الأحد 20 أكتوبر 2019 م - ٢١ صفر ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / عدسة تركي الجنيبي تجوب الأماكن وتقتنص مشاهد ضوئية ساحرة
عدسة تركي الجنيبي تجوب الأماكن وتقتنص مشاهد ضوئية ساحرة

عدسة تركي الجنيبي تجوب الأماكن وتقتنص مشاهد ضوئية ساحرة

تتنوع أعماله بين الطبيعة وحياة الناس
كتب ـ خالد بن خليفة السيابي :
شدت عدسة المصور تركي بن إبراهيم الجنيبي الرحال إلى لاداخ بإقليم جامو وكشمير وإلى أراضي إيران وإلى عدد من ولايات السلطنة، ليقتنص جماليات هذه الرحلة بمختلف تفاصيلها الضوئية، موثقا صورا عديدة يقدمها للمتلقي، يسافر به إلى عالم جمالي واقعي عبر العدسة. يقول المصور تركي الجنيبي حول هذه الرحله وعن كافة أعماله الضوئية : لكي تكسب رهان جمالية الصورة وتنوعها، يجب عليك تكبد عناء السفر، والتنقل من مكان إلى مكان أخر، لحصد مجموعة من الصور التي تدهش المتلقي، حيث أصبح اليوم المتابع للفن الفوتوغرافي مثقفا وواعيا ويملك قراءة فنية، لذلك نحن المصورين حريصون على التنوع والتغير، وأعمالي متنوعة بين الطبيعة وحياة الناس والوجوه، أعشق البحر وتشدني لحظات الغروب والشروق، وتستهويني رائحة الطين والحارات القديمة، وحياة الناس أكسبتني الإطلاع والمعرفة، وتعرفت على عاداتهم وتقاليدهم المختلفة، ووثقت أجمل لحظاتهم من خلال العدسة، وتنقلت بين السهول والهضاب في بلدانهم المتعددة، وتسلقت بعض الجبال لاقتناص صورة تضيف لرصيدي الفني، وتخدمني عبر المشاركة بها في المسابقات الداخلية أو الخارجية أو أقدمها للمتلقي عبر المعارض الضوئية.
يذكر أن المصور تركي الجنيبي هو عضو بالجمعية العمانية للتصوير الضوئي وعضو في الإتحاد الدولي لفن التصوير “الفياب” ومن أبرز الجوائز والألقاب التي حصل تركي الجنيبي ضمن مسيرته الفوتوغرافية: المركز الأول في مسابقة الإبداعات الشبابية لعام 2016 والمركز الثاني على مستوى السلطنة في مسابقة عمان والبحر بمشاركة 256 مصورا، وحصل على ميداليات متنوعة بين الذهب والفضة والبرونز وأوسمة شرف بمشاركات خارجية في مختلف دول العالم

إلى الأعلى