الخميس 17 أكتوبر 2019 م - ١٨ صفر ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / حلقة العمل الدولية حول التطبيقات العملية لتوصيات صلالة لإدارة المنتزهات والمواقع الأثرية
حلقة العمل الدولية حول التطبيقات العملية لتوصيات صلالة لإدارة المنتزهات والمواقع الأثرية

حلقة العمل الدولية حول التطبيقات العملية لتوصيات صلالة لإدارة المنتزهات والمواقع الأثرية

فيما تختتم غدا بملاحظات ختامية تستشرف المستقبل

حلقة العمل الدولية حول التطبيقات العملية لتوصيات صلالة لإدارة المنتزهات والمواقع الأثرية تناقش أثر السياحة والتأثير البيئي والمشاركة المجتمعية واستخدام التقنيات للصيانة والحفظ

عبدالعزيز الرواس: لنا الفخر والاعتزاز أن نشارك العلماء الأجلاء في الحلقة الدولية بمفردات التراث العماني وتجربتنا أكدت أن التواصل الإنساني مع الحضارات جعل لها حضورا مستمرا في حياة الناس

متابعة ـ سالم بن عبدالله السالمي:
أشاد معالي عبد العزيز بن محمد الرواس مستشار جلالة السلطان للشؤون الثقافية بأهمية التوصيات والعمل الدؤوب الذي قام به المجلس الدولي للمعالم والمواقع في سلطنة عمان بالتعاون مع العديد من اللجان العلمية التابعة للمجلس الدولي للمعالم والمواقع (ايكوموس) ومع الخبراء الدوليين خلال السنوات الماضية والتي تكللت جهودهم بإقرار اجتماع الجمعية العمومية التاسع عشر والذي عقد في مدينة دلهي بجمهورية الهند في ديسمبر 2017م بإدراج صلالة لإدارة المنتزهات والمواقع الأثرية كإحدى وثائق المجلس الدولي للمواقع والمعالم بمنظمة اليونسكو.
وقال معاليه: لنا الفخر والاعتزاز أن نشارك في حلقة العمل الدولية العلماء الأجلاء بفخر واعتزاز بمفردات التراث العماني التي لولا مسيرة النهضة المباركة التي يقودها جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ لكانت هذه المفردات طي النسيان، مشيرا معاليه إلى الجولات السامية لجلالة السلطان المعظم في مختلف المحافظات والولايات العمانية للإطلاع على متطلبات التنمية واقامة البنية الأساسية الشاملة في كافة الربوع العمانية تسهيلا لحياة الناس وتحسين وسائل الانتاج وإيصال الخدمات إليهم حيث كانوا.
وأضاف معاليه: ان تجربتنا أكدت بما لا يدع مجالا للشك أن التواصل الإنساني مع الحضارات جعل لها حضورا مستمرا في حياة الناس وحافظوا على أهميتها عبر هذا التواصل ولا شك أن ثقافة الشعوب المتراكمة وتطور أدواتها عبر العصور مكنت أجيال العصر الحديث من تكوين معرفة وتصور واضحين عما كانت عليه أسلاف البشرية وأن جهود العلماء والباحثين والمواطنين المهتمين الذين بذلوا جهدا كبيرا وسخروا أوقاتهم ساعدت مجتمعاتنا على فهم بعض الجوانب في حياة الأقدمين.
جاء ذلك على هامش أعمال حلقة العمل الدولية حول التطبيقات العملية لتوصيات صلالة لإدارة المنتزهات والمواقع الأثرية والتي ينظمها مكتب مستشار جلالة السلطان للشؤون الثقافية والمجلس الدولي للمعالم والمواقع بالسلطنة بالتعاون مع مركز التراث العالمي بمنظمة اليونسكو والمجلس الدولي للمعالم والمواقع (ايكوموس) والتي تتواصل حتى الغد بولاية نزوى.

فعاليات اليوم
ضمن أعمال حلقة العمل الدولية حول التطبيقات العملية لتوصيات صلالة لإدارة المنتزهات والمواقع الأثرية تعقد اليوم جلستان تترأس الجلسة الأولى الدكتورة ميتشيلد روسلر، ويتحدث فيها كل من الدكتور جون بيترسون، والبروفيسور مصطفى خنوصي، والدكتور كيريا تشاو سن وأدم مرخام وأحمد بن محمد التميمي حول موضوع أثر السياحة والتأثير البيئي فيما تتناول الجلسة الثانية التي تترأسها سمو الأميرة دانة فراس ويتحدث فيها الدكتور ناصر بن سعيد الجهوري والدكتور دوغلاس كومر والبروفيسور مايكل نانسن والبروفيسور مايكل هاروور والدكتور كرستفر يانج حول موضوع المشاركة المجتمعية واستخدام التقنيات للصيانة والحفظ للمواقع التاريخية والأثرية.

جلسات الغد
وتختتم فعاليات الحلقة غدا الخميس بالجلسة الختامية وتترأسها الدكتورة سميرة محمد ال موسى ويتحدث فيها كل من الدكتور دوغلاس كومر والدكتور جون بيترسون والدكتورة سينثيا دانينج تتناول الخلاصة التطبيق العلمي للمبادئ التوجيهية (صلالة) والملاحظات الختامية واستشراف في المستقبل.. ثم ختام أعمال الحلقة والتي سوف يشارك فيها كل من الدكتور سعيد بن ناصر السالمي والدكتور دوغلاس كومر والدكتور جون بيترسون.
وقد قام المشاركون في الحلقة أمس بزيارة إلى كل من مشروع متحف عمان عبر الزمان بولاية منح وزيارة منتزه سلوت الأثري بولاية بهلاء.

إلى الأعلى