الجمعة 15 ديسمبر 2017 م - ٢٦ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / فنجاء يدافع عن صدارته أمام العروبة بثوبه الجديد.. والنهضة يستضيف بوشر
فنجاء يدافع عن صدارته أمام العروبة بثوبه الجديد.. والنهضة يستضيف بوشر

فنجاء يدافع عن صدارته أمام العروبة بثوبه الجديد.. والنهضة يستضيف بوشر

في افتتاح الجولة الخامسة لدوري عمانتل للمحترفين

فنجاء يدافع عن صدارته أمام العروبة بثوبه الجديد.. والنهضة يستضيف بوشر بهدف اللحاق بالصدارة والشباب مع صحار في لقاء متكافئ

صور وظفار لقاء من الزمن الجميل بطموحات مشتركة وخطف النقاط الثلاث

متابعة ـ صالح البارحي وحمدان العلوي وخالد السيابي ويحيى المعمري:
بعد توقف لأكثر من (15) يوما من أجل عيون الأحمر الكبير … وبعد أن شاهدنا أداء بوجهين مختلفين لمنتخبنا الوطني في لقاءي كوستاريكا وأوروجواي في لقاءين وديين تاريخيين … وبعد أن أخذت فرق دوري عمانتل للمحترفين هذه الفترة من أجل إعادة ترتيب الأوراق للعودة بوجه أفضل في الجولة الخامسة لدوري عمانتل للمحترفين … ها نحن وبدءا من الرابعة وخمسين دقيقة مساء اليوم مدعوون جميعا لمتابعة مباريات هذه الجولة والتي ستنطلق عبر (4) لقاءات … حيث سيلعب فنجاء المتصدر مع نظيره العروبة بساحة مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ويستضيف النهضة نظيره بوشر بمجمع البريمي فيما يتبارى صور مع ظفار بمجمع صور ويلعب الشباب مع صحار باستاد السيب … فيما تستكمل مباريات هذه الجولة بثلاثة لقاءات تقام مساء الغد اثنان منها باستاد السيب وهما لقاء المصنعة مع الخابورة ولقاء السويق مع السيب، فيما يشهد مجمع صحار مباراة صحم والنصر.

مدى الاستفادة

المتتبع لمسيرة الأندية في دوري عمانتل للمحترفين في هذا الموسم يجد بأنها لم تكن مستقرة إطلاقا سواء من الناحية الفنية أو حتى في اختيارات اللاعبين والأجهزة الفنية، لذلك كثرت الإقالات أو الاستقالات في شأن الأجهزة الفنية فغادرنا فهد العريمي وقبله كريسو (العروبة) وعدنان الشعيبات (صحار) وعمادالدين خانكان (صحم) وياردا (السيب)، وبالتالي فإن ذلك يعني أمرا غير جيد مقارنة بالجولات التي لعبت حتى الآن، وهو ما ينذر بأن العدد الإجمالي في مسألة التعاقد مع المدربين سيرتفع أكثر عن ذي قبل، ناهيك عن مستوى اللاعبين الأجانب الذين لم يقدما تلك الإضافة المطلوبة إلا عدد ضئيل منهم ومع مرور الوقت نستطيع الحكم على استمراريتهم بنفس العطاء من عدمه، إضافة على عدم الاستقرار في عطاءات الفرق بذات المستوى الفني واختلافه بين الجولة والأخرى وهو ما كشفته الجولات الماضية وجدول الترتيب الحالي بنهاية الجولة الرابعة.
ما أود قوله الآن، هو مدى الاستفادة التي جنتها الفرق في فترة التوقف التي زادت عن (15) يوما كاملة، هل جاءت باستفادة قصوى في شأن علاج (المصابين) أو استفادة أخرى في شأن البقاء بدائرة التنافس القوي من خلال المباريات الودية التي لعبتها هذه الفرق ضد بعضها البعض، وهل التزم اللاعبون بحضور التدريبات اليومية طيلة أيام إجازة عيد الأضحى المبارك … تساؤلات لا توجد لدينا إجابتها في الوقت الراهن وعلينا انتظار ما ستسفر عنه مباريات هذه الجولة حتى نرى مدى استفادة فرق ما بعينها مقارنة بفرق أخرى سارت بذات النهج بعيدا عن معالجة ما تعاني منه في ما قبل توقف الدوري.

