الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / مصر تواجه بوتسوانا وخطر الغياب عن كأس الأمم يلوح في الأفق

مصر تواجه بوتسوانا وخطر الغياب عن كأس الأمم يلوح في الأفق

القاهرة ـ رويترز: لم تغب مصر مطلقا عن كأس الامم الافريقية لكرة القدم ثلاث مرات متتالية وستحاول تفادي هذا الرقم القياسي السلبي حين تلعب في ضيافة بوتسوانا اليوم.
لكن عمليا تبدو آمال مصر في اللعب في نهائيات المغرب في يناير القادم بعيدة للغاية بعد بداية سيئة لمشوارها في التصفيات وخسارتها مرتين خارج ملعبها أمام السنغال وعلى أرضها ضد تونس الشهر الماضي.
وتحتاج مصر لمزيج معقد من النتائج في الجولات الاربع المتبقية بالتصفيات من أجل ازاحة السنغال أو تونس من المركزين الأول أو الثاني في المجموعة السابعة أو على الأقل محاولة التأهل كأفضل فريق يحتل المركز الثالث.
وقال شوقي غريب مدرب مصر الذي يواجه ضغوطا بعد خطر الغياب للمرة الثالثة عن كأس الامم بعد الاخفاق في التأهل في 2012 و2013 “سنسعى للفوز على بوتسوانا أولا حتى يتجدد الأمل ثم نواصل بعد ذلك المشوار.”
وأضاف “أمامنا اربع مباريات متبقية تساوي 12 نقطة.. لو حققنا الفوز في جميع المباريات سنتأهل في المركز الأول.”
وحتى عام 2010 حين نالت مصر لقبها الثالث على التوالي في كأس الامم والسابع في المجمل وهو رقم قياسي غاب “الفراعنة” خمس مرات فقط عن البطولة القارية منذ انطلاقها في 1957 بينهم ثلاث مرات لأسباب سياسية.
وفشلت مصر في تجاوز التصفيات مرتين فقط في 1972 و1978 قبل اخفاقها في 2012 ثم 2013.
وكلف الفشل في الصعود لبطولة 2012 في غينيا الاستوائية والجابون المدرب حسن شحاتة منصبه رغم ثلاثية الألقاب بين 2006 و2010 بينما تولى غريب – مساعد شحاتة السابق – المسؤولية بعد اخفاق مصر في التأهل لنسخة 2013 في جنوب افريقيا ثم نهائيات كأس العالم بالبرازيل تحت قيادة المدرب الاميركي بوب برادلي.
ومن المتوقع أن يفقد غريب أيضا وظيفته في حالة الاخفاق بعدما قال جمال علام رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم في مقابلة تلفزيونية الاسبوع الماضي إن المدرب لن يستمر اذا لم تصعد مصر لنهائيات المغرب.
وسيبدأ المنتخب المصري سعيه نحو الفوز بمبارياته الاربع القادمة بدون حارسه الأول شريف إكرامي الذي غاب عن رحلة الفريق الى جابوروني بسبب الاصابة.
وسيحل أحمد الشناوي حارس الزمالك على الأرجح محل إكرامي أمام بوتسوانا لكن المدرب غريب قد يضطر لاعادة أحمد فتحي لاعب أم صلال القطري الى مركز الظهير الايمن لتعويض غياب أحمد المحمدي وحازم إمام بسبب الاصابة.
وسيكون محمد صلاح مهاجم تشيلسي الانجليزي في قيادة الخط الأمامي كالمعتاد بينما من المتوقع أن يمنح غريب فرصة أكبر للاعب وسط الإسماعيلي عمرو السولية بعد تألقه مؤخرا بالإضافة لصانع اللعب أحمد حمودي الذي قدم عرضا قويا في فوز فريقه بازل على ليفربول في دوري أبطال اوروبا الاسبوع الماضي.
ولا تملك مصر أي نقاط مثل بوتسوانا مقابل ست نقاط لتونس والسنغال قبل المواجهة بينهما في دكار اليوم أيضا.

إلى الأعلى