدالرزاق الربيعي والمخرج سعيد عامر إلى الاشتغال على مبادرة مجتمعية حملت عناون “حصن عقلك”، حيث قدما نحو ٢٣ فيديو قصيرا ناقشا فيه العديد من الظواهر السلبية في المجتمع، من خلال مقاطع درامية، شارك في تقديمها نجوم، وفنانون شباب، ومن النجوم الذين استقطبتهم المبادرة وهم طالب بن محمد البلوشي، وامينة عبدالرسول، وعبدالحكيم الصالحي، ويوسف البلوشي، وعلي العامري، وخالد الحديدي، وعبد العزيز السليمي ودرويش المبسلي، وبلقيس البلوشية، وسعيد الشكيلي، وآخرين، وفي حلقاته الأخيرة استضاف عددا من الشخصيات الثقافية لتتحدّث عن محور الحلقة وهذه الشخصيات هي الدكتور صالح الفهدي والدكتور زكريا المحرمي، والدكتور عبدالناصر الصائغ.
حول هذه المبادرة يقول الشاعر عبدالرزاق الربيعي المشرف العام على المبادرة قائلا” هي جهد جماعي، حاولنا من خلالها الاقتراب من الواقع، “حصنْ عقلك” منصة فنية وجدت لها مساحة في عدد من القنوات وعبر وسائل التواصل الاجتماعي وهدفها التنبيه إلى الخطر المحدق، ومعالجته بتحصين العقل، من التأثيرات السلبية للسموم التي تضج بها وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام لغة إعلامية ذات هدف توعوي، انطلاقا من إيمان راسخ أن للثقافة دورا في تقديم الحقائق الملموسة، وتعزيز النفس، وتحصين العقل، إذ إن الإعلام أصبح اليوم من أكثر الوسائل تأثيرا على الإنسان بمفهومها العام، ولعل التقنيات الحديثة لعبت الدور الأساسي بتطوير هذه الوسيلة فالوصول لأي انسان بالعالم أصبح متاحا، وهذا بطبيعة الحال ينطوي على خطر كبير، إذا لم نستطع أن نوجد الإعلام المضاد له، بحيث يسهم بتحصين العقل وتقويته ضد الإعلام التخريبي”
واضاف الربيعي” وهذا يأتي من خلال مقاطع قصيرة لايتجاوز زمن عرضها دقائق معدودة، وقالب تشويقي، ومنذ بدء بث الحلقات الأولى لمسنا صدى واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي، هذا الصدى حفزنا على تقديم المزيد، مستفيدين من علاقاتنا الطيبة مع الفنانين، وشركات الإنتاج، وفي عملنا هذا نحرص كثيرا على جذب أكبر عدد ممكن من المتابعين من خلال الاعتماد بأعمالنا على شخصيات مؤثرة اجتماعيا أو فنيا أو ثقافيا في الأوساط المختلفة، وابتداع أفكار جديدة تتناسب مع الفكر الجديد في الإعلام وهو الإعلام البسيط الذي يعتمد على الصورة مع مراعاة مناقشة قضايا الساعة، كهجمة مضادة لما يروج له من أفكار سلبية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وبهذه المناسبة نتوجه بالشكر لكل من ساندنا ووقف إلى جانبنا من الفنانين، ونخص بالذكر الفنانين طالب البلوشي وعبدالحكيم الصالحي، ويوسف البلوشي”.
وحول الرؤية الإخراجية التي اتبعها قال المخرج سعيد عامر”حاولنا من خلال هذه المبادرة ان نأخذ الجانب الدرامي في اغلب الأحيان ونبسط العرض قدر الامكان ليصل إلى كل الشرائح كما اننا ركزنا على بعض الأدوات لإيجاد تشويق من نوع خاص كحركة الكاميرا اللعب على الإضاءة كما اننا قمنا بتحويل بعض الأعمال الى “جرافيكس انميشن” كونها تتناسب مع الحدث الذي كنا بصدد ايصاله للجمهور، واستخدمنا في بعض الأحيان الكروما (كمبزشن) في محاولة للتنويع ولما يتطلبه العرض”.
وحول تعاونه في المسرح مع الربيعي قال” بعد أن قدمنا في معرض مسقط الدولي للكتاب عرضا شعريا بصريا شارك في تأديته خميس الرواحي ونور الهدى وحاليا بدأنا البروفات على عرض مسرحي هو “رأس خارج القانون” للمشاركة به في مهرجان المونودراما في صلالة، وستمثل الشخصية الفنانة علياء البلوشية علما بانني سبق أن أخرجت له “ضجة في منزل باردي” مع عبدالحكيم الصالحي ونادية عقيل وعرضت في باريس، والمنامة (وقف إلى جانب نادية عقيل الفنان درويش المبسلي) وحازت على جائزة أفضل إخراج، و” احفاد السندباد” الذي عرض في بروكسل”.

إلى الأعلى