الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / مصر تنتقد عدم دعوتها للقمة الأميركية ـ الإفريقية

مصر تنتقد عدم دعوتها للقمة الأميركية ـ الإفريقية

القاهرة ـ وكالات: انتقدت وزارة الخارجية المصرية أمس الأربعاء قرار الولايات المتحدة عدم دعوتها إلى القمة الأميركية- الإفريقية التي ستعقد في أغسطس المقبل في واشنطن واصفة إياه بـ”الخاطئ”.وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية بدر عبد العاطي في بيان “استغراب مصر الشديد من مضمون التصريح الأميركي الذي يشير إلى أن مصر لن توجه لها الدعوة للحضور خاصة أن هذه القمة لا تعقد في إطار الاتحاد الإفريقي ،وإنما هي قمة بين الولايات المتحدة والدول الإفريقية وسبق لمصر أن شاركت في اجتماعات مماثلة في دول غربية في الفترة الأخيرة”.وأضاف المتحدث إن هذا القرار الأميركي “خاطئ وقصير النظر” مشيرا إلى أن الجانب الأميركي قال إن هناك “إمكانية للتراجع عنه مستقبلا”. ودعا الرئيس باراك أوباما أمس الأول الثلاثاء قادة 47 دولة إفريقية إلى المشاركة في قمة تعقد في البيت الأبيض في الخامس والسادس من أغسطس المقبل، وفق ما أعلنت الرئاسة الأميركية. وذلك في حين دعا ما يسمى بـ”التحالف الوطني لدعم الشرعية” إلى ما أطلق عليه “موجة ثورية جديدة” تبدأ يوم 24 يناير عشية الذكرى الثالثة لثورة “25 يناير” ولمدة 18 يوما، وهي المدة التي استمر فيها اعتصام التحرير حتى إسقاط الرئيس الأسبق حسني مبارك مساء يوم 11 فبراير عام 2011. وقال التحالف في بيان نشرته وكالة الأنباء الفرنسية “إزاء التطورات الميدانية والدعوات التي لا تتوقف وبكثافة، لصياغة وإبداع مشهد ثوري موحد بداية من 25 يناير، فإن التحالف يؤكد على أن هدف هذه الموجة الثورية توحيد الصف الوطني الحر لاسترداد ثورة 25 يناير، والعمل على استكمالها وتحقيق أهدافها، وتمكين مكتسباتها، وإسقاط نظام مبارك بعد أن أسقطنا رأسه”. وأضاف التحالف إنه يهدف إلى “إنهاء حكم العسكر والقصاص لدماء الشهداء منذ 25 يناير وحتى الآن وإطلاق سراح كافة المعتقلين وتمكين شباب الثورة من إدارة الدولة وبناء مستقبل مصر وفق أهداف ومبادئ ثورة 25 يناير”.
وأضاف البيان إنه يهدف كذلك إلى تطهير مؤسسات الدولة الإعلامية والأمنية والعسكرية والتنفيذية والقضائية، وإنهاء الارتباط بين الثروة والسلطة واجتثاث الفساد من جذوره لتحقيق العدالة الاجتماعية وإنقاذ الفقراء من جشع رأس المال الذي لا يرحم”. بحسب البيان.

إلى الأعلى