الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / صالون مساءات ثقافية يستعد لإقامة عدد من الفعاليات الثقافية والمتنوعة

صالون مساءات ثقافية يستعد لإقامة عدد من الفعاليات الثقافية والمتنوعة

فيما تقام أمسية بمناسبة يوم المرأة العمانية .. الأسبوع المقبل
كتب- خالد السيابي:
يستضيف صالون “مساءات ثقافية” عدة فعاليات متنوعة ضمن أجندته الثقافية ابرزها أمسية خاصة بمناسبة يوم المرأة العمانية حيث والتي ستتطرق فيها الدكتورة شريفة اليحيائية للحديث عما يتعلق بالمرأة العمانية وخصوصا بالقوانين التي شرعت لأجلها وطبيعة التعامل مع هذه القوانين والممارسات الصحيحة والخطأ فيها من واقع تجربتها حيث تقام هذه الأمسية في الثاني والعشرين من الشهر الجاري في النادي الثقافي بالقرم. كما ستقام محاضرة بعنوان “قانون الطفل، الحماية والعقاب” يقدمها المحامي خليفة الهنائي في محافظة البريمي. وتقول وفاء الشامسية رئيسة صالون مساءات ثقافية ان اجندة الفعاليات تتنوع في فقراتها حيث يحتفي الصالون بأوائل ومبدعي عائلة الطائي حيث سيتم الاحتفاء بأشخاص كان لهم الأثر الكبير والمساحة الخصبة التي من خلالها خدموا الوطن، وأثروا الحراك الفكري والثقافي بشكل أو بآخر، وهؤلاء الأوائل هم الأديب والشاعر والوزير السابق عبدالله بن محمد الطائي، والأديب نصر الطائي أول صحفي عماني، والمكرمة لميس الطائية أول امرأة تكرم كعضوة في مجلس الدولة، حيث سيتم عرض سيَر هؤلاء الأوائل من قبل بعض الشخصيات الثقافية التي عاصرت هؤلاء الأوائل عن قرب، أو تناولت حياتهم بالبحث والدراسة، ومنهم الأديب أحمد الفلاحي، والدكتورة سعيدة بنت خاطر الفارسية.
وفي جانب تناول المرأة في السرديات العمانية تقام أمسية ثقافية نقدية تقدمها الدكتورة شريفة اليحيائية حيث ستتعرض لذكر المرأة في السرديات العمانية من واقع تخصصها كمحاضرة في النقد والأدب الحديث بجامعة السلطان قابوس.
وتضيف “الشامسية” : من أجندة مساءات ثقافية الاحتفاء بمؤسسي الصالونات والمجالس الأدبية خلال القرن الماضي وبداية هذا القرن حيث تسلط الاحتفائية الضوء على المبادرات الثقافية والأدبية التي أسهمت في رفد الحراك الثقافي وتخطت بإنجازاتها الكبيرة حدود الوطن، وصنعت المثقف العماني وأوجدت له حضورا باهرا في مختلف المحافل المحلية والعربية والدولية أيضا، ومن هذه الصالونات التي يخطط الصالون لاستضافتها وتكريمها تقديرا لجهودها صالون الفراهيدي لمؤسسه السيد عبدالله بن حمد البوسعيدي، وصالون العوتبي، وصالون الشيخ عبدالله الخليلي.
كما يهتم الصالون بالسير الذاتية والترجمات لشخصيات أثرت الجانبين الثقافي والفكري لتحقيق الاستفادة من الشخصيات المثقفة والمفكرة في هذا الوطن الغزير بأرباب العلم والفكر، تأتي هذه الفعالية كواجب من واجبات الصالون في تسليط الضوء عليها، وأهمية اتخاذها قدوة للشباب العماني الصاعد، فتناول السير الذاتية بنكهة أصحابها، ومعرفة خبايا وأسرار صمودهم ونجاحهم الثقافي والأدبي، يشابه في فائدته فائدة الاطلاع على رف مليء بالكتب، حيث سيتم الإعلان عن الأسماء التي سيستضيفها الصالون في أمسية خاصة ستتميز بسرد حكايات الماضي التي أوجدت الحاضر لهؤلاء المبدعين والمتميزين في الساحة الثقافية والأدبية والفكرية في السلطنة.
وتضيف رئيسة صالون مساءات ثقافية: سيقيم الصالون فعالية تتحدث عن الأديب والشاعر حبراس السليمي، الذي يعتبر جزءا لا يتجزأ من ثقافة كبيرة وعلما ضخما وأدبا متبحرا في فنون القول الشعرية، كمبادرة ثقافية جميلة تسلط الضوء وتستحضر مثل هذه الشخصيات التي أثرت وأثْرَت الساحة الفكرية طوال عقود، وأيضا سيتم في هذه الأمسية عرض أوراق عمل متنوعة عن حبراس السليمي لمجموعة من المثقفين والمبدعين الذين سلطوا الضوء من قبل على تجربة السليمي الشعرية والفكرية، إضافة إلى وقفة ضمن الأمسية سيستضاف فيها الكاتبة منى حبراس السليمية لتحكي للحضور عن حبراس الأب.
وحول رؤية الصالون تقول وفاء الشامسية رئيسة الصالون ان مساءات ثقافية هي تكوين نواة للملتقيات الثقافية النسوية بمحافظة البريمي ونشر ثقافة الصالونات الأدبية وأهميتها في المجتمع وخدمة المثقفات بين فئات النساء والشابات والناشئات واستثمار طاقاتهن فيما يخدم الحركة الثقافية بصورة اتخابية، حيث تم تدشينه الرسمي في محافظة البريمي الخامس عشر من اكتوبر من عام 2012 م ورسالة الصالون تسعى لاتخاذ قاعدة تتركز على الحراك الثقافي النسوي في المجتمع.
تجدر الإشارة إلى ان صالون مساءات ثقافية يهدف إلى مناقشة القضايا الأدبية والثقافية والاجتماعية التي تهم المرأة والوقوف على أسبابها والحلول المقترحة لتجاوزها ورفدها بما يمكن إنتاجه في هذا الإطار والعمل على تطوير الذات وتأهيلها من خلال المشاركة في الملتقيات الثقافية والأدبية المختلفة واتخاذ نواة الأدب النسوي في المحافظة وبالتالي المساهمة في دعم الحراك الثقافي والنهوض به من خلال المراكز الثقافية والأدبية وصقل المهارات الإبداعية للنساء المبدعات بما يوفِ الرغبة الأدبية وإعداد الكاتبة العمانية للمشاركات الثقافية والأدبية على مختلف المستويات ورعاية الموهوبات من الفتيات وتوجيههن التوجية الصحيح لامتلاك مهارات الكتابة في الفن الذي يتوجهن إلية وإبراز الإنتاج الأدبي للكاتبة العمانية، كما يهدف الصالون إلى دعم الحراك الثقافي في ولايات ومحافظات السلطنة.

إلى الأعلى