الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / أسعار النفط تواصل تسجل تراجع بنسبة تقارب 21% من يونيو وحتى 13 الجاري
أسعار النفط تواصل تسجل تراجع بنسبة تقارب 21% من يونيو وحتى 13 الجاري

أسعار النفط تواصل تسجل تراجع بنسبة تقارب 21% من يونيو وحتى 13 الجاري

تقرير لمركز البحوث لكامكو يربط الانخفاض بتراجع الطلب وزيادة الإنتاج في دول
ـ توقع بنمو الطلب بنسبة 1.31٪ ليصل لاكثر من 92 مليون برميل في 2015

واصلت أسعار النفط العالمية في هبوطها للشهر الثالث على التوالي خلال شهر سبتمبر 2014 كما استمرت بالتراجع بشكل ملحوظ خلال النصف الأول من شهر أكتوبر الحالي ليتراجع سعر النفط بنسبة 20.9% خلال الفترة الممتدة من نهاية يونيو 2014 ولغاية 13 أكتوبر 2014.
وقال تقرير لمركز البحوث لشركة كامكو نشر أمس أن أسعار النفط في جميع الدول الأعضاء المصدرة للنفط ضمن منظمة أوبك العالمية تراجعاً تدريجيا ً وبشكل مستمر خلال الأشهر الثلاثة الماضية نتيجة ضعف الطلب، إضافة إلى أن مواصلة الدول غير الأعضاء في منظمة أوبك العالمية وبشكل خاص الولايات المتحدة في الضغط على أسعار النفط منذ نهاية شهر يونيو من هذا العام من خلال زيادة حجم الإنتاج لديها أدى إلى تدني مستوى أسعار النفط العالمية بشكل كبير.
ووفقاً لتقرير أوبك الشهري فقد انخفضت العقود الآجلة للنفط إلى أدنى مستوياتها منذ أكثر من عام ونصف، كما إن ارتفاع حجم الإنتاج من قبل دول الشرق الأوسط المصدرة للنفط والولايات المتحدة الأميركية أدى إلى تفاقم المخاوف من اضطرابات في الامدادات النفطية. هذا إضافة إلى الضغوط السلبية جراء البيانات الاقتصادية الضعيفة للدول الأكثر استهلاكاً للطاقة في العالم.
وفي تحليل للأسعار الشهرية، نجد أن متوسط سعر سلة أوبك قد أغلق على سعر 95.9 دولار أميركي للبرميل في نهاية شهر سبتمبر 2014، وهو أدنى مستوى له منذ شهر يونيو 2012 حيث انخفض بنسبة 4.7% أو ما يعادل 4.7 دولار أميركي مقارنة مع معدل سعر النفط في شهر أغسطس 2014 حين بلغ معدل سعر الاغلاق 100.75 دولار للبرميل، كما بلغ سعر الإغلاق 94.17 دولار أميركي للبرميل عند نهاية شهر سبتمبر 2014. بالإضافة إلى ذلك، استمرت أسعار النفط بالتراجع خلال النصف الأول من شهر أكتوبر الحالي وبنسبة تراجع كبيرة بلغت 8.8% لتصل إلى أدنى مستوياتها 85.93 دولار أميركي للبرميل وبمعدل سعر وصل إلى 89.1 دولار أميركي للبرميل وهو أدنى مستوى وصل إليه منذ شهر ديسمبر من عام 2010.
وفي نظرة على الأداء منذ بداية العام ، يتبين أن معدل سعر النفط لسلة أوبك قد انخفض بنسبة 1.8% خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2014 ليصل إلى 103.78 دولار للبرميل مقارنة مع 105.69 دولار للبرميل وذلك عن الفترة نفسها من عام 2013.
أما بالنسبة لسعر الإغلاق منذ بداية العام الحالي وحتى يوم 13 أكتوبر 2014 فقد تراجع بشكل كبير وبنسبة وصلت إلى 20.4% أو ما يعادل حوالي 22 دولار أميركي للبرميل. ومن جهة أخرى، انخفض معدل سعر برميل النفط الكويتي خلال شهر سبتمبر 2014 ليصل إلى 96.2 دولار للبرميل مقارنة مع معدل سعر شهر أغسطس 2014 الذي بلغ 101.5 دولار أميركي للبرميل، بينما أغلق سعر برميل النفط الكويتي نهاية شهر سبتمبر عند 94.71 دولار.