قلق فنجاء وجاهزية العروبة

فنجاء والعروبة وجها لوجه في لقاء منتظر … صراع النقاط في ساحة المجمع الأروع محليا (مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر) … الخامسة إلا عشر دقائق موعدا لصافرة بداية أحد أمتع مباريات دورينا على الإطلاق …
فنجاء في صدارة دورينا برصيد (10) نقاط .. هو الفريق الذي لم يخسر حاله حال ملاحقه ظفار … يأمل في الوصول للنقطة (13) والبقاء في الصدارة دون تهديد بفقدانها في هذه الجولة على أقل تقدير … تحيط به ظروف صعبة للغاية بغياب عبدالله القصابي لإصابته بالرباط الصليبي ونذير المسكري للإصابة واحمد حديد الذي يعاني من شد عضلي وحميد الزبير ومبارك المقبالي الذين لم يتعافيا حتى الآن بانتظار جاهزيتهما الكاملة ومخلد الرقادي لتواجده في منتخب الصالات العسكري … فالمواجهة هذه المرة تختلف عن سابقاتها فالعروبة بعد الكبوة الأولى في بداية جولات الدوري عاد وكسب جولتين وخسر الجولة الأخيرة امام النهضة وزادت متاعب الفريق باستقالة مدرب الفريق الكابتن فهد العريمي … وبالتالي فإن العرباوية يأملون العودة عبر بوابة فنجاء في لقاء كبير هذا المساء حتى تبقى حظوظهم قائمة في الاقتراب أكثر وأكثر من أصحاب الصدارة بالوصول للنقطة التاسعة وهي التي ستقربهم بطبيعة الحال من منافسهم اليوم في المقام الأول … إلا أن فنجاء سيتمسك بلا شك بصدارة الدوري في حالة كسبه نقاط اللقاء الثلاث وهذا ما عملت عليه الأجهزة الفنية في النادي خلال الفترة الماضية من تفاد للأخطاء التي وقعت خلال الجولة الماضية وعدم إهدار الفرص أمام مرمى الفريق المنافس والاستغلال الأمثل لسرعة ومهارة اللاعبين وغرس ثقافة الفوز لدى اللاعبين وعدم التفريط في نقاط أي مباراة أيا كان المنافس بعد أن عاد بتعادل ثمين أمام ظفار 2/2 من مجمع السعادة بمحافظة ظفار في الجولة الماضية.
العروبة يأتي من ولاية صور وهو يمر بمرحلة انعدام وزن إن جاز لي التعبير، فهو الفريق الذي سجل اسمه في سجل أسرع فريق أقال مدرب وقبل استقالة مدرب آخر في غضون (4) جولات من دورينا … وهو الفريق المدجج بالنجوم لكنه لم يحقق المأمول حتى الآن … وهو الفريق الذي ما زال يبحث عن تاريخ طويل له في دورينا بعد آخر إنجاز لمعانقة اللقب قبل (6) مواسم كاملة بقيادة المغربي إدريس المرابط … وهو الفريق الذي يأتي للقاء اليوم المهم جدا وهو محملا بخسارة موجعة على أرضه وبين جماهيره أمام النهضة في الجولة الماضية رغم أن العنيد النهضاوي أكمل المباراة منقوصا في العدد لكنه استطاع أن يقلب الطاولة على العروبة في نهاية المطاف ويعود بثلاث نقاط ثمينة من مجمع صور فيما شكل فقدانها هاجسا مؤرقا للعرباوية كانت أول ردات فعله استقالة المدرب الوطني فهد العريمي بعد (4) جولات فقط من قيادته لدفة المارد العرباوي … ولا ننسى بأن الفرنسي فيليب الذي تولى مهمة التدريب حديثا ما زال بحاجة إلى مزيدا من الوقت خاصة وأنه جاء في توقيت كان لاعبي المنتخب الوطني الأول في معسكر الأحمر الكبير ولم يستطع القيام بكل ما يود القيام به مع اكتمال العدد … وهو يدخل اختبارا قويا جدا في أمسية اليوم لن تستسيغ جماهير العروبة طعما لنهاية المباراة إلا الإنتصار حتى ترمي ما أثقل كاهلها من قلق تجاه الفريق ومشواره نحو العودة لمنصات التتويج بعيدا وتبدأ بالوقوف معه جنبا إلى جنب لتحقيق المبتغى الذي ما زال الحديث عنه باكرا بطبيعة الحال ..
مباراة عالية المستوى … جهازان فنيان خبيران دون أدنى شك … الأول قضى مع فنجاء الموسم الثاني … والثاني كان متواجدا في السلطنة لأكثر من عامين ويدرك أدق تفاصيل المشهد الرياضي … ونجوم ترتدي شعار الفريقين حق لنا من خلالها أن نراهن على مباراة رفيعة المستوى … فهل ينجح فنجاء بالعبور (سالما) من مطب (المارد) والوصول للنقطة (13) والبقاء بالصدارة أم أن المارد ينتفض مجددا ويحصد أهم ثلاث نقاط بالنسبة له في دورينا !!!

