السبت 24 أغسطس 2019 م - ٢٢ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: مقتل 3 بينهم دبلوماسي تركي في إطلاق نار بأربيل
العراق: مقتل 3 بينهم دبلوماسي تركي في إطلاق نار بأربيل

العراق: مقتل 3 بينهم دبلوماسي تركي في إطلاق نار بأربيل

السليمانية (العراق) ـ وكالات:قال مسؤولان أمنيان في إقليم كردستان العراق ووزارة الخارجية التركية إن ثلاثة أشخاص على الأقل بينهم دبلوماسي تركي قتلوا في إطلاق نار أمس الأربعاء بمدينة أربيل عاصمة الإقليم.وذكر المسؤولان الأمنيان أن مسلحين مجهولين فتحوا النار على مطعم كان دبلوماسيون أتراك يأكلون فيه، وذلك في هجوم نادر نسبيا في عاصمة الإقليم الذي يحظى بشكل من أشكال الحكم الذاتي. وقال المسؤولان والتلفزيون الرسمي العراقي إن القتلى الثلاثة دبلوماسيون أتراك ومن بينهم نائب القنصل التركي في كردستان العراق.لكن وزارة الخارجية التركية قالت إن موظفا واحدا في قنصليتها قتل في الهجوم.وقال المسؤولان الأمنيان إن قوات الأمن الكردية أغلقت المنطقة وتبحث عن المهاجمين. وذكر شاهد أن مهاجما دخل المطعم وبدأ في إطلاق النار قبل أن يفر في سيارة كانت تنتظره في الخارج.وأكدت وكالة “الأناضول” التركية الرسمية مقتل “موظف”في القنصلية العامة التركية لدى مدينة أربيل الكردية العراقية في هجوم مسلح استهدف أحد المطاعم أمس الأربعاء. وكانت شبكة “رووداو”الكردية المحلية ذكرت أن ما لا يقل عن ثلاثة قتلى، بينهم نائب القنصل التركي، سقطوا في إطلاق النار.وذكرت أيضا أن إطلاق النار أسفر عن سقوط عدد من الجرحى.من جهة أخرى قال مسؤولون عراقيون بقطاع النفط إن حريقا شب في مرفأ بحري لتصدير النفط في البصرة بجنوب العراق تسبب في إيقاف عمليات التحميل لفترة وجيزة لكن تم إخماده واستئناف عمليات التحميل.وقال مسؤول بالميناء ومصادر في شركة نفط البصرة إن الحريق اندلع في قسم سكني من المرفأ يقيم به عاملون ولم يُلحق أضرارا على نحو مباشر بالبنية التحتية النفطية.وقال مسؤول الميناء، الذي كان يتحدث من ميناء البصرة، إن الحريق اندلع في وجرى إخماده خلال ساعتين.وقال بيان صادر عن شركة نفط البصرة الحكومية إن ميناء البصرة استأنف العمليات بالكامل دون توقف في أرصفة تصدير النفط. وأضاف أن أربعة عاملين لحقتهم إصابات طفيفة. وتبلغ طاقة تحميل مرفأ البصرة نحو 1.8مليون برميل يوميا وفقا للتقديرات.
ويعتمد العراق أيضا على أربع منصات أحادية عائمة لتحميل ناقلات النفط طاقة الواحدة 850 ألف برميل يوميا.ويجري تصدير معظم النفط العراقي عبر موانئه الجنوبية، التي تسهم إمداداتها بما يزيد على 95 بالمئة من إيرادات البلد العضو في منظمة أوبك.

إلى الأعلى