الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مجلس إدارة النادي الثقافي يبحث الطموحات والطرق المثلى للتعامل مع الشأن الثقافي في المرحلة الراهنة
مجلس إدارة النادي الثقافي يبحث الطموحات والطرق المثلى للتعامل مع الشأن الثقافي في المرحلة الراهنة

مجلس إدارة النادي الثقافي يبحث الطموحات والطرق المثلى للتعامل مع الشأن الثقافي في المرحلة الراهنة

كتب ـ فيصل بن سعيد العلوي :
نظم النادي الثقافي مساء أمس الأول لقاءا حواريا مفتوحا مع المثقفين والكتاب والأدباء والمعنيين بالشأن الثقافي بحضور اعضاء مجلس إدارة النادي الثقافي المشكلة حديثا من كل من الدكتورة عائشة الدرمكية رئيسة النادي ، والدكتور سعيد بن محمد السيابي نائب الرئيس، وعضوية كل من الدكتور إبراهيم البوسعيدي، وعالية الفارسية وعزيزة الطائية ، ويعقوب الخنبشي مسؤولا إداريا وماليا، وعوض اللويهي عضوا ممثلا لوزارة التراث والثقافة ، تناول اللقاء عدة جوانب مختلفة حول الكيفية التي يمكن من خلالها أن ينهض النادي الثقافي بالحركة الثقافية في السلطنة، وما هي التحديات التي يواجهها النادي الثقافي في قيامه بدوره، وما هي تطلعات المثقفين من النادي الثقافي في المرحلة القادمة، والمجالات التي يرى المثقف بأن على النادي الثقافي أن يركز عليها، إلى جانب البحث في الطرق المثلى في التعامل مع الشأن الثقافي في المرحلة الراهنة، بالإضافة إلى المواضيع الأخرى التي تم التطرق لها.

دور المثقف

وبدأ اللقاء بكلمة للدكتورة عائشة الدرمكية رئيسة النادي رحبت فيها بالحضور واثنت على دور المثقف واهمية تفعيل الشراكة وتعزيز التواصل والتعاون بينه وبين المؤسسة ، بغية التأسيس لحراك ثقافي مشترك يأخذ بالاعتبار كافة التطلعات وينطلق من فهم المرحلة ومتطلباتها، من أجل الخروج بقناعات وأفكار عملية ورؤى جديدة يستطيع النادي من خلالها الوقوف على ما يهم المثقف والمجتمع، وبلورة ذلك في خطط عمل شاملة ومتنوعة تلبي كافة الشرائح وتخدم الأهداف الثقافية والوطنية.
بعدها قامت الدكتورة عائشة الدرمكية رئيسة النادي الثقافي بتقديم رؤى مجلس الإدارة الحالي وتصوراته وبرامجه للعمل حيث اكدت على اهمية الاستماع لشرائح المثقفين والاستفادة من افكارهم واستخلاص النتائج المرجوة من اللقاء في تقديم رؤية واضحة ينتهجها النادي الثقافي في أجندته.
كما تحدثت “الدرمكية” عن أهمية تفعيل وتطوير قاعات النادي الثقافي المُهملة في الطابق السفلي ، والسعي وراء تحويل قاعة الفنون التشكيلية إلى قاعة متعددة الاستخدامات ، وتهيئة قاعة للسينما بمشورة المختصين في هذا الجانب ، كما سيتم استغلال بعض القاعات وتحويلها إلى استوديوهات لتقديم برنامج تليفزيوني ثقافي خاص بالنادي.
وأكدت رئيسة النادي الثقافي على أهمية إعادة احياء المكتبة وتطويرها بأحدث الانظمة ، حيث يجري حاليا صيانتها إضافة إلى القاعة الرئيسية ، على امل ان تضاف يعض الخدمات للمكتبة بصورة تفعّلها بشكل يومي وبنظم حديثة تسهّل على القارئ والمهتم زيارتها في كافة الأوقات المتاحة ، حيث يجري العمل حاليا على ذلك على امل ان يتم تدشينها العام المقبل.
وأشارت الدكتورة عائشة الدرمكية رئيسة النادي الثقافي إلى أهمية تسويق المثقف العماني (بمختلف تخصصاته) على المستوى الداخلي والخارجي ، والتعاون والشراكة على المستوى المحلي مع الجهات الرسمية والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني ، إضافة إلى الشراكة مع المراكز الثقافية المتخصصة حيث تم الإتفاق مع 6 مراكز ثقافية تهدف إلى تعزيز وتطوير دور المثقف العماني كلٍ في مجاله.

الجانب الفني

وتحدث الدكتور سعيد السيابي نائب رئيس النادي الثقافي عن الجوانب الفنية التي من الممكن ان يساهم النادي الثقافي في تفعيلها بناء على افكار القائيمن على المجالات الفنية المتنوعة وعقد دورات تدريبية وحلقات عمل واستغلال القاعات المتاحة بما يخدم مجالات العمل المسرحي والتصوير والسينما والفن التشكيلي وغيرها.

مجلس الاثنين

اما الدكتور ابراهيم البوسعيدي فتحدث عن فعالية مجلس الأثنين ، واشار إلى احتمالية تغيير المسمى إلى “المجلس” بحيث لا يرتبط بيوم معين مع تحويل الجلسة من يوم الاثنين إلى يوم الثلاثاء لتوسطه الاسبوع ، ويهدف هذا المجلس إلى عقد لقاءات تهدف إلى تبادل الرؤى التي تخدم الشارع وشرائح المجتمع العماني.

مقترحات محل تقدير

وقد شارك عدد كبير من المثقفين في اثراء اللقاء بطرح العديد من الأفكار والرؤى التي تخدم الشأن الثقافي والفني في السلطنة آملين ان تتحقق تلك الأفكار بالصورة التي تحقق اهداف اللقاء ، مؤكدين إلى ان الجانب المادي هو احد اهم الركائز التي تعزز قدرة النادي في تنفيذ الطموحات على ارض الواقع مطالبين جهات الاختصاص بتعزيز الميزانية وتكوين شراكة حقيقية مع القطاع الخاص للمساهمة في هذا الدور.
وفي ختام اللقاء أكدت الدكتورة عائشة الدرمكية رئيسة النادي الثقافي على ان كل الآراء المطروحة محل تقدير وسيتم الاستيضاح مجددا من اصحاب الافكار ومناقشتها بشكل مستفيض وتحقيق المرجو منها بحسب المتاح مشيرة إلى ان النادي الثقافي يتحرك ماليا نحو الافضل ، وهناك بوادر في تعزيز الميزانية إضافة إلى الدعم الجانبي المتوقع .

إلى الأعلى