الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / الشعر الشعبي : أرضي

الشعر الشعبي : أرضي

تـنظر عيون العاشقين إل أرضي
نظرةْ محبة ومفخرةْ وإعجاب
وانظر لها.. هي عيني وعرضي
مـنبـع حـنان ومـرتـع الأحباب
بـيتـي الـكبـير وكِلْ شِبِرْ بـعضي
الـناس نـاسـي.. وكلهم أقراب
والـحب حـولـي سـنتـي وْفرضي
أســقي غلاهــا دمـي الـسكّاب
واغـرق بـعشق.. ترابها وَمْضِي
نـبض الـقلـوب وضمة الأهداب
وانـحت بـروحـي اسـمها نبضي
حـبي الـكبـير ومـعدن الأطياب
عـمان تـرسـم فـرحـتي وامـضي
قـلبـي يـغنـي والـدروب أبواب

نور الزمن
ناصر بن خميس الغيلاني

يـا مـعيّن الـمسـرى عـلى الـنجـمات والـدرب الـطويل
مــالــك دلــيل إلا عــلوم تــسر ذربــين الـفعـال
خــذهــا مــن الــواقــع بــراهـين لـها الـناظـر يـخيـل
خــذهــا دلايـل مـن مـضامـين الـتفـرّد..لا تـزال
لا عـــوّدت لـــلصـــعب والـــنادر ولــلشــان الــثقــيل
ولـلمـستـوى..لـي فـيه تـحتـار الثوابت والخيال
هــناك فــوق الــشمــس نــورٍ يــستــمده كــل جــيل
ومن فيض نوره لبْست الدنيا مصابيح الخصال
وصـارت عـيون الـناس فـي نـعمـه وجـاهـلهـم قـليـل
والـمنـزوي مـقدام والـمعـوز عـلى يسْر ومنال
والــمجــتهــد قــد نــال والــمعـتلّ يـوجـد لـه سـبيـل
فـي كـل شـبرٍ مـن وطـن، مـمنـون لحد الجمال
لــلّي إلى مــن ضــاقــت الــحيــله وقـد قـل الـحصـيل
يْديــه مــثل الــغيــم تـتسـابـق عـلى ذرّ الـزلال
إيّاه مــن ســكن حــروف الــشعــر فـي راس الـفتـيل
واسـفر مـن الـناتـج خلايـا حـب واكـتظ المجال
لــولاه مــا ســارت قــوافــل خــير وازدان الــرحــيل
لـعيـون تـرقـب شـوفـته ومشورته في كل حال
قــاد الـمحـال بـحكـمة الـفاطـن عـلى الـنهـج الاصـيل
لـين الـتقـدم قـد نـتج مـن حـكمـته فوق المحال
أســس زوايــا جــيل طــامــح شــامـخ مـثل الـنخـيل
جـيلٍ تـشرّب سـيرة الـمغـوار قـابـوس الـمثـال
نور الزمن حضن الوطن حامي الحما السيف الصقيل
شرق الغبيرا وفجرها، شريانها ونبض الشمال
غــروب حــاسـدهـا ومـركـز ضـبطـها عـن كـل مـيل
كـل الـجوانـب فـي جـنوب الـعز تـختـال الـكمال
ســال الـضيـا والـنور فـي نـهر الـزمـان الـمسـتحـيل
يـالـين فـاض الـكون، والـتاريخ من مثواه قال:
الـــمجـــد لـــه عــنوان واحــد..لا ولاغــيره مــثيــل
(قـابـوس) رد المجد: وآانعْم الرجل عز الرجال
يـــقولـــها ولـــسان كـــل الــخلــق بــرهــان ودلــيل
مــاقــال إلا الــحق يــوم الـحق مـن حـقه يـقال

القمة
فهد السعدي
وصـفر كـأن الـحلـم راحـل .. مـدري الهم متمادي
تـجي بلادي .. تـذكـرنـي بعزمي وصوتٍ ينادي
قـــليـــلة الــقمة فــحقــك غلاك اكــبر مــن الــقمة
رفــعت جــباهــنا عــز وجــباهٍ تـنحـني لـك عـز
كـــذا الـــسلـــطان ربّانـــا نـــلبّس لــلمــجد عــمّه
نغوص لكل طموح بحور لو يطغى عليها الغرز
نـحبـك وش يجي حب الرضيع لدفء حضن امه؟!
نـحبـك كـثر مـا غـطى الـخفوق وجيت له ثم فزّ
يا أحمر يا أبيض ف أخضر يا خنجر يا شذى همة
يـا بـاقة كـل الاسماء العظيمه الشامخة يا الرمز
رجــال رجــال مــن خـط الـعريـن لـركـله الـبسـمة
رجــالٍ رزّة رمــاح الــهزيــمة فــكل خـصمٍ رزّ
كــبرنــا كــبر الانــجاز وعــزفــنا لــلمــجد رتــمه
فــرزنــا كلاوراق الــبطــولــه ويــا حلاة الـفرز
عــمان …. ومــا بـعد كـلمة عـمان بـفمّهـم كـلمـه
مـن أول مـا غـدى لـكأس الـخليج وحاملينه لغز
وش اكـبر مـن شـرف لـلمـستـديـرة بـس بـالـذمة
سـوى هـالـمنـتخـب او هـالشبك منهو يهزه هزّ
عــظيــمة حــيل هـالـفرحـه تـبعـثر شـعب وتـلمـه
تـجي لـعشـاقـك الـبلـسم ولـحسادك تجيهم وخز
قـــليـــلة الــقمة فــحقــك غلاك اكــبر مــن الــقمة
رفــعت جــباهــنا عــز وجــباهٍ تـنحـني لـك عـز

