الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الأزمة الأوكرانية: ألمانيا وفرنسا تقترحان مراقبة الحدود بـ ” دون طيار “
الأزمة الأوكرانية: ألمانيا وفرنسا تقترحان مراقبة الحدود بـ ” دون طيار “

الأزمة الأوكرانية: ألمانيا وفرنسا تقترحان مراقبة الحدود بـ ” دون طيار “

برلين – عواصم – وكالات: قدمت ألمانيا وفرنسا عرضا رسميا لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا لمراقبة الحدود الروسية-الأوكرانية بطائرات بدون طيار. فيما اعلنت بلدية دونيتسك امس الجمعة مقتل ثلاثة مدنيين وجرح خمسة آخرين خلال 24 ساعة في المدينة التي تعد مقر انصار الفيدرالية الاوكرانيين شرق اوكرانيا. وأعلن وزير الخارجية الألماني فرانك- فالتر شتاينماير عقب لقائه نظيره الأوكراني بافيل كليمكين في برلين أن الجيش الألماني يمكنه المشاركة بطائرتين بدون طيار. وأضاف شتاينماير أنه من المخطط أيضا أن يكون هناك “مرافقة مسلحة لفرق التنفيذ”. تجدر الإشارة إلى أن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا معنية بضمان تطبيق الهدنة المتفق عليها شرق أوكرانيا. وبحسب بيانات شتاينماير، لا يوجد حتى الآن رد رسمي من المنظمة على العرض، مشيرا في الوقت نفسه إلى وجود “عقبات سياسية وقانونية” يتعين اجتيازها أولا من الجانبين. ويتعين الحصول على موافقة كافة الدول الأعضاء في المنظمة، وعددها 57 دولة من بينها روسيا، على تنفيذ مثل هذه المهمة. وبحسب بيانات كليمكين، فإن تنفيذ مهمة مسلحة يتطلب أيضا موافقة البرلمان الأوكراني، والذي سيتم إعادة انتخابه نهاية الشهر الجاري. ورحب وزير الخارجية الأوكراني بالعرض الألماني-الفرنسي، معتبرا إياه “إسهاما مهما جدا في تنفيذ الهدنة”. وفي الوقت نفسه أوضح شتاينماير أن العرض الفرنسي-الألماني يستند إلى طلب من منظمة الأمن والتعاون الأوروبي، وقال: “لا يفرض أحد شيئا على المنظمة”. الى ذلك، قال شتاينماير “إن الحل السياسي للأزمة الأوكرانية ما زال بعيد المنال على الرغم من التقدم الذي تم احرازه حتى الآن”. واضاف “ما زال الوقت حرجا للغاية بالنسبة لأوكرانيا خاصة شرق أوكرانيا. ندرك انه على الرغم من التقدم الذي تم احرازه في الأسابيع القليلة الماضية ما زال التوصل لحل سياسي بعيد المنال.” تجدر الإشارة إلى أن المنظمة تدرس حاليا أيضا إمكانية تدبير طائرات مدنية بدون طيار. ميدانيا ، ما زال الوضع متوترا حتى (اعداد الخبر) مساء امس الجمعة بينما يسمع دوي القصف والانفجارات في حي كييفسكي القريب من مطار دونيتسك الذي يشهد منذ ايام معارك عنيفة بين الجيش والانفصاليين الموالين لروسيا. وفي منطقة لوجانسك الانفصالية المجاورة، اطلق المتمردون قذائف من دبابات على المحطة الحرارية في بلدة شتشاستيا التي تؤمن الكهرباء لمدينة لوجانسك، كما اعلن حاكم المنطقة الذي عينته كييف جينادي موسكال. وقال المصدر نفسه ان الهجوم اسفر عن سقوط ثلاثة جرحى هم موظف في المحطة وجنديان، موضحا ان المحطة تعطلت جزئيا. وصرح الجيش الاوكراني ان المتمردين اطلقوا النار مرات عدة على المواقع الاوكرانية بالقرب من بلدتي شتشاستيا وديبالتسيف حيث تقع عقدة استراتيجية لسكك الحديد تربط بين منطقتي دونيتسك ولوجانسك. وكانت الامم المتحدة اعلنت امس الاول ان حوالي 331 شخصا قتلوا منذ دخول وقف اطلاق النار حيز التنفيذ قبل شهر في اوكرانيا.

إلى الأعلى