السبت 19 أكتوبر 2019 م - ٢٠ صفر ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الأولى / هجمات أرامكو: السعودية تعلن عودة الإمدادات .. وأميركا تتحدث عن (كروز)

هجمات أرامكو: السعودية تعلن عودة الإمدادات .. وأميركا تتحدث عن (كروز)

الرياض ـ عواصم ـ وكالات: قال وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان، في مؤتمر صحافي بجدة ، إن “إمدادات السعودية من النفط عادت إلى مستوياتها قبل الهجوم على مرافق أرامكو”.
وأضاف وزير الطاقة السعودي، أن “أرامكو مستعدة للطرح الأولي لأسهمها بصرف النظر عن آثار العدوان السافر”، موضحاً أن “آثار هذا العدوان تمتد إلى أسواق الطاقة العالمية، وزيادة النظرة التشاؤمية حيال آفاق نمو الاقتصاد العالمي”.
وأكد أن شركة أرامكو السعودية “سوف تفي بكامل التزاماتها مع عملائها في العالم، خلال هذا الشهر من خلال المخزونات، ومن خلال تعديل بعض أنواع المزيج، على أن تعود قدرة المملكة لإنتاج 11 مليون برميل نفط يومياً نهاية شهر سبتمبر الحالي، وإلى 12 مليون برميل يومياً نهاية نوفمبر المقبل”.
من جانبه قال مسؤول أميركي لوكالة رويترز إن الولايات المتحدة تعتقد أن الهجوم على منشأتي النفط في السعودية انطلق من جنوب غرب إيران.
وقال ثلاثة مسؤولين أميركيين، اشترطوا عدم نشر أسمائهم، إن الهجوم على منشأتي النفط بالسعودية شمل طائرات مسيرة وصواريخ كروز، مما يظهر أن الهجوم شمل قدرا من التعقيد والتطور‭‭ ‬‬أعلى مما كان يعتقد في بادئ الأمر.
وسجلت أسعار النفط تراجعا حادا أمس بعد أن أبلغ مصدر سعودي كبير وكالة رويترز أن الإنتاج سيعود بالكامل.
وحتى إعداد الخبر كان خام برنت منخفضا 3.72 دولار بما يعادل 5.4 بالمئة إلى 65.30 دولار للبرميل. ونزل خام غرب تكساس الوسيط 2.40 دولار أو 3.8 بالمئة مسجلا 60.50 دولار للبرميل.
وفي واشنطن قال مايك بنس نائب الرئيس الأميركي إن الولايات المتحدة تعكف على تقييم الأدلة التي تشير إلى وقوف إيران وراء الهجمات وتقف على أهبة الاستعداد للدفاع عن مصالحها وعن حلفائها في الشرق الأوسط.
وأضاف بنس في كلمة بمعهد هيريتيج وهو مؤسسة بحثية في واشنطن “نحن نقيم الأدلة ونتشاور مع حلفائنا وسوف يحدد الرئيس (دونالد ترامب) أفضل مسار للعمل في الأيام القادمة”.
وفي طهران قال وزير خارجية إيران على تويتر إن الولايات المتحدة تنكر الحقيقة بإلقائها اللوم على طهران في الهجمات.
من جانبهم قال دبلوماسيون إن الهجوم قد يضر جهود فرنسا الدبلوماسية الرامية إلى تجنب نشوب صراع بين الولايات المتحدة وإيران.
جاء ذلك بعد محادثات أجراها كبير مبعوثي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في السعودية.

إلى الأعلى