الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: الجيش يسترد 3 قرى بصلاح الدين ويقتل 27 مسلحا من داعش في بعقوبة
العراق: الجيش يسترد 3 قرى بصلاح الدين ويقتل 27 مسلحا من داعش في بعقوبة

العراق: الجيش يسترد 3 قرى بصلاح الدين ويقتل 27 مسلحا من داعش في بعقوبة

بغداد ـ وكالات: أفادت مصادر أمنية عراقية بأن قوات عراقية بمساندة متطوعي الحشد الوطني تمكنت من استعادة ثلاث قرى من عناصر مايسمى بتنظيم ( داعش) بعد اشتباكات مسلحة في مناطق تابعة لمحافظة صلاح الدين 170 كم شمال بغداد. وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن القوات الأمنية والحشد الشعبي تمكنت امس من استعادة السيطرة على ثلاث قرى جنوبي شرقي الدجيل وهي قرى البوحسان وبني تميم والقرة غول بعد اشتباكات أسفرت عن قتل سبعة من المسلحين وتدمير خمس اليات. وأوضحت أنه تم العثور على ثلاث جثث اليوم في قرية ينكجة غربي بلدة طوز خرماتو بعد اختطاف ستة اشخاص فيما لايزال مصير الثلاثة الاخرين مجهولا فيما واصل طيران التحالف الدولي غاراته الجوية لملاحقة عناصر داعش في مناطق بلد وبيجي وسامراء والضلوعية وأنباء عن اصابات مباشرة وسقوط عدد من القتلى بصفوفهم وتدمير آليات وأسلحة ومعدات عسكرية. من جهة اخرى ذكر شهود عيان أن عناصر داعش نظموا استعراضا بأكثر من 20 آلية في شوارع ناحية العلم وأطلقوا اناشيد عبر مكبرات الصوت وعززوا تواجدهم في الناحية عبر دوريات راجلة واقاموا نقاط التفتيش على الطرقات. وأوضح الشهود أن “الدوريات والاستعراضات خلت من الاسلحة الثقيلة”. على صعيد آخر أفادت مصادر أمنية عراقية امس الثلاثاء بان 27 من عناصر مايسمى بتنظيم داعش قتلوا برصاص القوات العراقية في حادثين منفصلين في مدينة بعقوبة 57 كم شمال شرقي بغداد.
وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب.أ) إن قوة أمنية تابعة لقيادة الشرطة تمكنت من قتل 23 مسلحاً من المسلحين خلال عملية عسكرية نفذتها بأطراف قرية سنسل التابعة لقضاء المقدادية شمال شرق بعقوبة ومن بين القتلى القياديان ابوعائشة الليبي وابو عبدالله السعودي . وأوضحت أن أربعة من المسلحين بينهم القيادي محمد امين الكرويق تلوا في اشتباكات اندلعت مع قوات البيشمركة أثناء محاولتهم الهجوم على نقطة تفتيش امنية في حي التجنيد وسط ناحية جلولاء . وذكر شهود عيان أن سيارة مفخخة يقودها انتحاري انفجرت في احدي الساحات في حي الكاظمية شمالي بغداد ما أوقع عددا من القتلى والاصابات. وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن انتحاريا يقود سيارة مفخخة فجر نفسه في ساحة عبد المحسن الكاظمي في حي الكاظمية شمالي بغداد ما أوقع عددا من القتلى والجرحى. على صعيد اخر نفى رئيس سلطة الطيران المدني في العراق سامر كبة امس الثلاثاء الانباء التي ترددت حول وقوع اشتباكات مسلحة في محيط مطار بغداد الدولي غربي بغداد. وقال كبة للصحفيين ” لا صحة لهذه الأنباء وحركة الطيران منذ ساعات الصباح تسير بشكل طبيعي ومطار بغداد مؤمن ولا توجد مظاهر مسلحة غير طبيعية”. وأضاف ” لا يوجد مسلحون قرب المطار”. وذكر أن ” مطار بغداد يعمل حاليا بالطاقة القصوى وأكرر المطار ومحيط المطار مؤمن بشكل كامل والرحلات الجوية مؤمنة “. على صعيد اخر أعلنت مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين ان نحو 180 الف شخص فروا من بلدة هيث العراق بعد الاستيلاء عليها من قبل تنظيم داعش مطلع الاسبوع. وذكرت في تقرير لها نشرته امس على موقعها الاليكتروني ان معظم سكان المدينة من السنة بجانب اخرين فروا الى الرمادي والخالدية والحديثات واماكن اخرى في محافظة الانبار . وأشارت الى ان الخروج من هيث يمثل الموجة الرابعة للنزوح في العراق خلال العام الجاري مع وصول عدد النازحين داخليا الى 1,8 مليون شخص. على صعيد اخر صرح وزير النفط العراقي عادل عبد المهدي امس الثلاثاء بأن بلاده تعتبر شركة لوك اويل الروسية شريكا مهما للعراق لتطوير حقل غربي القرنة المرحلة الثانية في مدينة البصرة 550 كم جنوب بغداد. وقال عبد المهدي ، خلال لقائه رئيس شركة لوك اويل النفطية الروسية وحيد اليكبروف إن الشركة الروسية تعد شريكاً مهما للعراق فهي واحدة من كبريات الشركات العالمية العاملة في العراق ، وقد أثمر التعاون والتعامل معها ايجابياً على واقع الصناعة النفطية الوطنية فهي تعمل على تطوير الحقول النفطية والرقع الاستكشافية فضلاً عن تطوير وتدريب الكوادر الفنية الوطنية العراقية وتقديم المشاريع الاجتماعية والخدمية لسكان المناطق المحيطة بالحقل. وأضاف :”نؤكد على أهمية التعاون مع الشركات الأجنبية التي تمتلك الخبرة الفنية والتكنلوجيا أضافة الى الامكانات الاستثمارية الكبيرة وأن العراق يمتلك احتياطيات نفطية وغازية كبيرة وأن الوزارة تعمل على الاستثمار الامثل لهذه الثروة بتوفير البيئة المناسبة لعمل الشركات العالمية وتذليل المشاكل والصعوبات والتحديات والحرص على توسيع حجم التعاون معها وبما يسهم في تحقيق الاهداف المستقبلية”. من جانبه أكد رئيس شركة لوك اويل الروسية وحيد اليكبروف ” على أهمية التعاون مع العراق وحرص ادارة الشركة على توسيع حجم التعاون والاستثمار في قطاعات النفط والغاز والاستكشاف والتصفية” . وأضاف أن العمل في حقل غرب القرنة 2 ينفذ وفق الخطة المعتمدة التي يتضمنها العقد المبرم مع وزارة النفط وأن هذا الحقل سيشهد مطلع العام المقبل ارتفاعا في طاقته الانتاجية بحيث تصل الى 400 ألف برميل يومياً”. وذكر” نعمل الان على مشاريع الاستكشاف الجيولوجي مع شركات أجنبية أخرى في الرقعة الاستكشافية العاشرة وأنا أؤمن بأنه تم تشكيل الظروف المناسبة للاستثمار في العراق والتي تضمن للمستثمر في العراق حقوقه”. وأوضح أن شركة لوك اويل تعد من اكبر الشركات العاملة في قطاع النفط في العراق وقد استطاعت تحقيق ستة مليارات دولار خلال أربع سنوات من العمل. وقال اليكبروف ان “شركتنا تعمل في مختلف المشاريع منها الغازية والاستكشافية الخاصة بالحقول النفطية الجديدة في العراق كما ناقشنا مع وزير النفط مشروع تطوير حقل الناصرية وبناء مصفاة الناصرية”.

إلى الأعلى