الأحد 15 سبتمبر 2019 م - ١٥ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / الجزائر : متظاهرون يطالبون برحيل حكومة بدوي

الجزائر : متظاهرون يطالبون برحيل حكومة بدوي

الجزائر ـ وكالات: طالب متظاهرون جزائريون امس برحيل رئيس الحكومة نور الدين بدوي، مستنكرين خطاباته التي يتحدّث فيها عن الشأن السياسي خاصة التي أعلن فيها استدعاء الهيئة الانتخابية في 15 سبتمبر الجاري. وخرج آلاف الجزائريين للشّوارع الرّئيسية بالعاصمة أمس في مسيرة سلمية مواصلة للحراك الطلابي في أسبوعه الـ29.
في السياق، قال مصدران كبيران لرويترز إن رئيس الوزراء الجزائري نور الدين بدوي سيستقيل قريبا لتسهيل إجراء انتخابات هذا العام. ويرى الجيش في الانتخابات السبيل الوحيد لإنهاء أزمة الاحتجاجات التي بدأت قبل شهور. وقال قائد الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح الأسبوع الماضي إن مفوضية الانتخابات ينبغي أن تدعو إلى الانتخابات بحلول 15 سبتمبر الجاري في خطوة تعني بدء عد تنازلي لمدة 90 يوما حتى يوم التصويت.
وكان من المقرر إجراء الانتخابات في يوليو لكنها تأجلت بسبب الأوضاع الراهنة مما جعل البلد المصدر للغاز والنفط في مواجهة أزمة دستورية. وخلال الصيف، قدمت السلطات تنازلات باعتقال رموز بارزة لها صلة ببوتفليقة لاتهامهم بالفساد وكثفت الضغط في الوقت نفسه على المحتجين بالإجراءات الأمنية الصارمة.
واستمرت الاحتجاجات في أيام الثلاثاء والجمعة من كل أسبوع لكن على نطاق أصغر مقارنة بما كانت عليه في الشهور الأولى من العام عندما كان مئات الآلاف يشاركون على نحو منتظم في مسيرات بوسط الجزائر العاصمة. وقالت وزارة الدّفاع الجزائرية في العدد الأخير من مجلة الجيش، في افتتاحيتها أن “زمن الاملاءات وصناعة الرؤساء في الجزائر قد ولّى بلا رجعة “، مشيرة إلى أن ” بعض القنوات التلفزيونية والأقلام المأجورة يتحاملون على المؤسسة العسكرية”.واعتبرت الافتتاحية أن هؤلاء يقومون ” بالترويج لمراحل انتقالية للوقوع في فخ الفراغ الدستوري ومحاولة تغليط الرأي العام داخليا وخارجيا بأفكار مشبوهة ومسمومة، مستغلة في ذلك آمال وطموحات ومطالب الشعب المشروعة”.

إلى الأعلى