الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / وجوه جديدة تقود الهجوم الألماني ضد بولندا

وجوه جديدة تقود الهجوم الألماني ضد بولندا

برلين ـ رويترز: كان يواكيم لوف مدرب المانيا يدرك أن عليه ضخ دماء جديدة في تشكيلته لتعويض المخضرمين بعد كأس العالم لكن سلسلة من الاصابات تعني أنه تعين عليه التعمق في البحث قبل مواجهة بولندا في التصفيات المؤهلة لبطولة اوروبا لكرة القدم 2016.
وبعد أن وضع القائد السابق فيليب لام وبير مرتساكر وميروسلاف كلوسه حدا لمسيرتهم الدولية بعد نهائيات البرازيل في يوليو تموز تعين على لوف بالفعل استبدال العديد من لاعبيه الأساسيين. لكن أمام بولندا غدا السبت سيكون المدرب بدون أكثر من ستة لاعبين أساسيين بينهم القائد الجديد باستيان شفاينشتايجر وماركو ريوس وبنيديكت هوفيديس ومسعود اوزيل وسامي خضيرة ومارسيل شميلتسر وماريو جوميز. ومن أجل سد الفراغ استدعى لوف ماكس كروز مهاجم بروسيا مونشنجلادباخ – الذي لم ينضم لتشكيلة كأس العالم – بالإضافة لكريم بلعربي جناح باير ليفركوزن المتألق الذي كان منتخب المغرب يسعى لضمه أيضا.
وقال لوف عن بلعربي البالغ عمره 24 عاما “كان ضمن قائمتنا منذ فترة. في مباراتي بولندا وايرلندا ستكون هناك فرصة لتعزيز صدارتنا للمجموعة والابتعاد عن المنافسة.”
وتتصدر المانيا مجموعتها بعد فوزها على اسكتلندا الشهر الماضي وستواجه ايرلندا في جيلسنكيرشن الاسبوع القادم.
وأضاف لوف “كريم بلعربي حصل على فرصته بعد العديد من العروض الرائعة مع ناديه. إنه قوي للغاية في مواقف رجل لرجل وهو خيار رائع في هجومنا.” وكان كروز متألقا على نحو مماثل منذ بداية الموسم وسيسد الفراغ في الهجوم الذي تركه غياب كلوسه وجوميز كما يظل ماريو جوتسه أحد الخيارات في الأمام ضد المنتخب البولندي.
وسيحتاج لوف إلى كل القوة الهجومية التي يمكن أن يحصل عليها من كروز وبلعربي اللذين سجل كل منهما ثلاثة أهداف في الدوري خاصة في غياب الجناح اندريه شورله عن المران هذا الاسبوع للاصابة وبقاء لوكاس بودولسكي أغلب الوقت على مقاعد البدلاء في ارسنال. كما تحوم شكوك حول مشاركة يوليان دراكسلر لاعب شالكه – الذي يعالج من الحمى – لكنه انضم لبقية الفريق وقد يصبح لائقا لمباراة السبت. ويدرك المدرب أيضا أن الفريق سيحتاج للدفاع أيضا مثل تسجيل الأهداف ضد الجارة الشرقية بولندا في وجود مهاجمها روبرت ليفاندوفسكي في حالة جيدة. وهز مهاجم بايرن ميونيخ – هداف دوري الدرجة الأولى الالماني الموسم الماضي – الشباك اربع مرات في سبع مباريات بالدوري بينهم هدفان في الفوز على هانوفر في بداية الأسبوع.
وقال لوف “إنه لاعب استثنائي. قليلون بوسعهم السيطرة على الكرة مثله تحت ضغط. إنه بارد كالثلج أمام المرمى وهو لاعب كامل في المجمل.”

إلى الأعلى