السبت 24 أغسطس 2019 م - ٢٢ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / منارة عالمية للصناعات الحرفية

منارة عالمية للصناعات الحرفية

مع قيام فريق دولي من مجلس الحرف العالمي بزيارة مدينة بهلا للقيام بأعمال التقييم الميداني لترشح ولاية بهلا لنيل لقب مدينة عالمية للحرف، تتجه الولاية العريقة لأن تصبح منارة عالمية للحرف بفضل ما تتمتع به من إرث تاريخي عززه الاهتمام الذي توليه السلطنة للصناعات الحرفية.
فهذه المدينة قد استوفت جميع المعايير والاشتراطات الحرفية والثقافية والاجتماعية التي أقرها مجلس الحرف العالمي خصوصًا وأن المدينة تحفل بالعديد من المعالم والمشاريع والمنشآت الحرفية لإضافة إلى عدد من المواقع والمصانع الحرفية.
وقدمت الهيئة العامة للصناعات الحرفية عرضًا مرئيًّا عن كافة الملامح والجوانب الحرفية التي تتفرد بها ولاية بهلا، كما زار الفريق عددا من المواقع كمركز تدريب وإنتاج الفخار والخزف ومصانع الفخار الأهلية ومواقع التربة المستخدمة لتصنيع الفخار والخزف ومواقع حرفية تعليمية للناشئة ومنشآت تصنيع المنتجات الحرفية، وتوظيفها إلى جانب زيارة الموقع المخصص لإنشاء كلية الأجيال لعلوم الصناعات الحرفية والمهن التقليدية والاطلاع على نماذج من الصناعات الحرفية بمقر جمعية المرأة العمانية ببهلا.
كذلك فإن هذه المقومات تضاف إلى البناء المؤسسي والتشريعي لقطاع الصناعات الحرفية الذي أكسب السلطنة مكانة مرموقة باعتبارها من الدول الحريصة على حماية وصون المكتسبات الوطنية والإرث الحرفي والثقافي بما يمهد لصيغ من الحوار الإنساني وإيجاد دعائم من التعاون والشراكة الحضارية.
ويعد ترشيح ولاية بهلا مدينة عالمية للحرف ترجمة لهذه الجهود، كما أنه يمثل إنجازًا دوليًّا يتحقق للسلطنة باعتبار بهلا أول مدينة خليجية ستنضم لقائمة المدن الحرفية العالمية.

المحرر

إلى الأعلى