الأحد 20 أكتوبر 2019 م - ٢١ صفر ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / طالبان للمعلمين والطلاب : مقاطعة الانتخابات أو الموت
طالبان للمعلمين والطلاب : مقاطعة الانتخابات أو الموت

طالبان للمعلمين والطلاب : مقاطعة الانتخابات أو الموت

على وقع هجوم انتحاري شرق أفغانستان
كابول ـ عواصم ـ وكالات: هددت حركة طالبان الأفغانية أمس المعلمين والطلبة وغيرهم من العاملين في قطاع التعليم بعدم المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة وإلا سيواجهون الموت في هجمات على مراكز انتخابية. وقال بيان طالبان “لا تسمحوا لمنظمي الانتخابات بتحويل مدارسكم ومؤسساتكم إلى مراكز انتخابية وعلى المعلمين والطلبة ألا يعملوا كموظفي انتخابات”. وأضاف “لا نريد أن نتسبب في خسائر في الأرواح أو خسائر مادية للمدنيين والمعلمين والطلبة”.
وتجري أفغانستان بعد عشرة أيام رابع انتخابات رئاسية منذ أن أسقطت قوات تقودها الولايات المتحدة حكم حركة طالبان في عام 2001. وتوعدت الحركة المسلحة باستخدام العنف وعرقلة الانتخابات التي تأتي في أعقاب انهيار محادثات السلام بين طالبان والولايات المتحدة.
وقال عبد العزيز إبراهيمي المتحدث باسم مفوضية الانتخابات في أفغانستان إنه لا يتم تعيين أي طلبة أو معلمين أو مسؤولين بالتعليم كموظفي انتخابات لكن يمكنهم التطوع. وأضاف “نحن ملتزمون بإجراء الانتخابات في الموعد المعلن ولا يمكن لمثل هذه التهديدات من طالبان أن تردعنا”.
على صعيد متصل، قال مسؤولان إن مسلحين وانتحاريا واحدا على الأقل هاجموا مبنى حكوميا في شرق أفغانستان مما أدى لإصابة تسعة بينهم طفل وامرأة. وقال المتحدث باسم حاكم إقليم ننكرهار وعضو في المجلس الافغاني إن المهاجمين نفذوا التفجير أمام المبنى الذي يوزع بطاقات هوية إلكترونية في مدينة جلال اباد بالإقليم الواقع في شرق أفغانستان .

إلى الأعلى