الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 م - ٤ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / بمشاركة (45) متسابقا ومتسابقة لجنة التصفيات الأولية لمسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم الـ(24) تستأنف زيارتها الأحد القادم إلى ولاية صور
بمشاركة (45) متسابقا ومتسابقة لجنة التصفيات الأولية لمسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم الـ(24) تستأنف زيارتها الأحد القادم إلى ولاية صور

بمشاركة (45) متسابقا ومتسابقة لجنة التصفيات الأولية لمسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم الـ(24) تستأنف زيارتها الأحد القادم إلى ولاية صور

متابعة ـ علي بن صالح السليمي:
تواصل لجنة التصفيات الأولية لمسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم (الرابعة والعشرين) لهذا العام ـ والتي ستستمر أعمالها حتى 24 اكتوبر الجاري ـ زياراتها إلى عدد من المراكز المتبقية وهي صور وجعلان وإبراء ومحوت وسناو.
وينظم هذه المسابقة مركز السلطان قابوس للثقافة الإسلامية التابع لديوان البلاط السلطاني سنويا للراغبين في الاشتراك من الجنسين في عدد من جوامع السلطان قابوس والمراكز الأخرى بالمحافظات والولايات.
حيث تستأنف زيارتها الأحد القادم الموافق 12 أكتوبر الجاري إلى محافظة جنوب وشمال الشرقية، ففي البداية ستقوم اللجنة بزيارة إلى مركز جامع السلطان قابوس بولاية صور ويبلغ عدد المشاركين في مركز الولاية (45) متسابقا ومتسابقة، ثم ستزور يوم الاثنين 13 أكتوبر مركز جامع السلطان قابوس بولاية جعلان بني بوحسن، ويبلغ عدد المشاركين في مركز الولاية (30) متسابقا ومتسابقة، بعدها ستنتقل اللجنة إلى مركز جامع السلطان قابوس بولاية إبراء خلال يومي الثلاثاء والأربعاء 14 و15 أكتوبر الجاري، ويصل عدد المشاركين في مركز الولاية (65) متسابقا ومتسابقة، بعد ذلك تتجه اللجنة الى ولاية محوت يوم السبت 18 أكتوبر، ويبلغ عدد المشاركين في المركز (6) متسابقين فقط، وأخيرا تختتم زيارتها إلى نيابة سناو خلال الفترة من الأحد وحتى الجمعة (19 إلى 24 أكتوبر الجاري)، ويصل عدد المشاركين في المركز (161) متسابقا ومتسابقة.
يذكر ان اللجنة كانت آخر زيارتها قبل إجازة العيد إلى محافظة البريمي بولاية البريمي يومي الاثنين والثلاثاء 29 و30 سبتمبر الماضي، وكان عدد المشاركين في مركز الولاية (59) متسابقا ومتسابقة.

* (1086) متسابقا من الجنسين
وقد بلغ العدد الإجمالي للمشاركين في مسابقة هذا العام الى (1086) متسابقا من الجنسين، حيث بلغ عدد الإداريين في مسابقة هذا العام (22) إداريا موزعين على ولايات ومحافظات السلطنة بزيادة (4) أعضاء إداريين جدد، (2) من الذكور تم توزيع احدهما على ولايتي شناص ولوى والآخر على ولايتي الحمراء وبهلاء، وهناك (2) من الإناث تم توزيع إحداهما في ثمريت بمحافظة ظفار، والأخرى في مكتب الإرشاد النسوي بمحافظة مسقط، وهناك (10) أعضاء للجنتي التصفيات الأولية والنهائية، منهم (3) أعضاء تحكيم بلجنة التصفيات الأولية، و(3) أعضاء تحكيم بلجنة التصفيات النهائية، كما انه تم خلال العام الماضي إدخال نظام التسجيل الالكتروني على الرابط (WWW.Sqcic.gov.om) من اجل تطوير الجانب التقني والفني مواكبة مع الخدمة الالكترونية، حيث تم إضافة صفحة جديدة (الكترونيا) لعملية تسجيل المتسابق أو المتسابقة فيقوم بتعبئة الاستمارة الالكترونية ويدون بياناته الشخصية المطلوبة منه بعدها يقوم بطباعة تلك الاستمارة (ورقيا) لتقديمها للإداري بمركز تلك الولاية أو المحافظة، كما يمكن التسجيل عن طريق الهاتف، فهناك لجنة واحدة موحدة بالمسابقة مختصة لضبط معايير المسابقة خلال التصفيات الأولية في كل المراكز بجميع ولايات ومحافظات السلطنة.
* (6) مستويات
كما تتضمن هذه المسابقة (6) مستويات وهي: المستوى الأول (حفظ القرآن الكريم كاملا مع التجويد)، والمستوى الثاني (حفظ أربعة وعشرين جزءا متتاليا مع التجويد)، والمستوى الثالث (حفظ ثمانية عشـر جزءا متتاليا مع التجويد)، والمستوى الرابع (حفظ اثني عشر جزءا متتاليا مع التجويد)، والمستوى الخامـس (حفظ ستة أجزاء متتالية مع التجويـد لمن هم من مواليد 1999 فما فوق)، والمستوى السادس (حفظ جزأين مع التجويد لمن هم من مواليد 2006 فما فوق).

