الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / أوكرانيا: ضحايا مدنيون بمعارك (دونيتسك) وسط تبادل الاتهامات
أوكرانيا: ضحايا مدنيون بمعارك (دونيتسك) وسط تبادل الاتهامات

أوكرانيا: ضحايا مدنيون بمعارك (دونيتسك) وسط تبادل الاتهامات

كييف ـ عواصم ـ وكالات: اعلنت مصادر رسمية اوكرانية أمس ان المعارك بين الجيش والانفصاليين المقربين من رسميا شرق اوكرانيا ادت الى مقتل اربعة اشخاص مدنيين وعسكري واحد في حين اعلن الجيش عن احراز “تقدم” في السعي الى وقف لاطلاق النار، فيما اتهمت وزارة الخارجية الروسية الجيش الأوكراني بالمسؤولية عن سقوط هؤلاء الضحايا. وقالت بلدية دونيتسك في بيان انه “بنتيجة الاعمال العسكرية في دونيتسك قتل ثلاثة مدنيين وجرح اربعة آخرون نقلوا الى المستشفى”. وتتعرض دونيتسك الواقعة تحت سيطرة شبه كاملة للانفصاليين الموالين لروسيا، لتبادل اطلاق نار متزايد في الايام القليلة الماضية وسط معارك بين الانفصاليين والجيش الاوكراني للسيطرة على المطار المجاور. وفي لوجانسك، قتل شخص اصيب بسقوط قذيفة، كما افاد حاكم المنطقة في بيان.
وقتل اكثر من 300 شخص منذ التوقيع على وقف لاطلاق النار في 5 سبتمبر الماضي، بحسب الامم المتحدة، فيما تحدد السلطات الاوكرانية العدد بـ 118 قتيلا من المدنيين والقوات الاوكرانية دون احتساب قتلى الانفصاليين. وتنتشر القوات الاوكرانية منذ مايو الماضي في مطار دونيتسك الدولي شمال شرق المدينة، رغم هجمات شبه يومية، ويسيطرون ايضا على العديد من القرى شرق المدينة. وقال الجيش الاوكراني أمس ان مواقعه هوجمت من الانفصاليين في مناطق دونيتسك ولوجانسك. وقال زعيم الانفصاليين الكسندر زخارشنكو في وقت سابق هذا الاسبوع ان اتفاقا بين الانفصاليين والقادة العسكريين في كييف سيتضمن تخلي الجيش الاوكراني عن بعض القرى للمباشرة باقامة منطقة منزوعة السلاح بين الجانبين المتحاربين كما تنص اتفاقية الهدنة. غير ان الجيش الاوكراني نفى اي تقارير عن اتفاق مع الانفصاليين بشأن التنازل عن اراض. وفي سياق متصل اتهمت روسيا الحكومة الأوكرانية بشن هجمات قاتلة على مدنيين في منطقة حوض الدونيتس المضطربة شرقي أوكرانيا.
وفي كلمة نشرتها الخارجية الروسية أمس، قال اندريه كيلين المندوب الروسي الدائم لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا إن الاشتباكات تراجعت مؤخرا في منطقة الصراع لكن القوات الأوكرانية واصلت قصفها في مدينة دونيتسك ولوجانسك ومناطق أخرى. وطالب كيلين المنظمة بإجراء تحقيق في هذه الأحداث. ولم يصدر عن الجانب الأوكراني رد على الاتهامات الروسية حتى الآن. يذكر أن هناك اتهامات متبادلة بين الجيش الأوكراني والانفصاليين بالمسؤولية عن القصف.
وتحدث الانفصاليون عن وقوع اشتباكات في مطار دونيتسك فيما قال الجيش الأوكراني إن أفرادا من قواته تعرضوا للهجوم في منطقة ستشاستيه. من جانبه قال مجلس مدينة دونيتسك إن ثلاثة مدنيين قتلوا في غضون الأربع والعشرين ساعة الماضية فيما أصيب أربعة مدنيين. ودعا الكسندر زخارتشينكو زعيم الانفصاليين إلى “هدنة تامة” ونقلت عنه وكالات أنباء روسية القول إنه في حال جرى مراعاة مثل هذه الهدنة فإن من المنتظر تنفيذ السحب المتفق عليه للمعدات الحربية الثقيلة من الجبهة.
وكانت الحكومة الأوكرانية طالبت بالحفاظ على الهدنة المعقودة منذ الخامس من سبتمبر الماضي لإقامة منطقة منزوعة السلاح.

إلى الأعلى