عين النهضة على الصدارة
يدرك النهضة تمام الإدراك بأن لقاء بوشر مساء اليوم ليس سهلا فالضيف لن يكون خفيفا فهو يمتلك الطموح والرغبة ليثبت أقدامه والتشبث في دوري عمانتل للمحترفين فهو قادم من دوري الدرجة الأولى بطموحات البقاء وليس الصعود ثم الهبوط وعالم المستديرة لا يعرف المستحيل فالكثير من الفرق كانت لها كلمة بعد الصعود وما قدمه بوشر ووصوله لدور الأربعة في مسابقة كأس صاحب الجلالة الموسم الماضي لهو دليل على رغبة واصرار بوشر وما قدمه أمام صحم يعطي انطباعا انه فريق عنيد وسوف يكون في ضيافة العنيد بهدف خطف نتيجة ايجابية من أرض النهضة وبين جماهيره الذي استعد جيدا لهذه المواجهة، فبعد الفوز وقلب الموازين في مباراة العروبة رغم النقص العددي قد يعطي الفريق دافعا معنويا لتحقيق الفوز والاستمرار للحاق بركب المقدمة فالاستعدادات كانت جيدة وعودة عارف الشيبة هي عودة الروح للفريق بعد إصابة شقيقه وغيابان مؤثران آخران بداعي ايقاف لعصام فايل لحصوله على ثلاثة إنذارات وأنور الهنائي لحصوله على البطاقة الحمراء وغياب آخر في صفوف العنيد بسبب إصابة بدر العلوي ولكن وجود منصور النعيمي وبقية اللاعبين لا شك بأن الثقة سوف تكون موجودة رغم الطموح لدى فريق بوشر الشاب.
وقد خاض النهضة تجربة ودية أمام السويق مستغلا توقف الدوري لإجازة العيد ومباريات المنتخب الودية فقد تمرن النهضة ورسم الخطط لمواجهة بوشر القادم وبقوة الطامح لتحقيق نتيجة قد تساهم في تقدمه للأمام والوصول إلى مركز أفضل من مركزه الحالي الحادي عشر فهي أربع نقاط حصيلة ما جمعه من فوز وتعادل وخسارتين مقارنة بالنهضة صاحب المركز الثالث خلف فنجاء وظفار الذي يمتلك سبع نقاط بفارق ثلاث نقاط فقط من فوزين وتعادل وخسارة واحدة والمؤشر يقول ان النهضة يمتلك اقوى خط هجوم برصيد (10) أهداف يلاقي بوشر صاحب ثاني أضعف خط دفاع حيث اهتزت شباكه (7) مرات في أربع مواجهات والقراءة تعني أن على بوشر الحذر من قوة النهضة الهجومية فهو الفريق الذي يستطيع العودة في أي توقيت ولو كان في آخر رمق من المباراة فالنهضة يمتلك لاعبين يقتنصون أنصاف الفرص فالشامسيان والمرزوقي والشلهوب كلها أسماء لا تؤتمن من قبل دفاعات الخصوم فلقاء النهضة الأخير هو أكبر دليل على ما نقول، فمجمع البريمي الرياضي سوف يكون مسرحا وميدانا فاصلا للفريقين فهل يصل النهضة إلى عاشر النقاط أم يخطف بوشر الفوز ويحقق المفاجأة أم يتقاسم الفريقان المباراة وتذهب نقطة لكل فريق نعم المؤشر يرجح كفة النهضة ولكن الكرة لا أمان لها فمتى ما اهتزت الشباك رجحت كفت الفريق ومتى ما توافرت الفرص اقترب الفريق من الفوز فمن القادر على صنع الفرص وترجمتها إلى أهداف، القراءة تقول بأن النهضة يمتلك الأفضلية كونه يلعب على أرضه وبين جماهيره وجاهزية اللاعبين رغم الغيابات