الخميس 17 أكتوبر 2019 م - ١٨ صفر ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / وفد غرفة تجارة وصناعة عمان يختتم زيارته الى إسبانيا

وفد غرفة تجارة وصناعة عمان يختتم زيارته الى إسبانيا

اختتم وفد لجنة السياحة في غرفة تجارة وصناعة عُمان أمس زيارته الى مملكة إسبانيا وذلك برئاسة علي بن سالم الحجري عضو مجلس إدارة الغرفة، رئيس فرع الغرفة في محافظة شمال الشرقية، رئيس لجنة السياحة.
وفي ختام الزيارة قام الوفد يوم أمس الأول بزيارة منتجع (هوليداي وورلد) الذي يعد من المنتجعات السياحية الكبيرة في ملقا الإسبانية.
وقام رجل الأعمال الإسباني صاحب المشروع باطلاع الوفد خلال جولة في المنتجع وشرح لهم مكونات المشروع، بجانب المشاريع الجديدة التي سيتم إنشائها خلال الفترة القادمة.
من جهته، قدم المهندس محمد الزدجالي مدير عام المستثمرين وادارة الجودة في وزارة السياحة شرحا لرجل الاعمال الإسباني عن الفرص الاستثمارية التي تتوفر للمستثمرين في السلطنة والتسهيلات التي تمنحها الحكومة لكل من يريد الاستثمار من حيث تملك الأرض عبر قانون حق الانتفاع بالاراضي.
ووجه الزدجالي الدعوة لرجل الاعمال الاسباني لزيارة السلطنة للتعرف على ما تزخر به من مقومات سياحية جاذبة للمستثمرين خاصة في القطاع السياحي.
من ناحية اخرى، زار الوفد ايضا يوم أمس الاول مدينة ماربيا السياحية الجاذبة للسياح من دول العالم واطلعوا على ما ترخر به من مقومات والتقى الوفد مع ممثلة هيئة السياحة في ماربيا التي أعطت نبذة عن المدينة وخطة استقطاب السياح من مختلف دول العالم.
كما زار الوفد ايضا متحف السيارات والأزياء في ملقا وتعرف على مكونات المتحف الذي يعد مزارا سياحيا جاذبا للسياح لما يضمه من مركبات قديمة وأزياء نسائية مختلفة التصاميم.
زيارة مثرية
وأكد علي بن سالم الحجري رئيس الوفد في ختام الزيارة التي شملت كلا من مدريد وفلنسيا وملقا على أهمية هذه الزيارة التي أثرت رجال الأعمال الذين وقفوا على عدد من المشاريع السياحية وتعرفوا على الجهود التسويقية التي جعلت من إسبانيا وجهة سياحية تستقطب اكثر من 82 مليون سائح سنويا،
مؤكدا ان السلطنة لا شك لديها تعاون جيد مع بيوت الخبرة الاسبانية حيث قام بيت خبرة إسباني بوضع استراتيجية السياحة 2040 والتي تقوم على تطوير القطاع السياحي في 11 محافظة.
من جانب أخر، عقدت في مقر بلدية ملقا يوم الخميس الماضي جلسة مباحثات بين وفد لجنة السياحة في غرفة تجارة وصناعة عُمان، ومسؤولي بلدية ملقا. وتم خلال جلسة المباحثات تبادل المعلومات السياحية وما تتمتع به كل من السلطنة ومدينة ملقا من مقومات سياحية. وعرّف علي بن سالم الحجري الجانب الاسباني في بلدية ملقا بالفرص المتاحة للمستثمرين الذين يرغبون للاستثمار في السلطنة وجهود غرفة تجارة وصناعة عُمان في تعزيز التبادل التجاري مع القطاع الخاص في دول العالم.
من جانبه، استعرض المهندس محمد الزدجالي مدير عام خدمات المستثمرين وإدارة الجودة في وزارة السياحة استراتيجية السياحة العمانية 2040، التي حددت أهدافها لتطوير القطاع السياح في السلطنة خلال السنوات المقبلة.
11 مليون سائح
واشار الزدجالي الى ان الاستراتيجية التي وضعها بيت خبرة إسباني جاءت وفق رؤى ومنظور مجتمعي بهدف جعل القطاع السياحي أحد القطاعات الاستراتيجية الداعمة للتنويع الاقتصادي، من خلال رفع عدد السياح الى السلطنة الى 11 مليون سائح بحلول 2040 ورفع مساهمة هذا للقطاع بين 6 – 10 في المائة بحلول عام 2040 ايضا. مشيرا الى ان عدد الغرف الفندقية في السلطنة ارتفع حتى اغسطس الماضي الى 24 ألف غرفة فندقية، على ان يرتفع حسب استراتيجية السياحة الى 80 ألف غرفة بحلول العام 2040م.
وعقد وفد لجنة السياحة في غرفة تجارة وصناعة عُمان لقاءات ثنائية مع الشركات السياحية والفنادق في مدينة ملقا خلال اجتماعهم في مقر غرفة تجارة وصناعة ملقا. وتبادل الطرفان الأحاديث حول امكانية التعاون السياحي لتسيير الافواج السياحية المشتركة بين البلدين.

إلى الأعلى