السبت 24 أغسطس 2019 م - ٢٢ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / فريق مجلس الحرف العالمي يبدأ تقييم بهلاء كمدينة عالمية للحرف
فريق مجلس الحرف العالمي يبدأ تقييم بهلاء كمدينة عالمية للحرف

فريق مجلس الحرف العالمي يبدأ تقييم بهلاء كمدينة عالمية للحرف

فيما زاروا أهم المعالم الحرفية
ـ رئيسة الفريق : بهلاء أول مدينة خليجية تنضم لقائمة المدن الحرفية العالمية
قام فريق دولي من مجلس الحرف العالمي أمس بزيارة مدينة بهلاء للقيام بأعمال التقييم الميداني لترشح ولاية بهلا لنيل لقب مدينة عالمية للحرف ، وقد اطلع الوفد على أهم المعالم والمشاريع والمنشآت الحرفية التي تشتهر بها ولاية بهلا بالإضافة إلى زيارة عدد من المواقع والمصانع الحرفية ، ويسعى الفريق الدولي للتأكد من استيفاء بهلاء للمعايير والاشتراطات الحرفية والثقافية والاجتماعية التي أقرها مجلس الحرف العالمي كمدينة عالمية للحرف وفق رؤية استدامة التنمية وشموليتها .
وخلال الزيارة استقبل سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد بن هلال السعدي محافظ الداخلية الوفد برئاسة الدكتورة غادة حجاوي رئيسة مجلس الحرف العالمي لإقليم آسيا والمحيط الهادي وعضوية عدد من المحكمين الدوليين المختصين في المجالات الحرفية .
في بداية الزيارة اطلع الوفد على عرض مرئي تفصيلي قدمته الهيئة العامة للصناعات الحرفية عن كافة الملامح والجوانب الحرفية التي تتفرد بها ولاية بهلا كما زار الفريق عددا من المواقع كمركز تدريب وإنتاج الفخار والخزف ومصانع الفخار الأهلية ومواقع التربة المستخدمة لتصنيع الفخار والخزف ومواقع حرفية تعليمية للناشئة ومنشآت تصنيع المنتجات الحرفية وتوظيفها إلى جانب زيارة الموقع المخصص لإنشاء كلية الأجيال لعلوم الصناعات الحرفية والمهن التقليدية والاطلاع على نماذج من الصناعات الحرفية بمقر جميعة المرأة العُمانية ببهلا.
بدورها أكدت معالي الشيخة عائشة بنت خلفان بن جميل السيابية رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية على أهمية الإسهامات التي حققها القطاع الحرفي في السلطنة وأن ما تحقق من منجزات ومشاريع وبناء مؤسسي وتشريعي لقطاع الصناعات الحرفية أكسب السلطنة مكانة مرموقة باعتبارها من الدول الحريصة على حماية وصون المكتسبات الوطنية والإرث الحرفي والثقافي بما يمهد لصيغ من الحوار الإنساني وإيجاد دعائم من التعاون والشراكة الحضارية وقالت : إننا نعمل بإخلاص وفق الرؤية السامة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ للحفاظ على الصناعات والمهن التقليدية للآباء والأجداد من خلال منطلقات وطنية راسخة حرصنا على تطويرها وفق مقتضيات العصر مع التشديد على أهمية الالتزام بالهوية والخصوصية العُمانية الأصيلة للصناعات الحرفية الوطنية إيمانا في الوقت ذاته بأهمية تأثير المسارات الدولية والإقليمية وانعكاساتها على الأداء والعمل المشترك بين الهيئات والمنظمات ذات الاختصاص بالشأن الحرفي .
فيما أشادت الدكتورة غادة حجاوي رئيسة مجلس الحرف العالمي لإقليم آسيا والمحيط الهادئ رئيسة الوفد باهتمام السلطنة بالصناعات الحرفية وحرصها على تطوير الحرف مؤكدةً بأن تجديد الجمعية العمومية لمجلس الحرف العالمي لإقليم آسيا والمحيط الهادي اختيار السلطنة ممثلة بالهيئة العامة للصناعات الحرفية نائبًا لرئيس منطقة غرب آسيا حتى 2020م يأتي ترجمة لتلك الجهود وقالت : إن ترشيح ولاية بهلا كمدينة عالمية للحرف يمثل إنجازا دوليا يتحقق للسلطنة باعتبار بهلا أول مدينة خليجية ستنضم لقائمة المدن الحرفية العالمية.
أما أوشا كرشنا مستشارة بمجلس الحرف العالمي ومحكمة دولية أوضحت بأن للسلطنة إسهامات متعددة للنهوض بالحرف والتقارب المتوازن مع مختلف الهيئات والمنظمات ذات الشأن الحرفي مما يؤهل السلطنة للقيام بأدوار رائدة في تأسيس مبادرات ومشاريع عالمية مؤثرة لضمان استمرار الصناعات الحرفية ونقلها للأجيال الشابة.

إلى الأعلى