وما ان استغل بوشر هذا العامل لصالحه لمالت كفته والمعنويات نهضاوية والمتوقع حضور جماهيري في هذه المباراة خصوصا ان إدارة الفريق رصدت جوائز مالية للجماهير الحاضرة وكما نعلم أن هناك حراكا كبيرا في الأوساط الرياضية والحديث عن أن النهضة يسعى بكافة الطرق لجلب الجماهير والعمل على توفير كافة المتطلبات وهناك دراسة واستشارات لوضع الفريق والحضور الجماهيري وتحاول الإدارة إيجاد الحلول فلا بد من وقفة جادة لمحبي النادي ولا بد من الجميع الإحساس بالمسؤولية لتنعكس صورة البطل ليس فقط في صفوف الفريق بل حتى في الجماهير الحاضرة فما شاهدناه الموسم المنصرم لهو خيبة أمل أن يكون الفريق بطلا ويقارع اقوى الفرق المحلية و الخليجية ويقدم أداء لم نشهد له سابقا في دورينا بكوكبة من اللاعبين والفريق لا تصفق له سوى قلة من الأيادي، معضلة يحاول النهضة إيجاد حل لها، فالفريق جاهز ومستعد أتم الاستعداد لهذه المواجهة لعل وعسى نتائج المباريات الأخرى تخدم الفريق هذا هو لسان حال كل نهضاوي فلقاء فنجاء والعروبة من العيار الثقيل قد يشهد توقفا لفنجاء وقد يعطل قليلا ولو بالتعادل وظفار يواجه صور الذي يتساوى والنهضة بنفس النقاط فالنهضة قد تصيب أمنياته ويعتلي السلم هذه طموحات وأمنيات فمثلما يريد النهضة أيضا يريد بوشر وكل الفرق تتمنى ومن يعمل يحصد والتوفيق بيد المولى عز وجل فمن تكون له الكلمة النهضة أم بوشر هذا ما سوف نشاهده في السيناريو المرتقب وكل على حسب قراءته ولكن المعطيات والدلائل تؤشر على أن العنيد هو الأقرب فهل يتحقق فعلا أم أن بوشر له كلمة أخرى وسوف يكون الكلام شيئا والتطبيق شيئا آخر .
بوشر يحاول استعادة التوازن امام النهضة العنيد بمجمع البريمي الرياضي بعد خسارة الجولتين الماضيتين بعد البداية الجيدة له في بداية مشوار الدوري فخسارة الفريق الأخيرة من السويق وضعت الكثير من علامات الاستفهام امام ادارة الفريق ومحبي النادي فاعتبرها البعض من المهتمين بشأن الفريق هي انتكاسة ويجب مراجعة الحسابات.
الجهاز الفني للفريق بقيادة المدرب ثائر عدنان عمل جاهدا لاعادة توازن الفريق ورفع الروح المعنوية للاعبين والتركيز على الأخطاء التي وقع فيها لاعبوه في الجولتين الماضيتين وما زال لدية الثقة والقناعة بقدرة لاعبيه على تقديم الأفضل مع إدراكه بصعوبة اللقاء وقوة المنافس والمتسلح بالأرض والجمهور وعودة اللاعبين الموقوفين في الجولة الماضية حارس المرمى محمد الذيب وضى مغنى لا شك بأنها تضيف الثقة للمدرب واللاعبين لما بأن الفريق سوف يفتقد لاعب الوسط هاني خليفة الذي يعاني من اصابة وكذلك عدم جاهزية خليفة عايل البدنية.
حسين الزدجالي: عودة عارف إضافة مهمة
