السبت 21 سبتمبر 2019 م - ٢١ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / منوعات / فشل عملية التحام مركبة روسية تحمل إنسانا آليا بمحطة الفضاء الدولية

فشل عملية التحام مركبة روسية تحمل إنسانا آليا بمحطة الفضاء الدولية

موسكو ـ رويترز : ذكرت وكالات أنباء روسية أن مركبة فضاء روسية من نوع سويوز تحمل إنسانا آليا شبيها بالبشر لم تتمكن من الالتحام بمحطة الفضاء الدولية أمس السبت. كان الإنسان الآلي (فيدور) والمأخوذ اسمه من الحروف الأولى للاسم الكامل (فاينال إكسبريمنتال دمونستريشن أوبجت ريسيرتش) في طريقه إلى محطة الفضاء الدولية في مهمة تستمر أسبوعين لاختبار مهاراته ودعم الطاقم. وقالت وكالة إنترفاكس نقلا عن تلفزيون ناسا إن عملية الالتحام التي كانت مقررة الساعة 0530 بتوقيت جرينتش لم تتم لأمور تتعلق بنظام الالتحام الآلي. وقالت وكالة الإعلام الروسي نقلا عن مركز التحكم الروسي في المركبة إنها تبعد حاليا 96 مترا عن المحطة وإن المسؤولين يعتزمون القيام بمحاولة أخرى صباح غد الاثنين. وهذا أول روبوت أشبه بالبشر ترسله روسيا إلى الفضاء. وكانت ناسا قد أرسلت إنسانا آليا مماثلا إلى الفضاء عام 2011 للعمل في أجواء محفوفة بالمخاطر. والروبوت فيدور في حجم شخص بالغ ويمكنه محاكات حركات جسم الإنسان. ومحطة الفضاء الدولية هي مشروع مشترك لوكالات فضاء من الولايات المتحدة وروسيا وأوروبا واليابان وكندا.وقالت ناسا في بيان إن مركبة الفضاء “سيوز إم.إس-14″ كانت “بعيدة بشكل آمن عن محطة الفضاء الدولية”. كان قد تم إطلاق مركبة الفضاء “سيوز إم.إس-14″ من مركز “بايكونور” الفضائي الذي تشغله روسيا في كازاخستان الخميس الماضي في رحلة لاختبار صاروخ داعم جديد. وذكرت وكالة أنباء تاس الروسية أن المركبة كانت على بعد 96 مترا من المحطة قبل أن تبدأ في الابتعاد. وقالت ناسا إن سبب المشكلة يبدو أنه ناجم عن نظام الالتحام الآلي الذي يُطلق عليه اسم “كيه.يو.آر.إس” ولم تكن هناك أي مشكلة تتعلق بمركبة سويوز نفسها.

إلى الأعلى