قابوس

علي الراسبي
قابوس يا قرمٍ له افعــال وافعـــــال
وفي كل فعلٍ من فعوله مية درس
الماجد المقدام غلاب الاهــــــــوال
فكّاك ضيقات البشر من بعد حبس
يضحك حجاج الشعر يا طيّب الفال
لو كان قبلك ضايق وخاطره عمس
في مدحك انته هامة الشعر تختال
ونفس الشعر تسمو لأن الشعر نفس
ابيات شعري في مديحك تجي طْوال
ويزهابك الشعر وتفاخر بـك الطرس
قصيدةٍ جتني تصفق لهـــــــا اجيال
واسمك لها عــــــــــزٍ وهذا بلا لبس
مخضر شعرٍ من إجلالك له اجلال
وقاع الشعر قبلك ترى ضامي وْيبس
لك في صميم المجد منزل ومدهال
ويمناك سيف وراحة ْيسارك الترس
يا غارسٍ في شعبك طْموح وامال
يا حيّ من يغرس ويا حيّه الغرس
باليوم نفخر دامنا جند ورجـــــال
للي لمجده يشهد اليـــوم والامس
يا نـــــــاشدٍ عن حالنا شاهد الحال
في كل يومٍ للوطن منجز وْعرس
جمعت حيزوم القصايد والاقوال
للّي جعل من دارنا للزمن شمس

عرفـان
خالد الداودي
عـمان وشـلّة الـوافـين تطعن وجهك وتخفيه
ولا بك اي اثر للجرح غريب الطعن ما طالك؟
كــريـمة مـرّك الـجاحـد وراح يـمجّد مْنـافـيه
طـعنـه الـقيظ في كبد الضلوع وصاح بظلالك
جـهظ بآخر مسامير الطريق اللي طعن حافيه
صـرخ يـا امي رمالك طهر خفّيّ دنّس رمالك
نـدهـتي لـلنـخل يـركـع طلبتي من الفلج يلفيه
عـظيـمه وتكسرين الصخر قوتٍ يطعم عيالك
تـعالـي للسماء ننده نقول ان الفضا وش فيه
سـوى حـفنة تـضاريسٍ تحاول ترسم اشكالك
رمـالـك سـاحـلك ريـفك خـفايـا تبرك مصافيه
عــهودٍ أصــلت فــينـا ملامـح ثـورة نـضالـك
غـزيـرة وش يعيب اليم لو ينعق غرق طافيه
وبـحرك مـا لـفظ غـير الـثقـيل بعيد عن جالك
لـذا يـمضـغ لـهاثـه والعمى يستجدي مرافيه
خـذَل يـوصـل لـمنـزالـك مـا دام الـعز منزالك
بـنادي يـا سـعد زغلول وإذا لّبى عمان إنفيه
بـعيـدٍ عـن اراضـينـا أو الـقي بـه وطى نعالك
هلا بـالشعر لو صار الوطن شمعه تطفّى فيه
هـجوس الـليل او صحو الظلام الغافي الحالك
عليلك لو مرض يمكن تلاقي له مصْل يشفيه
ولـكن الـتعـب فـكرٍ رضـخ تـحت الـغباء هالك
يـا دارٍ لـو كـتبـت الـشعر فرضٍ خرّت قوافيه
سـجود تـقبـل افـضالـك ركـوعٍ تـمّجد إجلالك
وانـا طـفلٍ مـضغ حـنطة يـمينك ثم رفع كفيّه
شـكر أبـلغ مـن آمـال الـعقـيم بـشوفة اطفالك
طـويـل الحكي لو يشرح قليله ينتصر صافيه
يـكون الـلي لـعن بـردك قـبيـح ويلتحف شالك

يسعد صباحك يا وطن
خميس الوشاحي
يـاسـمى شـعورٍ يورق فْدرب شاعر
أوتـارك إلـحان وغصونك عصافير
وانـته تـمر الـصبـح والـدرب مـاطر
تنبت لك ارصفة الحواري نواويير
يسعد صباحك يا وطن، صبح عاطر
قـلبـي جـدار وهـالـقصـايد طباشير
كـن الـقوافـي درب وصـل وقـناطـر
تـنسـاق لك حبلى مزون وتصاوير
تـروي عـجاف وتـنتـثر لـك خـواطر
تـزهـو بـها الـبيـدا خضّار ونوافير
فــي ظــل راية قــايــد ٍ لــلمــخاطـر
حـلحـيلـها وترنو لورده المصادير
فــدوة لـراسـه بـنحـر الـفيـن فـاطـر
مـن هـالضلوع العوج حبٍ وتقدير
يـا تـاج مـدحـي يـا عـمان الـمفـاخر
كـل عام وانتي الخير والقائد بخير

إلى الأعلى