تحدث حسين الزدجالي أن الفريق عاد للتدريبات بعد قضاء إجازة العيد لمدة أربعة أيام ولعب مباراة ودية خلال الأسبوع الماضي ضد السويق لكي نستطيع التحضير لهذه المباراة واستعد لها بشكل جيد فهي مباراة في غاية الأهمية وتحقيق نتيجة إيجابية تعني لنا الكثير فبوشر فريق ليس سهلا والمباراة صعبة وليست بتلك السهولة التي يتصورها البعض ولدينا بعض الغيابات المؤثرة مثل غياب عصام فايل لحصوله على 3 إنذارات وانور للكارت الأحمر وبدر العلوي للإصابة، وعودة عارف الشيبة إضافة مهمة لتعويض أخيه محمد وقمنا تحذير اللاعبين بأن المباراة ليست سهلة كما يظن البعض وهدفنا 3 النقاط تجعلنا في صلب المنافسة ونتمنى من الجماهير المساندة والوقوف خلف العنيد النهضاوي.
أحمد النعيمي: ندرك أهمية اللقاء
قال أحمد بن محمد النعيمي إداري فريق الكرة أن المباراة مهمة للنهضة والاستعداد لها كحال المباريات السابقة بجدية وإصرار لتحقيق نتيجة إيجابية، يغيب عنا اللاعب عصام فايل بسبب الإنذار الثالث وثقتنا كبيرة فالبدلاء وبعودة اللاعب عارف الشيبة، كما يسودنا التفاؤل بالفوز واللاعبين مدركين تماماً أهمية المباراة وعدم التهاون بها للمنافسة على الصدارة خاصة أننا نشترك مع ثلاثة فرق أخرى بنفس النقاط.
سالم الشامسي: نحن في أتم الجاهزية
قال سالم الشامسي كابتن النهضة أن الاستعدادات جيدة وتخللتها الجدية في التمارين واكتمال جميع عناصر الفريق شيء إيجابي ونحن على يقين أن المهمة سوف تكون صعبة وبوشر يمتلك عناصر شابة جيدة وعناصر خبرة لها دراية تامة بدوري عمانتل للمحترفين ونحن في أتم الجاهزية لهذه المباراة واقتناص الثلاث نقاط وتقليص الفارق بيننا وبين متصدر الدوري.
زكريا آل عبدالسلام: يجب علينا احترام بوشر
قال زكريا آل عبد السلام إن المباراة سوف تكون صعبة ويجب علينا احترام نادي بوشر وعدم الاستهانة بالخصم ونعد الجماهير بتقديم مباراة مشرفة ونتيجة إيجابية بإذن الله فالفرصة مواتية وتحقيق النقاط الثلاث هو الأهم ونحن لا نستهين بفريق بوشر فهو أيضا جاء لتحقيق نفس الهدف وما علينا سوى تقديم ما علينا وبإذن الله نحقق ما نريد رغم الصعوبة والإصابات التي بكل تأكيد سوف تؤثر على الفريق ولكن الخضر بمن حضر.
عارف الشيبة: مباراة في غاية الأهمية
يقول عارف الشيبة الاسم الذي لن تنساه جماهير النهضة لما له من صولات وجولات في الفريق والذي عاصر الجيل السابق وجيل قبل الدمج وقد أصيب وهو في أوج عطائه يقول إن المباراة سوف تكون صعبة وفي غاية الأهمية ولكن بإذن الله نحن قادرون وسعيد لعودتي والتعافي من الإصابة وانا جاهز في أي وقت للمشاركة وسوف أكون ضمن تشكيلة الفريق وأتمنى اللعب ولكن هناك تقديرات وحسابات لدى المدرب العزيز محسن درويش وأحترم وجهة نظره في أي قرار سواء كان مشاركتي كأساسي أو كبديل والقرار يعود له ولنظرته الفنية والجاهزية البدنية ورغم الغيابات لكن النهضة قادر بعون الله على تحقيق الهدف
صراع في صور.

