الإثنين 23 سبتمبر 2019 م - ٢٣ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / افتتاح أعمال المؤتمر العربي للمدن المستدامة بصلالة
افتتاح أعمال المؤتمر العربي للمدن المستدامة بصلالة

افتتاح أعمال المؤتمر العربي للمدن المستدامة بصلالة

تحت شعار “إسكان مستدام”
صلالة ـ العمانية: افتتحت أمس بفندق ملينيوم صلالة أعمال المؤتمر العربي للمدن المستدامة في نسخته الثانية بعنوان “دور شركاء التنمية العمرانية في تحقيق التنمية الحضرية المستدامة” تحت شعار “إسكان مستدام” وذلك ضمن فعاليات ومناشط مهرجان صلالة السياحي 2019م ويستمر يومين.
رعى افتتاح المؤتمر معالي الشيخ سيف بن محمد الشبيبي وزير الإسكان الذي قام بتكريم الجهات الداعمة والمساندة للمؤتمر بحضور سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان بمشاركة عدد من الخبراء والمسؤولين بالجهات الحكومية والقطاع الخاص من داخل وخارج السلطنة.
وألقى محمد جميل الطويل مدير عام الرعاية الأولى رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر كلمة قال فيها: إن التنمية تعتبر عنصرا أساسيا للاستقرار والتطور الإنساني والاجتماعي، مبينا أن التنمية في مجال الإسكان التي تنفذها وزارة الإسكان بمشاركة البلديات والمجالس والهيئات المختصة تهدف إلى تكامل الجوانب الحضرية والعمرانية والصحية والبيئية نحو رفاهية المواطن لتحقيق الرؤية الوطنية والتنافسية على المستوى الاقليمي والعالمي.
وأضاف: أن المؤتمر سيسلط الضوء على القطاع العقاري نظرا لأهميته ومساهمته في الناتج المحلي الاجمالي وحجم القوى العاملة الوطنية في هذا القطاع إضافة إلى تشجيع العمل على الصناديق الاستثمارية العقارية كإحدى وسائل التمويل الآمنة.
من جانبه ألقى المهندس عبدالقادر بن أحمد الحداد نائب رئيس بلدية ظفار نائب رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان صلالة السياحي كلمة افتتاحية أشار من خلالها إلى أهمية توفير الخدمات العامة المختلفة للمجتمع وتطويرها وصيانتها للحفاظ على المدن واستدامتها للأجيال الحالية والمستقبلية، مشيرا إلى دور بلدية ظفار في توفير الخدمات العامة كالطرق والإنارة والحدائق والتشجير للمساهمة في مجال استدامة المدن.
وأكد على أهمية تخطيط المدن لتحقيق التنمية المستدامة من خلال تظافر جهود الجهات المختصة مؤكدا حرص بلدية ظفار على المساهمة والمشاركة في أعمال المؤتمر بهدف تبادل الأفكار والمعلومات ووضع التصورات والحلول لبناء مدن ومناطق إسكانية مستدامة تتمتع بكافة المقومات والمتطلبات لتحقيق إسكان مستدام.
كما ألقى معالي المهندس أحمد حمد الصبيح الأمين العام لمنظمة المدن العربية كلمة المؤتمر الرئيسية قال فيها إن المدن في مختلف مراحل التنمية تحتاج الى إحداث تحولات اجتماعية واقتصادية تساعدها في انجاز خططها وبرامجها التنموية خاصة ما يتعلق بالإسكان مؤكدا أهمية التغيير واعتماد خطط وبرامج واستراتيجيات لمواجهة نمو معدل التحضر الذي يعيشه العالم.
وأضاف معاليه أن أعمال المؤتمر ستتناول دور المدن والبلديات وهيئات المجتمع المدني والقطاعين العام والخاص في توجيه الفاعلين والشركاء لرسم خارطة طريق لمواجهة تحديات الزيادة السكانية والنمو الحضري وغيرها من القضايا التنموية بهدف ضمان الاستدامة بمفهومها الشامل.
تشتمل أعمال المؤتمر على إقامة جلسات نقاشية حول استراتيجيات التخطيط العمراني المستدام ودور المطورين العقاريين في تطوير مدن مستدامة الى جانب صناديق الاستثمار والتمويل ونماذج محلية واقليمية وعالمية لشركاء التنمية العمرانية.
ويستعرض المؤتمر عددا من أوراق العمل من بينها التنمية الحضرية المستدامة والمدن الذكية ومعايير التخطيط والتصميم العمراني إلى جانب الشراكات الذكية للمطورين العقاريين والثورة الصناعية الرابعة ودور الصناديق الاستثمارية في تنمية قطاع الإسكان بالإضافة إلى إقامة حلقات عمل حول المعلومات المكانية واتخاذ القرارات وإدارة المشاريع الإنشائية.
ويهدف المؤتمر العربي للمدن المستدامة إلى تبادل المعلومات والأفكار حول المواضيع المتعلقة بالتنمية العمرانية إلى جانب مناقشة تطوير البنية الأساسية والإسكان المستدام في كافة القطاعات فضلا عن تحقيق التوازن بين التنمية الاقتصادية والاجتماعية مع المحافظة على سلامة البيئة.

إلى الأعلى