الخميس 20 يوليو 2017 م - ٢٥ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / المكتب التنفيذي لرؤساء اللجان الأولمبية يبارك احتضان السلطنة للدورة الرابعة لرياضة المرأة
المكتب التنفيذي لرؤساء اللجان الأولمبية يبارك احتضان السلطنة للدورة الرابعة لرياضة المرأة

المكتب التنفيذي لرؤساء اللجان الأولمبية يبارك احتضان السلطنة للدورة الرابعة لرياضة المرأة

في اجتماعه الـ (81)
توصية بتخصيص عام للرياضة المدرسية وحصة يومية للرياضة في المدارس الخليجية
أنطلقت أمس بمدينة دبي بالإمارات العربية المتحدة أعمال الاجتماع الـ ( 81 ) للمكتب التنفيذي لمجلس أصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الأولمبية بمجلس التعاون لدول الخليج العربية، والذي يستمر حتى الرابع عشر من الشهر الجاري وقد تم بحث ومناقشة العديد من القضايا المهمة المتعلقة باستراتيجيات العمل على الساحة الرياضية الخليجية خلال المرحلة المقبلة، واستعراض مجموعة من القرارات التي تستهدف الرقي بالعمل الرياضي وبما يعود بالفائدة على الحركة الأولمبية في دول مجلس التعاون.
وقد ترأس وفد السلطنة في الاجتماع طه بن سليمان الكشري أمين السر العام للجنة الأولمبية العمانية عضو المكتب التنفيذي وحضر الاجتماع كل من الدكتور عبد الله بن عقله الهاشم الأمين العام المساعد لشؤون الإنسان والبيئة في الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، وعبيد زايد العنزي رئيس الدورة الحالية للمكتب التنفيذي (أمين عام اللجنة الأولمبية الكويتية)، وعلي بن يوسف حسين المدير المالي للجنة الأولمبية الكويتية، والمستشار محمد الكمالي أمين عام اللجنة الأولمبية الإماراتية، ومحمد المسحل أمين عام اللجنة الأولمبية السعودية، وعبد الرحمن صادق عسكر أمين عام اللجنة الأولمبية البحرينية، ومشعل الخليفة الأمين العام المساعد للجنة الأولمبية القطرية.
وقد بارك المكتب التنفيذي في اجتماعه تنظيم السلطنة لدورة الألعاب الخليجية الرابعة لرياضة المرأة والتي ستحتضنها مسقط خلال الفترة من الـ 8 ـ الـ 18 من مارس 2015م، وستقام فيها منافسات (11 لعبة) وهي: (الكرة الطائرة، وكرة السلة، وكرة اليد، والرماية، والتايكواندو، والبولينج، والتنس الأرضي، والشطرنج، وألعاب القوى، وألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة).
كما تابع المكتب التنفيذي استعدادات المملكة العربية السعودية استضافتها النسخة الثانية من دورة الألعاب الرياضية الخليجية والتي تم تحديد موعد إقامتها خلال الفترة من الـ 17 – الـ 28 من أكتوبر 2015م بمدينة الدمام بالمنطقة الشرقية والتي ستحظى برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، وتم الموافقة على إدراج رياضة الفروسية والبولينج إلى الرياضات المتعمدة سابقا ضمن برنامج الدورة.
وفيما يتعلق بدورة الألعاب الرياضية الشاطئية الثانية والتي من المقرر أن تستضيفها دولة قطر خلال الفترة من الـ 3- الـ 16 أبريل 2015 فقد قام ممثل قطر في الاجتماع بتقديم تقرير متكامل عن استعدادات اللجنة المنظمة للدورة والتي ستشتمل على (7 رياضات) وهي: (كرة القدم الشاطئية، كرة الطائرة الشاطئية، كرة اليد الشاطئية، كرة السلة 3 في 3، الشراع، السباحة في المياه المفتوحة، والتجديف).
كما تم اعتماد مبادرة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الإماراتية في إقامة دورة الألعاب الرياضية الأولى للناشئين والتي من المقرر أن تستضيفها دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 2016. واعتمد الحضور إقامة ورشة عمل لبحث مبادرة اللجنة الأولمبية البحرينية الخاص بإنشاء المحكمة الرياضية الخليجية، والتي من شأنها فض المنازعات في كل الدورات والمسابقات الخاصة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وفيما يتعلق بمشروع ميثاق شرف عدم التجنيس في الفئات السنية لبطولات دول مجلس التعاون فقد أوصى المكتب التنفيذي الـ (81) أن تكون حسب الميثاق الأولمبي الدولي والذي يشترط بأن تكون مشاركة اللاعب المجنس بعد ثلاث سنوات من حصوله على وثيقة جواز السفر.
وحول اصدار لوائح العمل المشترك في المجال الرياضي والذي قدمه قطاع الشؤون القانونية بالأمانة العامة ممثلا في عبدالمجيد بن أحمد السعدي للدول الأعضاء، فقد ثمن المكتب التنفيذي الجهود المبذولة في هذا الشأن على أن تقوم الدول بالرد في حال وجود ملاحظات على المسودة النهائية للوائح خلال أسبوعين.
وأوصى المكتب التنفيذي لأصحاب السمو والمعالي والسعادة لرؤساء اللجان الأولمبية بمجلس التعاون لدول الخليج العربية بتبني مقترح اللجنة الأولمبية الإماراتية بأن يكون عام 2015 عاماً للرياضة المدرسية الخليجية من أجل تفعيل دور الرياضة في المدارس، لكونها بمثابة اللبنة والحاضنة التي تطلق المواهب والخامات والعناصر الجيدة التي تمتلك مقومات البطولة، إلى جانب اعتماد رفع توصية إلى أصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الأولمبية الخليجية في تبني مبدأ تطبيق الحصة الرياضية اليومية في شتى المدارس على المستوى الخليجي. وفي جانب آخر قرر المكتب التنفيذي في اجتماعه الـ (81) إنشاء اللجنة التنظيمية للقوس والسهم، واعتماد استضافتها بدولة الإمارات العربية المتحدة.
وصرح طه بن سليمان الكشري أمين السر العام عضو المكتب التنفيذي لمجلس أصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الأولمبية بدول مجلس التعاون قائلا: أشعر بالسعادة التامة للقرارات والتوصيات التي خرج بها الاجتماع، وأضاف الكشري أتمنى شخصيا أن يتم تبني فكرة الاهتمام بشكل أكبر بالرياضة المدرسية في دول مجلس التعاون لأنها تمثل قاعدة الهرم الرياضي.
وفيما يتعلق باستضافة السلطنة للدورة الرابعة لرياضة المرأة والمقررة في مارس من العام القادم، فقال: هناك شراكة وتعاون تام مع وزارة الشؤون الرياضية ولجنة رياضة المرأة لإنجاح تنظيم الدورة، متمنين تحقيق النتائج المأمولة لا سيما وأنها ستقام في مسقط.
الجدير بالذكر أن وفد السلطنة المشارك في اجتماعات المكتب التنفيذي لأصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الأولمبية بدول مجلس التعاون يتكون من طه بن سليمان الكشري أمين السر العام للجنة الأولمبية العمانية وعضوية سعادة الاسماعيلية عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية، وسليمان البلوشي المدير التنفيذي للجنة، وبدر أولاد ثاني رئيس قسم الشؤون الإدارية باللجنة، وسعيد الحراصي.

إلى الأعلى