الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 م - ١٧ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / 10 مصورين خليجيين يوثقون حياة الناس في جامو وكشمير
10 مصورين خليجيين يوثقون حياة الناس في جامو وكشمير

10 مصورين خليجيين يوثقون حياة الناس في جامو وكشمير

كتب ـ خالد بن خليفة السيابي :
لتوثيق حياة الناس حطت رحال عشرة مصورين خليجيين في جامو وكشمير بفريق قاده المصور العماني مجيد الفياب حمد الغنبوصي والمصور خالد العظم، حيث دفعهم عشق العدسة وحب المغامرة والاستكشاف وتصوير حياة الناس للمشاركة في هذا التجمع لعشرة مصورين من مختلف الدول الخليجية، حيث تم استهداف روزنامة لمجموعة من الأماكن لاقتناص مجموعة من الصور التي توثق حياة الناس وطريقة معيشتهم وعاداتهم وتقاليدهم المتنوعة، ومن الأماكن التي تمت زيارتها مدينة سرينجار وقرية يوسمارج ومدينة كارجيل وقرية دراس.
وحول هذه الرحلة قال المصور مجيد الفياب حمد بن راشد الغنبوصي: بهذه الرحلة هدفنا كان واضحا والغاية منها توثيق حياة الناس في جامو وكشمير، ومجموعة من القرى المتفرقة التي تتضمن العديد من الأماكن الجميلة، حاولنا من خلال هذه الرحلة نقل حياة الناس، وأتعرف على عادات وتقاليد الناس ،شدنا العديد من المشاهد ومنها بالذات فئة الأطفال وهم يختالون بألوان ملابسهم الجميلة الزاهية، وتوقفت عدساتنا أمام بحيرة دال ليك الحالمة حيث تم التقاط صور جميلة عن البحيرة ونشاط الناس حولها، وأيضا قمنا بزيارة سوق الخضار العائم حيث تأتي القوارب الصغيرة المحملة بالخضراوات لبيعها وتتم عمليات البيع والشراء في وسط البحيرة فكانت جولة رائعة للفريق لالتقاط أفضل الصور.
وأضاف “الغنبوصي” : من الأماكن التي قمنا بزيارتها أيضا مدينة سرينجار القديمة حيث تم التقاط الصور التي تعبر عن معيشة الناس هناك في أسواقهم وعملهم ومساجدهم،وقمنا بزيارة قرية يوسمارج والتي تميزت بجوها الجميل وبساطها العشبي الأخضر وتساقط الأمطار الخفيفة بها حيث تم تصوير مشاهد طبيعية جميلة استطاع كافة المصورين اصطياد مجموعة من الصور التي توثق رحلتهم الضوئية.
يذكر أن المصورين العرب هم من أوائل المصورين العرب الذين يزورون هذه المناطق ويوثقون حياة الناس هناك.

إلى الأعلى