السبت 19 أكتوبر 2019 م - ٢٠ صفر ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / السعودية: الهجمات على (أرامكو) نتج عنها توقف مؤقت بالإنتاج
السعودية: الهجمات على (أرامكو) نتج عنها توقف مؤقت بالإنتاج

السعودية: الهجمات على (أرامكو) نتج عنها توقف مؤقت بالإنتاج

التحالف العربي : التحقيقات جارية لمعرفة المتورطين
الرياض ـ وكالات: صرح وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، بأن عدة انفجارات وقعت امس الاول نتيجة لهجمات إرهابية في معامل شركة أرامكو السعودية في خريص وبقيق، نتج عنها حرائق تمت السيطرة عليها. وأشار الوزير إلى أن “هذا العمل الإرهابي” أدى إلى توقف عمليات الإنتاج في معامل بقيق وخريص بشكل مؤقت، وحسب التقديرات الأولية أدت هذه الانفجارات إلى توقف كمية من إمدادات الزيت الخام تقدر بنحو 7ر5 مليون برميل نفط، أو حوالي 50% من إنتاج الشركة، إلا أنه سيتم تعويض جزء من الانخفاض لعملائها من خلال المخزونات، حسبما أفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس). وأوضح أن هذه الانفجارات قد أدت أيضًا إلى توقف إنتاج كمية من الغاز المصاحب تقدر بنحو ملياري قدم مكعب في اليوم، تستخدم لإنتاج 700 ألف برميل من سوائل الغاز الطبيعي، مما سيؤدي إلى تخفيض إمدادات غاز الإيثان وسوائل الغاز الطبيعي بنسبة تصل إلى حوالي (50%). أما على صعيد الإمدادات السعودية فقد أكد الوزير على أنه لم ينتج عن هذا الهجوم أي أثر على إمدادات الكهرباء والمياه من الوقود، أو على إمدادات السوق المحلية من المحروقات، كما لم ينجم عنه أي إصابات بين العاملين في هذه المواقع حتى الآن، والشركة لاتزال في طور تقييم الآثار المترتبة على ذلك. كما أوضح أن الشركة تعمل حاليًا على استرجاع الكميات المفقودة، وستقدم خلال الـ 48 ساعة القادمة معلومات محدثة.
من جهتها، أعلنت قيادة القوات المشتركة للتحالف العربي في اليمن أن التحقيقات جارية بشأن الهجوم الإرهابي على معملين لتكرير النفط تابعين لشركة أرامكو لمعرفة الأطراف المتورطة في الهجوم الإرهابي. ونقلت وكالة الأنباء الرسمية السعودية (واس) عن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي، قوله: “بالإشارة للبيان الصادر من المتحدث الأمني بوزارة الداخلية بشأن الهجوم الإرهابي على معملين تابعين لشركة أرامكو السعودية بمحافظة بقيق وهجرة خريص، وبناءً على التحقيقات الأولية المشتركة مع الجهات ذات العلاقة والمبنية على الدلائل والمؤشرات العملياتية والأدلة المادية بموقعي الهجوم الإرهابي، فإن قيادة القوات المشتركة للتحالف تؤكد أن التحقيقات لا زالت جارية لمعرفة وتحديد الجهات المسؤولة عن التخطيط والتنفيذ لهذه الأعمال الإرهابية”. وأكد العقيد المالكي “استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف باتخاذ وتنفيذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع هذه التهديدات الإرهابية للحفاظ على المقدرات الوطنية وكذلك أمن الطاقة العالمي وضمان استقرار الاقتصاد العالمي”.

إلى الأعلى