الخميس 14 ديسمبر 2017 م - ٢٥ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / المنتدى الأدبي يحتفي بشاعرات السلطنة في أمسية توهجب بالشعر والأدب
المنتدى الأدبي يحتفي بشاعرات السلطنة في أمسية توهجب بالشعر والأدب

المنتدى الأدبي يحتفي بشاعرات السلطنة في أمسية توهجب بالشعر والأدب

بمناسبة يوم المرأة العمانية

مسقط ـ الوطن:
أقام المنتدى الأدبي مساء أمس الأول أمسية شعرية نسائية بمناسبة يوم المرأة العمانية، شارك فيها عدد من الشاعرات العمانيات وهن الشاعرة بدرية بنت محمد البدرية والشاعرة سارة بنت علي البريكية والشاعرة رحاب بنت حارب السعدية والشاعرة جوهرة بنت محمد الشريانية، وذلك بمقر جمعية المرأة العمانية بمسقط وتحت رعاية سعادة ميثاء بنت سيف المحروقية وكيلة وزارة السياحة.
تضمنت الأمسية عددا من الفقرات من بينها كلمة الكاتبة والأدبية عزيزة بنت عبدالله الطائية والتي أتت بهذه المناسبة، وبثت من خلال كلمتها بطاقات تقدير وإكبار للمرأة العربية عامة في كل جغرافيا العربية واحتراما لدورها المقدس باعتبارها قلب المجتمع العربي النابض في كل الاتجاهات، أرسلت أيضا بطاقة تحية وإكبار ومحبة للمرأة العمانية لدورها وكفاحها وصمودها عبر المراحل التاريخية التي شهدتها الأرض العمانية الطيبة. فحييتها أما وزوجة وأختا وبنتا وعاملة وطالبة علم. الطائية أردفت بقولها وبيّنت في حديثها أن المرأة هي روح المجتمع وبدونها يصبح أحادي القطب، بمعنى آخر فإن تطور المرأة هو الذي يقضي على آفات التخلف والتردي والانحدار، فهي مقياس لتقدم المجتمعات البشرية. وأشارت في حديثها أن يوم المرأة العمانية الذي خصه حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ، تكريما لها في السابع عشر من كل عام هو يوم في حقيقته مكرس لإبراز منظومة التحديات التي كانت ولا تزال شرائح عريضة من نساء العالم يشعرن أنهن يواجهنها على كافة الصعد الحياتية، وفي المقابل استعراض وإنجازات ومكاسب حققتها المرأة على مدى عام منصرم بجدارتها وإيمانها برسالتها الخالدة وقدرتها على العطاء.
بعد ذلك قدمت الشاعرات المشاركات أعذب قصائدهن في الوطن والسلطان، وإظهار مدى الحب العظيم الذي يكنّه الشعب العماني اتجاه قائده المفدى ـ حفظه الله ورعاه ـ، كما أوجدت تلك القصائد مدى التواصل الإنساني والحضاري بين أبناء الشعب والسعي بكل المقومات لخدمته والوقوف إلى جانبه. كما أوردت قصائد الشاعرات المشاركات حضور المرأة العمانية في هذا الوطن من أقصاه إلى اقصاه والإنجازات التي تحققت في ظل النهصة المباركة ، إضافة إلى بيان ذات الأنثى في القصيدة العمانية ومسايرتها لحقيقة الأدب العماني ومواكبتها للإبداع العماني في شتى المجالات.

إلى الأعلى