الخميس 14 نوفمبر 2019 م - ١٧ ربيع الاول ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / السلطنة تستضيف بطولة آسيا وأوقيانوسي للأوبتمست للإبحار الشراعي بالمدينة الرياضية بالمصنعة
السلطنة تستضيف بطولة آسيا وأوقيانوسي للأوبتمست للإبحار الشراعي بالمدينة الرياضية بالمصنعة

السلطنة تستضيف بطولة آسيا وأوقيانوسي للأوبتمست للإبحار الشراعي بالمدينة الرياضية بالمصنعة

تستضيف السلطنة ممثلة في عمان للإبحار الشراعي بطولة آسيا وأوقيانوسي للأوبتمست بالمدينة الرياضية بالمصنعة خلال الفترة من 30 سبتمبر ولغاية 7 أكتوبر القادمين حيث جاء اختيار السلطنة للاستضافة البطولة بعد سلسلة من البطولات العالمية في الإبحار الشراعي التي استضافتها بالمدينة الرياضية بالمصنعة .
وضمن سلسلة الاستعدادات والتحضيرات للبطولة اختتمت مؤخرا بطولة منافسات النسخة السادسة من بطولة عُمان للإبحار الشراعي والتي أقيمت بولاية المصنعة، حيث شهدت البطولة التي استمرت لمدة ثمانية أيام من السباقات مشاركة البحّارة الناشئين من مختلف مدارس الإبحار الشراعي الأربعة وذلك بمدرسة المصنعة للإبحار الشراعي بالمدينة الرياضية .
وشهدت البطولة التي استضافتها مدرسة المصنعة للإبحار الشراعي للمرة الأولى مشاركة البحّارة الناشئين من مختلف مدارس عُمان للإبحار الشراعي الأربعة والتي تمثل كلا من مدرسة صور للإبحار الشراعي، مدرسة الموج للإبحار الشراعي، مدرسة بندر الروضة ومدرسة المصنعة للإبحار الشراعي، حيث أقيمت منافساتها بعد أن تم توزيعها على فئتين أحداهما للبحّارة المبتدئين والفئة الثانية للبحّارة ذوي المستوى المتقدم عبر قوارب من فئات الأوبتمست، قوارب الليزر 4.7، الليزر راديال والتزلج عبر الألواح الشراعية. كما شهدت البطولة أيضاً اختيار البحّارة الذين سيمثلون السلطنة في الاستحقاقات الدولية القادمة.
وفي هذا الصدد، قال محسن بن علي البوسعيدي، مدير برنامج الناشئين للإبحار الشراعي بعُمان للإبحار: “شهدت البطولة قفزة كبيرة في مستوى أداء ومهارات المدربين والذي انعكس على نتائج البحّارة، كما كان أيضاً للمنافسات والبطولات الدولية والأوربية التي خاضها البحّارة قبل انطلاق البطولة دور كبير في اكتسباهم مهارات وخبرات عالية”. وأضاف: سعداء جداً بالنتائج التي حققها بحّارتنا خلال منافسات البطولة وخصوصاً في فئتي قوارب الأوبتمست والليزر 4.7، مؤكداً بأنها البطولة الأكثر نجاحاً بالنسبة لبرنامج تطوير البحّارة الناشئين والذي سيساهم في تطوير مستوى أداء الفرق والمنتخبات الوطنية في البطولات والاستحقاقات الدولية المقبلة.

