Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

“بيئة” تتعامل مع أكثر من 30 ألف طن من النفايات خلال فترة عيد الأضحى

02

مسقط ـ الوطن:

استقبلت المرادم الهندسية التابعة لشركة “بيئة” في مختلف محافظات السلطنة كميات كبيرة من النفايات البلدية ونفايات الأضاحي خلال فترة ما قبل العيد وإجازة عيد الأضحى حيث قدرت النفايات بأكثر من ثلاثين ألف طن. وقد بذلت شركة “بيئة” جهودا حثيثة في التعامل مع هذه الكميات الكبيرة لتجميعها ونقلها إلى المرادم الهندسية.
وقالت فاطمة بنت ابراهيم المجينية القائمة بأعمال مدير الاستراتيجيات لقطاع النفايات البلدية الصلبة بشركة “بيئة”: “إن الشركة قامت بالتعاون مع الشركات المشغلة في مختلف المحافظات بوضع خطة متكاملة للتعامل مع الكميات الكبيرة من النفايات البلدية ونفايات الأضاحي المتوقع إنتاجها خلال فترة عيد الأضحى المبارك. وفي هذا الإطار فقد قامت الشركة بتعزيز أعداد الحاويات والآلات والمعدات والشاحنات والقوى العاملة اللازمة لتقديم خدمات الجمع والنقل قبل وبعد فترة العيد، كما تم توزيع حاويات كبيرة الحجم مخصصة لتجميع نفايات الأضاحي مع مراعاة عدة عوامل منها التجمعات السكانية وسهولة الوصول إلى هذه المواقع من قبل المواطنين والتجارب السابقة في الأعياد الماضية، حيث تمت زيادة فترات تجميع النفايات من الحاويات من غالبية مواقع التجميع، كما تواجد جميع مديري التشغيل الإقليميين ومديري العمليات وضباط مراقبة العقود في كافة محافظات السلطنة للإشراف على مستوى الخدمات المقدمة طوال فترة أيام العيد “.
واضافت المجينية “أن كميات النفايات البلدية ونفايات الأضاحي خلال الفترة من 11 أغسطس إلى 15 أغسطس قد تجاوزت 30 الف طن أي بمعدل زيادة يقدر بحوالي 60% مقارنة بكميات النفايات خلال الأيام العادية وساهمت نفايات الأضاحي بزيادة نسبة النفايات التي تم تجميعها من قبل شركة بيئة واستقبالها في المرادم الهندسية مع وجود زيادة في نسبة النفايات البلدية المنتجة”.
وبشأن العمليات خلال إجازة عيد الاضحى قال المهندس محمد بن أحمد المعمري مدير التشغيل الإقليمي لمحافظات الباطنة ومسندم والظاهرة والبريمي: “فترة العيد هي فترة استثنائية من حيث طبيعة العمل التي كانت على مدار 24 ساعة قبل العيد وخلال ايام العيد، شملت العمليات على التجميع المكثف للنفايات قبل العيد لتفادي تراكمها والعمل على تنظيف الحاويات من خلال غسلها وتعقيمها وتوزيع أكثر من 202 حاوية خاصة فقط لتجميع نفايات الاضاحي على مستوى السلطنة، مع التركيز على أوقات الذروة قبل العيد وكذلك خلال ايام العيد والعمل على التعامل مع شكاوى المواطنين والمقيمين التي نستقبلها عبر خدمة مركز الإتصالات وذلك من الساعة 8 صباحا وحتى 6 مساء طوال ايام العيد وأيضا موقع الشركة عبر منصات التواصل الاجتماعي حيث تولي الشركة اهتماما بالتعليقات والشكاوى التي تصل عبر هذه المواقع والعمل على حلها فورا وبشكل احترافي”.
ويضيف المعمري ان اجمالي النفايات التي تم تجميعها خلال اجازة عيد الاضحى بلغت في محافظة شمال الباطنة 7092 طنا بزيادة حوالي 110% مقارنة في الايام العادية ومحافظة جنوب الباطنة 3936 طنا بزيادة بنسبة 100% عن الأيام العادية ومحافظة مسندم 252 طنا، أما محافظة الظاهرة فقد بلغ اجمالي النفايات فيها 1446 طنا بزيادة بنسبة 70% مقارنة مع الأيام العادية ومحافظة البريمي 781 طنا بزيادة بنسبة 1% عن الأيام العادية مما يدل على أن هناك كميات كبيرة تنتج خلال أيام العيد والتي تستوجب توفير معدات وكوادر بشرية كبيرة للتعامل مع هذه النفايات.
من جانبه قال محمد بن علوي مقيبل مدير عمليات محافظة ظفار: من اصعب التحديات التي واجهت شركة “بيئة” خلال فترة العيد هو تزامن ذروة موسم الخريف بالمحافظة مع عيد الأضحى المبارك والتي شكلت عبئا على الشركة المشغلة من خلال تجميع نفايات الاضاحي من الاماكن العشوائية وعدم الابلاغ عنها من خلال مركز الإتصالات التابع لشركة بيئة، بالإضافة إلى عدم التزام بعض المواطنين برمي نفايات الأضاحي في الأماكن المخصصة”. وأكد مدير عمليات محافظة ظفار انه يجري التنسيق لمناقشة هذه التحديات مع الجهات ذات الاختصاص مثل بلدية ظفار والمديرية العامة للشؤون المناخية لتحديد مواقع في متناول الجميع ومزودة بتسهيلات للحد من الرمي العشوائي لنفايات الأضاحي ونشر الوعي بين المواطنين والمقيمين.
وأشار مقيبل أن عدد الحاويات المخصصة لتجميع نفايات الأضاحي بلغت 34 حاوية تتراوح سعتها من 7 أمتار مكعبة إلى 30 مترا مكعبا موزعة على مناطق متفرقة في ولايات المحافظة. وأضاف أن كمية النفايات البلدية الصلبة في محافظة ظفار بلغت خلال اجازة العيد 3728 طنا أي زيادة بمعدل حوالي 68% عن الايام العادية. كما بلغت كمية نفايات الاضاحي في نفس الفترة 497 طنا بمعدل زيادة تصل إلى 4% مقارنة بالعام الماضي.


تاريخ النشر: 19 أغسطس,2019

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/344766

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014