الإثنين 23 سبتمبر 2019 م - ٢٣ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن : وزارتا الداخلية والنقل تعلقان عملها في عدن بعد إجراء مماثل لـ(الخارجية)
اليمن : وزارتا الداخلية والنقل تعلقان عملها في عدن بعد إجراء مماثل لـ(الخارجية)

اليمن : وزارتا الداخلية والنقل تعلقان عملها في عدن بعد إجراء مماثل لـ(الخارجية)

صنعاء ـ وكالات: أعلنت وزارة النقل والداخلية بالحكومة اليمنية الشرعية تعليق عملهما في العاصمة المؤقتة عدن جنوب اليمن، بعد إجراء مماثل لوزراة الخارجية الخميس المنصرم، على خلفية الأحداث الأخيرة التي شهدتها المدينة.
وأفادت وزارة النقل في بيان صحفي بأنه” بناء على توجيهات وزير النقل صالح الجبواني، نعلن تعليق العمل في ديوان الوزارة بالعاصمة المؤقتة عدن اعتبارا من الأحد، نظرا لما تعيشه عدن من ظروف بسبب انقلاب المجلس الانتقالي على الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا، وتعرض الوزارة للاقتحام من قبل “العناصر” التابعة لهم واستمرار وجود دوريات لهم في الوزارة”. وبين أنه سيتم الإعلان عن استئناف العمل في الوزارة بعد عودة مؤسسات الدولة إلى وضعها السابق قبل الانقلاب. من جانبها أعلنت وزارة الداخلية اليمنية تعليق عملها في عدن، بسبب سيطرة قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله، على مؤسسات ومقرات الدولة في عدن. وقالت الوزارة في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية “سبأ”، “إنها ستعلق أعمالها في الديوان العام للوزارة، ومصلحتي الهجرة والجوازات والأحوال المدنية التابعة لها، في العاصمة المؤقتة عدن اعتبارا من الأحد وحتى إشعار آخر”.
وأوضح البيان أن إعلان تعليق العمل يأتي “عقب التمرد المسلح الذي قادته العناصر التابعة لما يسمى بالمجلس الانتقالي على الحكومة الشرعية وعلى مؤسساتها الرسمية في عدن وعطفاً على التوجيهات الصادرة من نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية أحمد بن أحمد الميسري”. وأضاف البيان “أن وزارة الداخلية وهي تعرب عن أسفها البالغ للآثار المترتبة، على اتخاذ هذا القرار، فقد أملته الظروف والدواعي الدستورية والقانونية، التي تتصل بواجباتها نحو المجتمع و مصالح أفراده”. ونوه البيان، أن كل الإجراءات والتصرفات بعد تاريخ و ساعة صدور الإعلان، تعد غير قانونية ومعدومة الأثر، وتعرض مرتكبها للمحاسبة. ودعت الوزارة في بيانها جميع الضباط وضباط الصف والأفراد، وكافة منتسبي الوزارة الوقوف صفا واحدا، لمواجهة “الانقلاب المسلح، على الحكومة الشرعية ومؤسسات الدولة وإفشاله، امتثالاً لنداء الواجب وبراء بالقسم الوطني”.
وأشار البيان إلى أن وزارة الداخلية ستقوم بالإعلان عن استئناف العمل في مكتبها بالعاصمة المؤقتة عدن بعد عودة مؤسسات الدولة ومعسكراتها إلى وضعها السابق قبل “الانقلاب”.
وكانت وزارة الخارجية اليمنية أعلنت الخميس المنصرم تعليق عملها في عدن. وأحكمت قوات الحزام الأمني، التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، سيطرتها على مدينة عدن، بعد معارك عنيفة استمرت لأربعة أيام مع قوات الحماية الرئاسية الموالية للحكومة الشرعية. وحتى أمس الاحد لا تزال قوات الانتقالي تسيطر على مقرات ومعسكرات الدولة في عدن، على الرغم من مطالبة التحالف بسحب قوات المجلس من المواقع التي سيطرت عليها.

إلى الأعلى