قوارب الأوبتمست- المبتدئين

تُعد فئة الأوبتمست بمثابة القاعدة الأساسية التي ينطلق منها البحّارة الناشئون في مجال الإبحار الشراعي وبوابة العبور لسباقات اليخوت العالمية وعنصرًا أساسيًا من عناصر برنامج تطوير مهارات الإبحار الشراعي للبحّارة الصغار حيث تمكن بحّارة مدرسة المصنعة للإبحار الشراعي من الظفر بالمراكز الأولى في فئة الذكور والفتيات، حيث أحرز البحّار سلطان البلوشي من مدرسة المصنعة للإبحار الشراعي المركز الأول بعد أن تمكن من الفوز بنصف السباقات محققاً بذلك أربع انتصارات، متفوقاً على زميله من نفس المدرسة البحّار هود النوفلي صاحب المركز الثاني. فيما احتل البحّار نبراس البلوشي من مدرسة صور للإبحار الشراعي على المركز الثالث بعد أن تمكن من الوصول لمنصة التتويج ثلاث مرات.أما في فئة الأوبتمست للفتيات، احتلت البحّارة ترتيل الحسني المركز الأول تليها البحّارة درر الهاشمي ثانياً وكلاهما من مدرسة المصنعة للإبحار الشراعي، وفي المركز الثالث جاءت البحّارة سارة الرواحي من مدرسة الموج مسقط. أما جائزة أصغر بحّار مشارك في البطولة فجاءت من نصيب البحّار خليفة الهاشمي من مدرسة المصنعة للإبحار الشراعي والذي تمكن من انهاء منافسات المجموعة التي شارك بها محققاً المركز الثاني عشر بعد أن خاض المنافسات ضد 33 قارباً.
أما في فئة المستوى المتقدم لقوارب الأوبتمست دون سن 11 فقد أظهر خلالها البحّارة تنافسية قوية تمكن خلالها البحّار أوس البوسعيدي من مدرسة الموج للإبحار الشراعي من التتويج بالمركز الأول يليه زميله البحّار سامي البلوشي ثانياً فيما احتل البحّار إياد الوهيبي من مدرسة مارينا بندر الروضة على المركز الثالث. أما في فئة الفتيات تمكنت البحّارة سجى المخيني من مدرسة صور للإبحار الشراعي من الظفر بالمركز الأول وزميلتها البحّارة جود المخيني ثانياً فيما احتلت البحّارة إسراء البلوشي من مدرسة الموج للإبحار الشراعي المركز الثالث.

كما تمكن البحّارة محمد القاسمي من مدرسة الموج للإبحار الشراعي كم الظفر بالمركز الأول في الترتيب العام بعد أن، تمكن من الفوز في أربعة سباقات من أصل ثمانية في المنافسات التي خاضها ضد 33 متسابقا، فيما احتل البحّار سليم العلوي من مدرسة صور للإبحار الشراعي المركز الثاني والبحّار جهاد الحسني من مدرسة الموج مسقط ثالثاً. أما في فئة الفتيات توّجت البحّارة ملاك الرواحي من مدرسة الموج مسقط بالمركز الأول. أما في فئة الأوبتمست دون سن 11، احتل البحّار فراس الهاشمي من مدرسة الموج مسقط المركز الأول والعاشر في الترتيب العام، يليه البحّار عبداللطيف البلوشي ثانيا وصالح البلوشي ثالثاً وكلاهما من مدرسة المصنعة للإبحار الشراعي.
حيث قال راشد الكندي، مدير المنتخبات الوطنية في عُمان للإبحار: ” شهدت البطولة تألق البحّارة الصغار دون سن 11، وكانت مستويات أدائهم متميزة، حيث أظهرت بطولة عُمان للإبحار الشراعي هذا العام مستوى عاليامن التنافسية ويرجع ذلك لتحسن مستوى أداء البحّارة”. وأضاف: انصب تركيزنا على البحّارة الصغار الواعدين والذين سيكون لهم دوراً كبيراً في رفد الفرق الوطنية المشاركة في بطولات الأوبتمست القادمة.
قوارب الليزر 4.7
أما في فئة قوارب الليزر 4.7 شهدت تطوراً ملحوظاً في مستوى أداء البحّارة وحدة المنافسة فيما بينهم حيث تمكن البحّار عبدالملك الهنائي من مدرسة الموج مسقط من تحقيق أربعة انتصارات قادته للتويج بالمركز الأول في الترتيب العام يليه البحّار المعتصم الفارسي من مدرسة المصنعة للإبحار الشراعي في المركز الثاني وزميله من نفس المدرسة البحّار العلاء العمراني ثالثاً. فيما توّجت البحّارة آية الحبسية من مدرسة الموج مسقط بلقب فئة الفتيات.
أما في فئة التزلج بالألواح الشراعية أكتسح بحّارة مدرسة المصنعة للإبحار الشراعي المراكز الثلاثة الأولى عبر بحّارتها المتألقين وهم؛ البحّار علي السرحي، والبحّار عبدالرحمن المجيني والبحّار محمد السرحي على الترتيب. وفي سباقات الفرق لقوارب الأوبتمست، احتلت مدرسة الموج مسقط للإبحار الشراعي المركز الأول تليها مدرسة المصنعة للإبحار الشراعي وثالثاً مدرسة مارينا بندر الروضة للإبحار الشراعي.

إلى الأعلى