كما واصل سعر النفط الكويت في الهبوط خلال النصف الأول من شهر أكتوبر 2014 وبنسبة تراجع كبيرة وصلت إلى 10.1% ليصل إلى 85.17 دولار أميركي للبرميل كما في 14 أكتوبر 2014 وهو أدنى مستوى له منذ ديسمبر 2010. في المقابل، انخفض ايضاً معدل سعر برميل النفط الأوروبي برنت من 101.6 دولار أميركي خلال شهر أغسطس 2014 ليصل إلى 97.3 دولار أميركي للبرميل خلال شهر سبتمبر.
وقد أغلق عند 94.67 دولار أميركي للبرميل عند نهاية شهر سبتمبر 2014، كما استمر بالتراجع خلال الاسبوع الأول من شهر أكتوبر ليصل إلى 90.65 دولار أميركي للبرميل.
من المتوقع أن ينمو الطلب على النفط في العالم بمقدار 1.05 مليون برميل يوميا، أو بنسبة 1.17٪، ليصل حجم الطلب إلى 91.19 مليون برميل يوما مقارنة ب 90.14 مليون برميل يوما خلال السنة الماضية. ويأتي الجزء الأكبر من نمو الطلب المتوقع خلال العام 2014 من الصين والبرازيل والمملكة العربية السعودية، بالتزامن مغ نمو متوقع بنسبة أقل في بعض الدول الأعضاء في منظمة أوبك العالمية . أما بالنسبة للعام 2015، فمن المتوقع أن ينمو الطلب على النفط بنسبة 1.31٪ أو ما يعادل 1.19 مليون برميل يوميا بالمقارنة مع السنة الماضية ليصل الى 92.38 مليون برميل يوميا بشكل تقريبي.
وتشير التوقعات إلى أن عرض النفط من خارج منظمة أوبك سيصل إلى معدل 55.91 مليون برميل يومياً في نهاية عام 2014، وهو ما يمثل زيادة قدرها 1.68 مليون برميل يوميا بالمقارنة مع العام السابق أو ما يعادل 3.1%. يعود السبب في هذا النمو إلى ارتفاع العرض من قبل منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية (OECD) والتي من المتوقع أن يرتفع حجم الإنتاج المعروض لديها بمقدار 1.50 مليون برميل يوميا خلال عام 2014. إضافة إلى ذلك من المتوقع أن يستمر العرض من خارج منظمة أوبك في النمو خلال عام 2015 بمقدار 1.24 مليون برميل يومياً ليصل معدل العرض إلى 57.16 مليون برميل يومياً بدعم أساسي من ارتفاع عرض النفط من قبل من قبل منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية (OECD) وأميركا اللاتينية والصين.
ارتفع إنتاج أوبك بنسبة 1.4% خلال شهر سبتمبر 2014، ليصل إلى 30.93 مليون برميل يومياً حيث ارتفع الإنتاج بحوالي 0.413 مليون برميل يوميا مقارنة بالشهر السابق. وقد جاءت هذه الزيادة في إنتاج النفط بشكل رئيسي من زيادة الإنتاج من ليبيا، أنغولا، الإمارات العربية المتحدة، الكويت والمملكة العربية السعودية ليسجلوا مجتمعين زيادة مجموعها 0.55 مليون برميل يوميا خلال الشهر، في حين انخفض الإنتاج بشكل بسيط في كل من نيجيريا والجزائر وإيران.
وصلت نسبة القدرة الإنتاجية خلال شهر سبتمبر 2014 إلى حوالي 83% مقارنة مع نسبة بلغت 82.1% خلال شهر أغسطس 2014، بينما وصلت القدرة الإنتاجية للمملكة العربية السعودية وهي أكبر منتج للنفط في منظمة أوبك إلى حوالي 77.2% من قدرتها الاجمالية بينما وصلت في العراق إلى 84.9%.
من جهة أخرى، بلغ إجمالي فائض القدرة الإنتاجية للدول من منظمة أوبك العالمية حوالي 6.13 مليون برميل يومياً أو ما يعادل 17% من إجمالي القدرة الإنتاجية.
وفي تحليل للمعدل الشهري لحجم إنتاج النفط الخام منذ بداية العام من قبل أوبك يتبين أنه انخفض بنسبة 1.6% أو ما يعادل 503 ألف برميل يومياً ليصل معدل الإنتاج إلى 30.25 مليون برميل يومياً مقارنة مع معدل إنتاج بلغ 30.75 مليون برميل يومياً للفترة نفسها من العام الماضي.

إلى الأعلى