* لقاءات
(الوطن) قد اجرت عدة لقاءات اثناء زيارتها مركز سمائل مؤخرا .. في البداية يقول عامر بن سعيد السليمي ـ اداري المركز بولاية سمائل: اولا اتقدم بالشكر الجزيل لمكتب مسابقة السلطان قابوس متمثلاً في لجنة التصفيات الاولية لمسابقة هذا العام، حيث ان مركز ولاية سمائل تقام به هذه التصفيات للعام الثاني على التوالي وهذا ما يدل على الاهتمام الكبير والجهود الواضحة من الاخوة القائمين على ذلك والنظرة الطيبة للولاية اذ يعيد لمكانتها التاريخية والعلمية ومركزها الديني العريق.
مضيفا: ان عدد المشاركين من مركز سمائل في مسابقة هذا العام قد ازداد، حيث وصل العدد الى (32) متسابقا من الجنسين، منهم (20) متسابقة و(12) متسابقاً، بينما كان عدد المشاركين في العام الماضي (17) متسابقاً ومتسابقة فقط.
مشيرا الى ان هناك مشاركين في هذا العام من كبار السن من الجنسين، وهذا يدل على التنافس الشريف في حفظ كتاب الله تعالى، آملا بأن يكون للمسابقة دائما وابدا في تطور من حيث الكيفية والمستويات وازدياد لاعداد المشاركين.
كما يتمنى من مكتب المسابقة ان يدعم الاداريين في مراكز المسابقة مادياً قبل بدء المسابقة والاعلان عنها حتى يتمكن كل اداري بذلك المركز من التهيئة لاختيار المكان تكثيف الجهود وزيادة الدعاية .. وغيرها.
* التشجيع مطلوب منا كأولياء أمور
ويقول سالم بن سعيد السلامي ـ ولي امر احدى المتسابقات: تشارك ابنتي (رقية) في مسابقة هذا العام للمرة الرابعة على التوالي بـ(24) جزءاً، حيث كانت تدرس سابقا في مدرسة (اقرأ) لحفظ القرآن الكريم في مسقط، ثم اعتمدت على نفسها في الحفظ والتلاوة وكنا نشجعها على التواصل في ذلك وهو مطلوب منا كأولياء امور، مضيفا بأنها قد حصلت على مركز متقدم في احدى المشاركات لها، وقد وجه شكره للقائمين على هذه المسابقة وفتح المجال للمتسابق للمشاركة في اي مركز من المراكز ان تعذر مشاركته في مركز ولايته لأي سببٍ كان.

* أتمنى الحصول على المركز الأول
أواب بن ناصر الجلنداني ـ متسابق في الصف الثاني يقول: اشارك لأول مرة هذا العام بجزئين (عمّ وتبارك)، وقد شجعني والدي ووالدتي على الحفظ والمراجعة، وكنت ادرس في مركز (بيت القرآن لحفظ القرآن الكريم) حيث حفظت بعض السور وبعض الاحاديث النبوية الشريفة، وقال: اتمنى الحصول على المركز الاول في هذا المستوى ان شاء الله تعالى.

* طريقة التواصل الكترونياً عملية جيدة
ويقول راشد بن سلطان الشيذاني ـ مشارك بستة أجزاء: لأول مرة اشارك في هذه المسابقة بتشجيع من الأهل، حيث درست في مسقط بجامع التوبة وكذلك جامع السلطان سعيد بن تيمور والحمد لله مستعد واتمنى الحصول على مركز متقدم، وسأواصل المشوار في الاعوام القادمة للمشاركة ان شاء الله تعالى.
وقال: ان طريقة التواصل الكترونياً هي عملية جيدة وسهلة بين اللجنة والمشاركين وهذا يدل على التطور الواضح للمسابقة عن الاعوام الماضية.

إلى الأعلى