الأحد 25 أغسطس 2019 م - ٢٣ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / وزارة الشؤون الرياضية تتوج الفائزين في هاكاثون الأفكار الرياضية شهد مشاركة أكثر من 80 شابا وشابة
وزارة الشؤون الرياضية تتوج الفائزين في هاكاثون الأفكار الرياضية شهد مشاركة أكثر من 80 شابا وشابة

وزارة الشؤون الرياضية تتوج الفائزين في هاكاثون الأفكار الرياضية شهد مشاركة أكثر من 80 شابا وشابة

احتفلت وزارة الشؤون الرياضية ممثلا في برنامج شجع فريقك 2019 أمس بتتويج الفائزين في مسابقة هاكاثون الأفكار الرياضية الذي شارك فيه أكثر من 80 شابا وشابة، حيث اقيم الحفل تحت رعاية الدكتور أحمد بن محمد الغساني الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة)، وذلك بالجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا التي احتضنت فعاليات الهاكاثون خلال الفترة من 18 إلى 20 يوليو الجاري.

وعقب اختتام لجنة التحكيم أعمالها بمشاهدة العروض التي قدمتها الفرق المشاركة وتقديم ابتكاراتهم أمام اللجنة أهدافا وشرحا لتفاصيل التطبيقات الإلكترونية والأفكار التقنية التي توصلوا إليها، أقيمت مراسم الحفل بكلمة لمحمد بن سليمان اليحمدي رئيس برنامج شجع فريقك قال فيها: إن فكرة هاكاثون الافكار الرياضية الذي ينفذ ضمن برنامج شجع فريقك بوزارة الشؤون الرياضية , جاء تلبية مع التطورت التي يشهدها العالم المعاصر وتماشيا مع تطلعات الشباب الإبداعية والابتكارية التي يستشرفها شبابنا في مختلف القطاعات لمستقبل أفضل وغد مشرق.
وأضاف .. الأفكار التقنية الرائدة التي خرج بها شبابنا في هذه المسابقة هي محل فخر واعتزاز واهتمام، ونعد بأن نكون الداعمين والمساندين والواقفين مع تلك الأفكار والتطبيقات ايمانا بأهميتها لترى النور والواقع لتعزز من الدور الإيجابي والتكاملي للقطاع الر ياضي الواعد، وإذا كان هناك من وقفة تأمل وإعجاب فإننا ومن ها المنبر نؤكد أن هذه القدرات والطاقات الكامنة في أبناء هذا الوطن بمثابة ثروة ومخزون إبداعي سيسهم في بناء هذا الوطن، وما شاهدناه من ابتكارات وإبداعات فكرية تقنية يؤكد أنها سيكون لها بصمة حقيقية في قطاع الرياضة والشباب، وهذه الأفكار محل تقدير واعتزاز وسيكون التفوق حليفها مهما كانت المراكز ، ومهما اختلفت الألقاب سواء كانوا في منصات التتويج أو ممن يحالفهم الحظ في الصعود للمنصة، وكلنا تفاؤل ويقين بنجاح وواقعية تطبيق تلك الأفكار والتطبيقات التقنية في قادم السنوات.

وقال: أنتم الشباب ستكونون في المقدمة وبكم سيصنع الفارق والمستقبل أمامكم مفتوح وكلنا لخدمتكم ودعمكم ، ولكم منا العهد أن نكون بجانبكم لنعزز فيكم هذا الطموح الداخلي الذي رأيناه في أعينكم طيلة الأيام الثلاثة من عمر المسابقة، فكنتم مضربا للشباب الناجح الطموح لخدمة المجتمع، فشكرا لجميع الطاقات الشبابية التي آمنة وايقنت بنجاح التجربة قبل تنفيذها وشكر الشباب المبدعين من المؤسسة قائلا : والله نستاهل على إدارة التجربة بنجاح، والشكر للجامعة الوطنية التي دعمت هذه الطاقات والشكر على ما قدمته هذه المؤسسة من دعم لكافة قطاعات المجتمع، يقابله شهادة فخر واعتزاز لهذه الشراكة بين الجامعة ووزارة الشؤون الرياضية لدعم القطاع الشبابي والرياضي ، ونتطلع بإذن الله الى استمرار هذه الشراكة يقينا منا بأهمية تكامل العلاقات بين القطاعات والمؤسسات التعليمية والحكومية والتدريبية بالسلطنة.

أهمية التعاون
وألقى الدكتور نظام الدين أحمد مساعد رئيس الجامعه الوطنية للتخطيط والبنية التحتية كلمة أكد فيها على أهمية التعاون بين الجامعة ووزارة الشؤون الرياضية لتعزيز التعاون في مجال القطاع الشبابي والرياضي، وقال: إن الجامعة شريك أساسي في المجتمع ويأتي التعاون مع وزارة الشؤون الرياضية في احتضان هاكاثون الأفكار الرياضية بهدف دعم الشباب والرياضة العمانية على مستوى السلطنة، مؤكدا نهج الجامعة المستمر في دعم الشباب وتقديم المنح الدراسية لتأهيلهم علميا وبالتالي المساهمة في تنمية وطنهم.
إعلان النتائج
وقبيل إعلان النتائج قام راعي الحفل بتوزيع الشهادات على جميع الفرق تقديرا لما قدموه من جهود وأفكار تقنية في المجالات الرياضية، بعدها تم إعلان الفرق الفائزة ؛ حيث توج فريق (سطر) المكون من ناصر الهنائي ومالك المالكي وماجد النعماني وتسنيم الزيدية بالمركز الأول في الهاكاثون في مجال خدمات الجمهور، ونال الدرع الذهبي.
‏‏ وتوج فريق (Let’s Walk) المكون من عيسى السمري وعبدالله السيابي وتميم القاسمي وحسن البلوشي بالمركز الثاني في محور الألعاب الإلكترونية ونال الدرع الفضي .

‏فيما حصل فريق ( The Path Team ) المكون من سعيد الشندودي وسليمان المقرشي وأحمد الهنائي وأحمد اليعقوبي على المركز الثالث في الهاكاثون في محور اللوجستيات والخدمات الرياضية ونال الدرع البرونزي،
وحصل فريق (In fist ) المكون من ‏نبيلة البلوشية والعنود الكثيرية ومحمود الرقادي وأحمد البلوشي على الجائزة التشجيعية في هاكاثون الأفكار الرياضية في محور الإعلام الرياضي.

ويعتبر الهاكثون التحدي الأول من نوعه في المنطقة في المجال الرياضي، وحظي بمشاركة واسعة من قبل الشباب ضمن فئات ومجالات متنوعة، كما ضمن خروج المشاركين بأفكار تقنية ضمن التحديات المطروحة، والخروج بعدد من المشاريع القابلة للتطبيق، ومواكبة للأنشطة المرتبطة بالثورة الصناعية الرابعة ورؤية عمان 2040

إلى الأعلى