الأحد 15 سبتمبر 2019 م - ١٥ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / «الوطن الرياضي » يواصل فتح ملف «المضمرين العمانيين المنجزين محليا وخليجيا »

«الوطن الرياضي » يواصل فتح ملف «المضمرين العمانيين المنجزين محليا وخليجيا »

يواصل (الوطن الرياضي) فتح ملف المضمرين العمانيين المنجزين في عالم سباقات الهجن على المستوى المحلي والخليجي، حيث يدخل موسم سباقات 2019ـ 2020م وسط تواصل للاستعدادات من قبل المضمرين الذين يبذلون جهود كبيرة لمواصلة تحقيق الانجازات في مضامير السباقات، رافعين شعار من جد وجد ومن زرع حصد .
وبين تألق كبير للخبرات العمانية في مجال تضمير الهجن، تبرز على الساحة وجوه الشباب العماني الطامح الى المزيد من الانجازات، فهمم الشباب العماني دائما ما تعكس في وجوههم الهمة والعزيمة على تحقيق الانتصارات، حيث يعود ذلك التألق الى ارتباطهم بتاريخ عريق في متصل في ممارسة مهنة تضمير الهجن التي تنبع من عمق الاصالة العمانية .

المضمر حمد بن حمدون عانق الرموز والسيوف والبنادق وجاء وصيفا بمسابقة بيرق الناموس
12 رمزا في مسيرة تضمير الهجن منها 9 مع الشعار الاقتصادي و 7 في موسم واحد

ومن بين الشباب الذين سطروا انجازات كبيرة على المستوى المحلي والخليج، يفتح (الوطن الرياضي) هذه الصفحة بحوار مع المضمر الحاسم حمد بن حمدون التبعي الوهيبي مضمر الشعار الاقتصادي لسعادة فرج بن حموده الظاهري، حيث حسم التبعي في الموسم الماضي 7 اشواط رئيسية لصالحة باشواط الرموز والسيوف المتنوعة والبنادق وغيرها من الرموز مع الشعار الاقتصادي، وجاء وصيفا في جائزة (بيرق الناموس) المخصصة لاكثر المضمرين انجازا في اشواط الرموز، ليسجل في مشوار حياته الفوز بـ 12 رمزا منها 9 رموز عن طريق الشعار الاقتصادي حيث فاز برمزين في موسم سباقات 2017 ـ 2018ـ و 7 رموز بالموسم الماضي .
ففي بداية الحوار قال الحاسم : بدات مشوار حياتي بعالم التضمير منذ الطفولة، ومن ميدان الشيوعي وميدان الفتح بولاية المضيبي كانت الانطلاقة، وحققت العديد من الانجازات بالسلطنة، ثم توجهت للتضمير بدولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة وحققت 3 رموز منها رمزمع شعار بن معتوق و رمزين بشعار سيف بن ساري ، ومن ثم التحقت بالشعار الاقتصادي لسعادة فرج بن حمودة الظاهري وحققت معه 9 رموز متنوعة بين سيوف وبنادق وكؤوس ودروع وحللت بمركز الوصافة الموسم الماضي في مسابقة (بيرق الناموس) كثاني اكثر المضمرين فوزا بالاشواط الرئيسية لموسم 2018ـ 2019م .
اشواط كبيرة
واكد المضمر الحاسم حمد بن حمدون التبعي الوهيبي على ان جميع الانجازات التي حققها يشعر بالفخر تجاهها وقال: افتخر بكل شوط افوز فيه، الا ان هناك اشواط ختامية تسجل في تاريخ انجازاتي ومنها، السيف الذي فازت به (مياسة) بختامي الوثبة بامارة ابوظبي ، وكأس (منصورة) في ختامي المرموم بدبي ، وبندقية (مياس) في مهرجان محمد بن زايد بابوظبي،و الشداد الذي فاز به (مياس) بختامي المرموم وغيرها من الانجازات، موضحا بان هذه الاشواط الكبيرة دائما ما تكون محل فخر لكل مضمر يفوز فيها .
واشار الحاسم الى ان مهنة التضمير تعتبر من المهن الصعبة التي تتطلب توافر العديد من المقومات لتحقيق الانجازات، وفي مقدمة هذه المقومات هو وجود المطية السبوق القادرة على تحقيق الفوز والانتصار والدعم المادي الذي ياتي بنوعيات جيدة من الهجن للعزبة ، وقال : يطمح كل مضمر الى الفوز لكن الفوز يحتاج الى الكثير من بعد توفيق الله سبحانه وتعالى فهو يحتاج الى مطية سبوق قادرة على ان تحقيق الفوز والانتصار و لا تاتي هذه المطية الى العزبة الا من خلال وجود نوعيات جيدة من الانتاج او وجود دعم مادي كبير لشراء المطية المميزة ، وبوجود هذه النوعيات من الهجن، يبقى على المضمر الاجتهاد في التضمير والتجهيز والاعداد الجيد وبذل كل الجهود لجعل مطيته جاهزة بشكل تام في يوم السباق، موضحا بان بعض الهجن تساعد مضمرها على اعدادها بشكل جيد، وذلك من ناحية تمتعها بالصحة الجيدة وايضا تاقلمها مع اي متغيرات قد تحصل او ظروف تمر بها او تمر بالعزبة بشكل عام، مؤكدا بان كل انجاز ياتي من بعد توفيق الله سبحانه وتعالى وعلى الانسان الاجتهاد.
الحفاظ على المطية
وبين المضمر الحاسم ضرورة الحفاظ على مستوى المطية في موسم السباقات وقال: على كل مضمر ان يحافظ على مستوى الهجن من خلال عدم اشراكها بشكل متواصل في الاشواط القوية حفاظا على مستواها في الاداء وايضا عدم تركها بشكل متواصل ومن ثم تفقد المطية لاياقتها البدنية وضمارها ومن ثم تحتاج الى وقت طويل للعودة الى المستوى السابق، موضحا اهمية التوازن في الامور.
نصيحة
وفي ختام الحوار توجه المضمر الحاسم حمد بن حمدون التبعي الوهيبي بنصيحة لكل الشباب المنضوين بعالم التضمير بان عليهم بمواصلة الجهود وبذل المزيد من الجهد بشكل مستمر، وعدم الاتكال على الغير في الاشراف على الهجن، فالهجن تحتاج الى من يراعيها ويهتم بها وكل مضمر عليه ان يهتم بعزبته ليحقق الانجازات.
حاوره ـ سهيل بن ناصر النهدي :

إلى الأعلى