الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / الشعراء يصدحون بألق القصيد و “الرواس” يكرم الفائزين
الشعراء يصدحون بألق القصيد و “الرواس” يكرم الفائزين

الشعراء يصدحون بألق القصيد و “الرواس” يكرم الفائزين

مسقط ـ الوطن :
في أمسية احتفت بالأدب والشعر وبحضور ثقافي عماني عربي كبير، احتضنت حدائق مؤسسة “عمان” للصحافة بمدينة الإعلام مساء أمس حفل تكريم الفائزين في مسابقة “أثير” الشعرية والتي نظمتها صحيفة “أثير” الإلكترونية، تحت رعاية معالي عبدالعزيز بن محمد الرواس مستشار السلطان قابوس للشؤون الثقافية.
تمثل الحضور الثقافي العربي في الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد الذي ألقى قصيدة حب عن عمان كأول مشاركة له باحتفالية شعريّة بعد تعرضه لأزمة صحية دامت شهورا، ومن المملكة العربية السعودية الدكتورة ميساء الخواجا، ومن مصر الشاعر حسن شهاب الدين، ومن تونس الشاعر محمد الهادي الجزيري ومن العراق الدكتور حسن مجاد والشاعر قاسم سعودي، ومن اليمن محمد المهدي.
وحضر الأمسية أيضا أعضاء لجنة تحكيم المسابقة من العمانيين، الشاعران حسن المطروشي وخميس بن قلم والدكتورة حصة الباديّة، كما توهجت الأمسية بحضور الشعراء العمانيين الشعبيين وهم حمود بن وهقة، وعبدالعزيز السعدي، وجمعة العريمي. وكانت لجنة التحكيم قد أنهت أعمالها في تحكيم الدواوين المشاركة في المسابقة بعد شوط طويل من التنافس الجمالي بين مئات الدواوين الشعرية من جميع أنحاء الوطن العربي وقد استقرت أخيرا بعد أن تم وضع درجات من قبل جميع الأعضاء لكل مجموعة شعرية من أجل الوصول للفائزين الثلاثة. كما تم استحداث جائزة أثير للشعراء الشباب والتي تمنح لشاعر يملك موهبة شعرية من شأنها أن تكون إضافة حقيقية للساحة الشعرية العربية، حيث نال الجائزة الشاعر اليمني محمد المهدي، والمتأهلون للتنافس على تراتب المراكز الثلاثة الأولى هم الشاعر محمد الهادي الجزيري من تونس عن مجموعته (نامت على ساقي الغزالة)، الشاعر قاسم سعودي من العراق عن مجموعته (كرسي العازف)، الشاعر حسن شهاب الدين من مصر عن مجموعته (جغرافيا الكلام).وفي الجانب الشعبي أجمعت لجنة تحكيم الشعر الشعبي على الفائزين الثلاثة هم الشاعر حمود بن وهقة عن قصيدته (قصيدة الجرح)، الشاعر عبدالعزيز السعدي عن قصيدته (بعثرة صبح)، الشاعر جمعة العريمي عن قصيدته (لا جديد).
الجدير بالذكر أن جائزة “أثير” هي جائزة تنافسية، تتكون من جانبين، الأول لاختيار أفضل مجموعة شعرية وهذا الجانب مفتوح لمشاركة جميع الشعراء العرب، والجانب الثاني لاختيار أفضل قصيدة باللهجة العامية وهذا الجانب للشعراء العمانيين فقط ، وقد رصدت “السبلة للحلول الرقمية” لهذه المسابقة جوائز قيّمة، ففي جائزة المجموعة الشعرية حصل الفائز بالمركز الأول على عشرة آلاف دولار أميركي بالإضافة لمشاركة الفائز ضمن قافلة أثير الثقافية المقبلة والمتوجهة إلى أوروبا نهاية العام الجاري، وحصل الفائز بالمركز الثاني على خمسة آلاف دولار فيما يكون نصيب الفائز بالمركز الثالث ثلاثة آلاف دولار.

إلى الأعلى