السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / تدشين حملة شركة تنمية نفط عمان لتوعية الصيادين في مطرح
تدشين حملة شركة تنمية نفط عمان لتوعية الصيادين في مطرح

تدشين حملة شركة تنمية نفط عمان لتوعية الصيادين في مطرح

مسقط ـ “الوطن”:
دشنت صباح أمس حملة شركة تنمية نفط عمان لتوعية الصيادين بمخاطر الصيد بمنطقة ميناء الفحل والتي تنظمها الشركة بالتعاون مع وزارة الزراعة والثروة السمكية تحت رعاية سعادة الدكتور حمد بن سعيد بن سليمان العوفي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية بمدرسة دارسيت للتعليم الأساسي للبنات وبحضور أصحاب السعادة ولاة بوشر ومطرح وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى.
وقال سليمان بن محمد المنذري مدير الشؤون العامة بشركة تنمية نفط عمان: إن تدشين حملة للتوعية بالأنشطة التي تجري في هذه المنطقة، وتوضيح المخاطر التي تكتنفها، حفاظاً على سلامة جميع الإخوة الصيادين ومرتادي البحر، بيد أن هذا الأمر لن يتحقق إلا بتكاتف الجميع ولهذه الحملة خطة شاملة لتغطية مناطق أخرى بالإضافة إلى دارسيت وعينت مثل العذيبة وسداب وعلاوة على ذلك، سيتم توفير عدد من المطبوعات والكتيبات التوعوية في مراكز استخراج تراخيص الصيد فضلاً عن توزيع لوحات إرشادية لرفع وعي الصيادين حول المخاطر الموجودة بميناء الفحل وتشجيعهم على عدم المجازفة والصيد في تلك المناطق.
وأكد مدير الشؤون العامة بشركة تنمية نفط عمان إن شركة تنمية نفط عمان تدرك أهمية الاضطلاع بواجبها الاجتماعي، حيث تولي جل اهتمامها بأمن أخواننا الصيادين ومرتادي البحر وسلامتهم لضمان عدم تعرضهم لأي من المخاطر القريبة من مواقع الشركة، ولذلك دأبنا على التواصل مع المسئولين والأهالي لتقديم يد العون لهم وتحديد أهم احتياجاتهم في مجال الصيد، وتكلل ذلك بعدد من المشاريع المهمة مثل مشروع كرات الشعاب المرجانية الاصطناعية، وقد نشرت في عينت ودارسيت والفحل وتوفير “وحدات تجميع أسماك السطح الكبيرة والصغيرة” لمساعدة الصيادين على زيادة كميات الأسماك التي تصطادها شباكهم وقد تم أخيراً التوقيع مع وزارة الزراعة والثروة السمكية على مشروع لإنشاء كاسر أمواج وميناء صيد، ويستفيد منهما أهالي عينت ودارسيت.
بعدها قدم هلال بن محمد الدغيشي مشرف العمليات بميناء الفحل محاضرة علمية عن مخاطر الصيد في مناطق المنشآت النفطية موضحا أنواع المخاطر التي يواجهها الصيادين في تلك المناطق والتي لا تقتصر على مخاطر الاصطدام بين قوارب الصيد وناقلات النفط بل يتعداه إلى خطوط أنابيب النفط ومنشآت الميناء وتطرقت المحاضرة إلى كيفية تكثيف الوعي لدى الصيادين الحرفيين لتجنب العمل قرب مناطق منشآت النفط . وتبع المحاضرة الرد على أسئلة واستفسارات الصيادين من قبل المختصين في شركة تنمية نفط عمان.

إلى الأعلى