في ولاية صور … من أرض النواخذة والربابنة … هناك صراع أزلي يحتدم بين العميد الصوراوي القابع في سادس الترتيب برصيد (7) نقاط والزعيم الظفراوي المتشبث بوصافة الترتيب برصيد (8) نقاط … مباراة تبدأ صافرتها عند السابعة تماما … موعد لمتابعة متعة جديدة بعنوان النقاط الكاملة بلا نقصان … فالعاشرة مطلب صور للدخول في مراكز المقدمة والحادية عشرة مطلب الزعيم فلعلها تعطيه صدارة مطلقة فمن يدري إن جاءت نتيجة فنجاء والعروبة لمصلحته في المقام الأول ..
صور عاد من مجمع صحار بنقطة ثمينة بتعادل مثير أمام التماسيح هي النقطة التي أعادت له هيبته بعد سقطة (النصر) في مجمع صور بالجولة الثالثة … وهي النقطة التي وضعته سادسا حتى حين وستكون بوابته لمزاحمة الصدارة إن حدث لها ما تمناه في أمسية اليوم … لذلك فإن مدرب زيجارد ومساعده سالم سلطان يدركان تماما بأن الجاهزية لكافة أفراد الفريق بعد انضمام عناصر المنتخب الأولمبي في الفترة الماضية وهما احمد السيابي وسعود خميس والتحاق سامي الحسني لاعب المنتخب الوطني الأول بعد خوضه لدقائق معدودة في لقاءي كوستاريكا واوروجواي الوديين … وبالتالي فإن العمل يبقى في أرضية الميدان من قبل الكتيبة الزرقاء هو من يحدد سيناريو النهاية إما سعيدة كانت أو سلبية للفريق الطامح في العودة لأمجاده السابقة التي اختفت لسنوات طويلة عانى منها الصوراوية الأمرين ومنها هبوط الأزرق للدرجة الأولى قبل العودة السريعة لمكانه الطبيعي هنا بين الكبار .. وما يعيب صور في هذا الموسم هو ضياع الفرص السانحة للتسجيل أمام مرمى المنافسين وهو الذي كشفه عدد الأهداف التي سجلها الفريق حتى الآن (5) أهداف وهو معدل ليس بالكبير في ظل الرغبة والطموح الذي ينتاب محبوه والأسماء الموجودة به … وباعتقادي بأن الإضافة التي قام بها الأزرق بالتعاقد مع السوري بلال عبدالدايم ستأتي بمردودها إيجابا خاصة وأن اللاعب يمتلك الكثير من المقومات للعب في أكثر من مركز.
ظفار هو الآخر فرط في أهم نقطتين له بدورينا بعد أن سجل تعادلا 2/2 أمام فنجاء بمجمع السعادة في الجولة الماضية وهي النتيجة التي أبقته في المركز الثاني بدلا من صدارة مطلقة للدوري بنهاية تلك الجولة خاصة وأن منافسه فيها كان المتصدر حينها وهو فنجاء … لذلك فإن مدربه بيتر جيجو والذي قاد صور في الموسم الماضي في فترة زمنية معينة يدرك بأن أهداف الزعيم باتت واضحة في هذا الموسم من خلال التعاقدات والإمكانيات المتوافرة له وهو الظفر باللقب الذي طال انتظار لأكثر من 10 سنوات وهي فترة كبيرة على جماهير ظفار التي ما زالت تمني النفس بأن يعود فارسها إلى سابق عهده وتراه في مقدمة الركب .. وبالتالي فإنه سيعمل على تلافي الأخطاء التي وقع فيها فريقه في الجولة الماضية والعمل على كيفية كسب النقاط بصورة مثالية بعيدا عن منغصات لا يحبذها الجميع في خط سير العمل التصاعدي الذي يعيشه الفريق الأحمر بهذا التوقيت … فالقائد هاني الضابط ومعه مصعب بلحوس وحسين الحضري ومحب عوض وبقية الرفاق قادرة على دك حصون أي فريق كان … فالإمكانيات الفنية لهم تساهم في تحقيق الهدف المنشود من كل مباراة يدخلها الفريق وبأي زمان ومكان كانا … ومن هنا فإن ظفار يمتلك طموحات متفردة في إنهاء فترة معاناته بغيابه عن منصات التتويج في هذا الموسم بعد أن رأينا منه إيجابية في كافة خطوطه على الرغم من أن لاعبيه باستطاعتهم تقديم الأفضل وخاصة في الشق الهجومي نظرا للخبرة الكبيرة فيه .
فيصل الرواس:
أداء صور سيساعدنا في تقديم المستوى الجيد
قال فيصل الرواس رئيس جهاز الكرة بنادي ظفار: التحضيرات كانت مستمرة وخصوصاً لقاء صور في العفية مهم جداً لظفار للاستمرار في النتائج الإيجابية والنسق الفني التصاعدي للفريق وهناك نقص في عنصرين مهمين في الفريق سامي مبارك وعامر الشاطري للإيقاف. صور يقدم كرة قدم جميلة ولديه لاعبون مهاريون الأمر الذي سيساعد ظفار في تقديم المستوى المميز والذي يليق بالاسمين الكبيرين، والمدرب استفاد من فترة التوقف لتعديل وتصحيح بعض السلبيات التي صاحبت اللقاء الأخير واللاعبون فهموا التوجيهات وبإذن الله سنرى ذلك في لقاء صور القادم.

