الإثنين 23 سبتمبر 2019 م - ٢٣ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / حكومة جبل طارق ترفض طلبا أميركيا بمصادرة (جريس1)
حكومة جبل طارق ترفض طلبا أميركيا بمصادرة (جريس1)

حكومة جبل طارق ترفض طلبا أميركيا بمصادرة (جريس1)

رفعت الناقلة العلم الإيراني وغيرت اسمها لـ(أدريان داريا)

جبل طارق ـ عواصم ـ وكالات: أعلنت حكومة جبل طارق أمس رفض طلب أميركي بمصادرة ناقلة النفط الإيرانية “جريس 1″ بسبب قيود قانونية أوروبية. وقالت الحكومة في بيان، إنها “تلقت طلبا أميركيا مفصلا في 16 أغسطس الجاري، لتقييد مغادرة ناقلة النفط جريس 1 المفرج عنها، تمهيدا لبدء إجراءات المصادرة في الولايات المتحدة الأميركية”. وأوضحت “السلطات المركزية في جبل طارق ليس بإمكانها أن تطلب من المحكمة العليا المساعدة في الإجراءات التقييدية التي طلبتها الولايات المتحدة”. وأضافت الحكومة “عجز السلطة المركزية في جبل طارق عن الاستجابة للطلب الأميركي نتيجة لقوانين الاتحاد الأوروبي، والاختلاف في تطبيق أنظمة العقوبات على إيران بين أوروبا والولايات المتحدة”. وأوضح البيان أن “عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد إيران ـ المطبقة في جبل طارق ـ أقل بكثير عن تلك المطبقة في الولايات المتحدة”.
وأظهرت لقطات مصورة وصور فوتوغرافية صورتها “رويترز” للناقلة أنها رفعت العلم الإيراني وأصبحت تحمل اسما جديدا على جانبها (أدريان داريا1) بعد أن أزالت اسمها السابق (جريس1). لكن مرساة الناقلة لا تزال بالمياه. وكانت جريس1 ترفع علم بنما في الأصل لكن سلطات الملاحة البحرية في تلك الدولة قالت في يوليو إنها رفعت السفينة من سجلاتها بعد تحذير متعلق بالإرهاب. وأفرجت سلطات جبل طارق عن السفينة الجمعة الماضية، بعد أن أعلنت أن طهران تعهدت بعدم تسليم الوقود لمصفاة نفط سورية تخضع للعقوبات الأوروبية. وأصدرت الولايات المتحدة الأميركية أمس الاول أمرا بضبط واعتراض ناقلة النفط الإيرانية “جريس1″، التي كانت محتجزة لدى سلطات جبل طارق في البحر المتوسط.
الى ذلك، نقلت وكالة العمال الإيرانية للأنباء عن علي رضا تنكسيري قائد القوات البحرية بالحرس الثوري الإيراني قوله إن وجود الولايات المتحدة وبريطانيا في منطقة مياه الخليج يجلب عدم الأمن. وقال تنكسيري “وجود أميركا وإنجلترا في هذه المنطقة يعني عدم الأمن”. وأضاف أن إيران يمكنها أن توفر الأمن في مياه الخليج من خلال تشكيل تحالف مع دول أخرى في المنطقة.
وقال تنكسيري إن إيران تريد السلام والاستقرار في الخليج. لكنه وجه تهديدا مستترا فيما يبدو عندما نقلت عنه وكالة مهر للأنباء قوله إنه إذا تم استهداف أي سفينة تستخدم الوقود النووي في مياه الخليج فإن الدول التي تقع في جنوب المنطقة لن يصبح لديها مياه الشرب بسبب التلوث.

إلى الأعلى