الأربعاء 18 سبتمبر 2019 م - ١٨ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / عرض فرص الاستثمار في «الدقم» أمام الشـركات البلجيكية
عرض فرص الاستثمار في «الدقم» أمام الشـركات البلجيكية

عرض فرص الاستثمار في «الدقم» أمام الشـركات البلجيكية

لييج (بلجيكا) ـ « »:
استعرضت الحملة الترويجية للدقم في بلجيكا فرص الاستثمار في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم أمام عدد من الشركات البلجيكية التي يقع مقرها في مدينة لييج الواقعة في شرق بلجيكا.
وخلال زيارته لمدينة لييج التقى معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بلوك جايلارد نائب محافظ مدينة لييج، وتم خلال اللقاء بحث مجالات التعاون بين الهيئة ومدينة لييج والشركات العاملة فيها، وقدم معالي يحيى بن سعيد الجابري للمسؤول البلجيكي نبذة عن المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وما تتميز به من مقومات استثمارية والمشروعات التي يتم تنفيذها بالمنطقة، مؤكدا معاليه ترحيب الهيئة بالمستثمرين من بلجيكا.
من جانبه ثمن لوك جايلارد نائب محافظ مدينة لييج الزيارة التي تفتح آفاقا أرحب للتعاون بين الجانبين وتعزيز العلاقات الاقتصادية بين السلطنة وبلجيكا.
كما قام معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ووفد الحملة الترويجية للدقم في بلجيكا بزيارة عدد من الشركات العاملة في مدينة لييج للتعرف على خبراتها وبحث إمكانيات التعاون المستقبلي بينها وبين الهيئة والمشروعات التي يتم تنفيذها بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم. حيث شملت الزيارة شركة أرمسترونج العالمية العملاقة التي تأسست في الولايات المتحدة الأميركية في عام 1900م وشهدت نموا واسعا على مدى أكثر من قرن وأصبحت اليوم شركة متعددة الجنسيات تعمل في أكثر من دولة وفي أكثر من قطاع اقتصادي من بينها الصناعات الكيميائية والرعاية الصحية والأغذية والأدوية، وتقدم حلولا ذكية في مجال تحسين أداء المرافق وتقليل استهلاك الطاقة وتقليل الانبعاثات البيئية وغيرها من المجالات الأخرى.
كما شملت الزيارة كذلك شركة جوهن كوكريل التي تأسست قبل 200 عام وتعمل حاليا في عدد من القطاعات من أبرزها الطاقة المتجددة وبلغت مبيعاتها العام الماضي 1.3 مليار يورو. كما التقى معالي يحيى بن سعيد الجابري والوفد المرافق له بمسؤولي عدد من الشركات الأخرى العاملة في مدينة لييج، وتم خلال اللقاءات بحث مجالات التعاون الممكنة بين الشركات العمانية ونظيراتها البلجيكية.

إلى الأعلى