سالم سلطان: صور جاهز
قال سالم سلطان مساعد مدرب صور عن تجهيزات فريقه للقاء اليوم أمام ظفار: بدأنا التمربن يوم اﻻثنين ثالث يوم العيد بعد مباراة صحار كانت مدة اﻻجازة 3 أيام، وعملنا على رفع معدل اللياقة في اﻻسبوع اﻻول وتصحيح اﻻخطاء التى حصلت معنا في الجوﻻت الماضيه وتم تجهيز الفريق لمباراة ظفار من خلال دراسة فريق ظفار وطريقة اللعب وقوة وضعف الفريق.
واضاف مساعد مدرب صور: الفريق شبه مكتمل الصفوف منذ يومين وﻻول مرة ووصل عدد اللاعبين في التمرين إلى 30 ﻻعبا بعد عودة لاعبي المنتخب الأولمبي والأول وعودة بعض اللاعبين من أعمالهم ما عدا اللاعب حمد خميس الداودي الذي يتمرن مع المنتخب العسكري للصالات يغيب عن هذه المباراة جمعة الجامعي لحصوله على 3 إنذارات وأسعد أهديب لحصوله على بطاقة حمراء، والبديل سيكون جاهزا وحاضرا إن شاء الله في مباراة اليوم.
لقاء عصيب
لقاء عصيب ذلك الذي سيجمع بين الشباب وصحار باستاد السيب في السادسة والربع مساء اليوم، الشباب قادم من خسارة أولى له بالدوري أمام النصر 1/2 بمجمع السعادة بمحافظة ظفار بالجولة الماضية، وهي الخسارة التي كشفت عيوب الفريق التي ما زالت تلازمه وهي الخطوط الخلفية للصقور والتي كلفت الفريق ثلاث نقاط ثمينة كادت تمنحه صدارة مشتركة مع فنجاء لولا سقوطه هذا، وصحار فرط في فوز ثمين له أمام صور بعد أن سمح لأزرق العفية بتسجيل هدف التعادل في وقت قاتل جدا أعادت الفريق للمركز الثالث عشر بلا حالة فوز حتى الآن.
الشباب يدرك تماما بأن الشكل الفعلي للفريق الأبيض ما زال لم يظهر بعد على الرغم من كوكبة النجوم المتواجدة في صفوفه يتقدمهم البرازيلي لوكاس والعائد للبيت مجددا يوسف شعبان وجابر العويسي، ومن باب أولى فإن مبارك سلطان يهدف إلى أن لا يطول الانتظار بهذا الشكل الذي بدأ يفقد الفريق نقاطا ثمينة هي بمثابة الكنز الذي سيعيد الفريق إلى الواجهة مجددا بعد ثلاثة مواسم سلبية مقارنة بتلك الفاصلة التي جمعته مع فنجاء في ختام دورينا قبل ثلاثة مواسم من الآن، وإذا ما أراد الشباب تحقيق مبتغاه فعليه التعامل مع كافة الظروف بشكل مختلف وفق إمكانيات المنافس ، أي أن لكل مباراة أسلوب لعب وطريقة مختلفة مقارنة بالفريق المنافس وإمكانياته، أما الاستمرار على ذات النهج فهو يعني ضياع النقاط تباعا وهو ما لا يحمد عقباه في قادم الوقت.
الفريق تدرب على فترتين صباحية ومسائية في فترة التوقف، صباحا على شاطئ البحر ومساء بملعب النادي وهو الأمر الذي يهدف من خلاله الجهاز الفني إلى رفع معدل اللياقة البدنية للاعبين، حيث عاد الفريق للتدريبات في رابع أيام العيد السعيد، ولعب الشباب مباراة ودية أمام بوشر كسبها 4/2 مع أداء جيد للجميع ، كما غابت الاصابات عن الفريق قبل لقاء اليوم.
