Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

الفلسطينيون يطالبون مجلس الأمن بمعاقبة إسرائيل

F02

القدس المحتلة ـ وكالات: دعا وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي مجلس الأمن الدولي إلى فرض عقوبات على إسرائيل، وذلك بعد إعلان رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو عزمه ضم منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت في الضفة الغربية حال فوزه بالانتخابات المقبلة.
ووصف المالكي ـ في بيان لدى استقباله وزير الخارجية والشؤون الأوروبية في لوكسمبورج جون أسيلبورن في مدينة رام الله ـ إعلان نتنياهو بأنه “استغلال للانتخابات بهدف تعميق الاستيطان والتهويد في الأرض الفلسطينية المحتلة، ويمثل استخفافا واضحا بقرارات الأمم المتحدة ومؤسساتها، والدول التي تحرص على تحقيق السلام، وفقا لمبدأ حل الدولتين”.
وقال المالكي إن “هذا الإعلان يشكل عدوانا إسرائيليا جديدا ينتهك على نحو فاضح القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات الشرعية الدولية ذات الصِّلة، بما فيها قرارات مجلس الأمن ويقوض فرص إحراز أي تقدم في عملية السلام، ونسف أسسها كاملة”.
من جانبه حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، من أن فرض سيادة إسرائيل على أجزاء من الضفة الغربية “بمثابة إنهاء لكل فرص تحقيق السلام”.
وأضاف الرئيس الفلسطيني ، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية ، أن إعلان نتنياهو “يعتبر مخالفة صريحة لكل قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي”.
وجدد عباس التأكيد على الموقف الفلسطيني بأن كل الاتفاقيات الموقعة مع الجانب الإسرائيلي ستكون قد انتهت أن تم فرض السيادة الإسرائيلية على أي جزء من الأرض الفلسطينية المحتلة.
تفاصيل………..ص7


تاريخ النشر: 12 سبتمبر,2019

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/349371

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014