الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 م - ١٥ ربيع الاول ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / فلسطين تدين مشاركة عدد من موظفي البيت الأبيض في اقتحام (الأقصى)
فلسطين تدين مشاركة عدد من موظفي البيت الأبيض في اقتحام (الأقصى)

فلسطين تدين مشاركة عدد من موظفي البيت الأبيض في اقتحام (الأقصى)

الاحتلال يشن حملة اعتقال واسعة بالضفة والقدس
القدس المحتلة ـ الوطن : أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية أمس دخول عدد من كبار موظفي البيت الأبيض باحات المسجد الأقصى في القدس رفقة جماعات يهودية وبحماية الشرطة الإسرائيلية. وقالت الوزارة ، في بيان لها إن دخول موظفي البيت الأبيض للمسجد الأقصى “تم بطريقة اقتحامية وبمشاركة المستوطنين ودون تنسيق مع الجهة الرسمية المسؤولة عن المسجد الأقصى” في إشارة إلى دائرة الأوقاف الإسلامية. كما أدانت الوزارة “دعوات المنظمات اليمينية لتنظيم اقتحامات حاشدة للمسجد الأقصى لتغيير الوضع التاريخي القائم فيه وانتزاع صلاحيات الأوقاف الإسلامية”. وأشارت إلى أن ذلك يحدث “في وقت تتواصل فيه إجراءات وتدابير الاحتلال الجائرة لمنع أي نشاط ليس فقط سياسي إنما ثقافي، اجتماعي، رياضي أو فني ينظمه المقدسيون، وهو ما يعني حرمان الفلسطينيين من أي نشاط جماعي في مدينتهم”. واعتبرت الخارجية الفلسطينية أن “حرب الاحتلال المفتوحة على الوجود الوطني الإنساني للفلسطينيين في القدس لا تقتصر فقط على حملات التضييق والتنكيل والتهجير القسري لهم إلى خارج المدينة، إنما تتواصل من خلال هدم المنازل وطرد مقومات هذا الوجود”. وجددت الوزارة مطالبتها المدن العربية والإسلامية بعقد توأمات فورية مع القدس “كتعبير تضامني يتبنى صمود الفلسطينيين المقدسيين وطرح قضاياهم في المحافل كافة”.
الى ذلك، اعتقل الاحتلال الإسرائيلي 14 فلسطينيا من الضفة والقدس بعد عملية دهم وتفتيش واسعة شنتها عناصره فيما أصابت آخرين بجراح. وطالت عمليات الاقتحام والتفتيش بلدات عناتا في القدس المحتلة، وصوريف شمال محافظة الخليل ومناطق أخرى متفرقة، وذلك بحسب وكالة “معا” الفلسطينية. وفي سياق متصل، أصيب عدد من الفلسطينيين بالرصاص وحالات اختناق خلال مواجهات اندلعت بعد اقتحام قوات الأمن الإسرائيلية ومئات المستوطنين لـ”قبر يوسف” شرق نابلس. وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن نحو 1200 مستوطن اقتحموا فجر أمس مقام “قبر يوسف” الإسلامي شرق مدينة نابلس شمال القدس المحتلة، وسط حماية مشددة من قبل الجيش الإسرائيلي. وعلى أثر الاقتحام، اندلعت مواجهات في المنطقة الشرقية من مدينة نابلس، لا سيما مخيم بلاطة وشارع عمان، تخللها اعتلاء الجنود لأسطح المنازل، واستهداف الشبان بالرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع، حيث سجلت مصادر طبية فلسطينية إصابة خمسة فلسطينيين بالرصاص المطاطي.

إلى الأعلى