أما صحار، فقد اختتم مساء الأمس تحضيراته لمواجهة الشباب اليوم وسط تفاؤل كبير لتحقيق الفوز الأول هذا الموسم وتعويض ما فات خصوصاً أنه كان الأقرب للفوز في الجولة الرابعة لولا أن صور استطاع تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 85 ليبقى الأخضر في المركز الثالث عشر برصيد نقطتين فقط مما سبب الضغط الجماهيري الكبير على مجلس الإدارة بسبب النتائج غير المرضية وعليه قامت الإدارة بخطوات لتصحيح المسار ومنها تغيير الجهاز الفني السابق وإسناد المهمة للمدرب ابراهيم اسماعيل الذي استطاع الصعود بالخابورة لدوري المحترفين في العام الماضي وكلفت خليفة الشبلي كمساعد للمدرب. المدرب الجديد عبر عن سعادته بانضمامه لصحار ونيل ثقة مجلس الإدارة حيث عمل جاهداً من اليوم الأول لإعادة الفريق لمستواه الطبيعي واستغل فترة توقف الدوري لإعداد اللاعبين ورفع روحهم المعنوية وأعطى توجيهاته للظهور بمستوى أفضل.
مباراة اليوم مهمة للجهاز الفني الجديد لزرع الثقة في اللاعبين والعودة بأول انتصار فالشباب فريق صعب والمركز الرابع في جدول الترتيب برصيد 7 نقاط يوحي بأنه لن يكون سهلاً والحذر واجب. ابراهيم اسماعيل قام بتهيئة الفريق حسب الإمكانيات المتاحة فهو ابن النادي وقادر على توظيف الإمكانيات الموجودة ومن المتوقع أن يدخل بنفس التشكيلة السابقة مع بعض التغييرات البسيطة وسيفتقد لمهاجمه السوري محمد فارس بسبب الإصابة بالإضافة إلى لاعبي منتخب الشباب. عودة عبدالله محيل وعمر الفزاري قد تعيد التوازن في خط الوسط مع تواجد معتصم الشبلي وطارق الذهلي وسيدفع المدرب بطارق الجنابي وعبدالله الشبلي في المقدمة وسيعتمد على عيسى الصالحي وأبوحلاوة والخميسي وبدر الجابري في خط الظهر مع وجود محمود اليوسف في حراسة المرمى.
العجمي: المعنويات عالية
محمد العجمي مهاجم الفريق والبديل الناجح قال بأن المعنويات عالية ولن تتأثر أبداً فالجميع في خدمة صحار ومستعدون لتقديم الأفضل.أحمد آل محمد رئيس النادي أقام مأدبة عشاء في مزرعته بصحار حضرها أعضاء مجلس الإدارة والجهاز الفني والإداري واللاعبين وحث الجميع على تقديم النتائج الإيجابية ونسيان المباريات السابقة والعمل من جديد لعودة صحار إلى سكة الانتصارات التي بدأها في النصف الثاني من دوري المحترفين في العام الماضي.

إبراهيم إسماعيل : سأعمل بجد لرد الجميل

ابراهيم اسماعيل مدرب فريق صحار قال بأنه مستعد لتولي مهمة قيادة الفريق فهو مدرب محترف وسيعمل بجد واجتهاد لرد الجميل لمن اختاره وكلفه بهذه المهمة وأضاف بأنه سيجدد في الفريق وسيضخ دماء جديدة وسيعمل على استغلال فترة التوقف لكأس الخليج لتصحيح وضع الفريق.

رئيس مجلس جماهير صحار قال بأن تغيير الجهاز الفني سيظهر أثره في المباريات القادمة وأضاف بأن الدعم الجماهيري سيستمر نظراً للمستوى اللافت في الجولتين الأخريين والجماهير مستعدة للمساندة في كل الأوقات وستتواجد اليوم في مدرجات استاد السيب بوجود رابطة التشجيع.

إلى الأعلى