الأحد 20 أكتوبر 2019 م - ٢١ صفر ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / القضاء التونسي يبدأ نظر طعون مرشحي الجولة الأولى لـ(الرئاسية)
القضاء التونسي يبدأ نظر طعون مرشحي الجولة الأولى لـ(الرئاسية)

القضاء التونسي يبدأ نظر طعون مرشحي الجولة الأولى لـ(الرئاسية)

الشاهد يدعو الزبيدي لتشكيل جبهة موحدة في (التشريعية)
تونس ـ وكالات: تبدأ المحكمة الإدارية في تونس أمس النظر في الطعون ضد النتائج الأولية للدور الأول للانتخابات الرئاسية المبكرة. وتلقت المحكمة ستة طعون تقدم بها ستة مرشحين من بين الـ 26 مرشحا للرئاسية في الدور الاول وهم، يوسف الشاهد رئيس الحكومة الحالي وعبد الكريم الزبيدي وزير الدفاع الحالي والمرشحين سيف الدين مخلوف وناجي جلول وحاتم بولبيار وسليم الرياحي. وأفاد المتحدث باسم المحكمة محمد الغابري لوسائل إعلام تونسية بأن جلسات المرافعة ستكون علنية بحضور محاميي المرشحين ومحاميي هيئة الانتخابات والأطراف المتدخلة في العملية الانتخابية. وأعلن الغابري أنه سيتم الاعلام بالأحكام غدا الاثنين. وكانت نتائج الدور الأول الذي أجري يوم 15 من الشهر الجاري، أفرزت فوز المرشح المستقل قيس سعيد بنسبة 4ر18 بالمئة من مجموع الأصوات ، بينما حل خلفه في الدور الثاني المرشح الموقوف في السجن رجل الأعمال الناشط في قطاع الاعلام والاشهار نبيل القروي بنسبة 5ر15 بالمئة من نسبة الأصوات. في السياق، وافقت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري على طلب التلفزيون التونسي تمكين المرشح نبيل القروي من تسجيل حصص التعبير المباشر والمشاركة في المناظرات الرئاسية. وسمحت الهيئة للقروي بالمشاركة في المناظرات الخاصة بالدور من الانتخابات الرئاسية سواء بالحضور في استوديوهاتها أو التسجيل والبث المباشر من المؤسسة السجنية التي يقيم بها. وبحسب وكالة “سبوتنيك” الروسية فإنه بناء على هذه الموافقة، راسلت التلفزة التونسية كلا من وزارة العدل والإدارة العامة للسجون والإصلاح وقاضي التحقيق المتعهد بالقضية والوكيل العام لمحكمة الاستئناف.كما أتبعت التلفزة في طلبها المسارين الإداري والقضائي، حيث تم تكليف محاميها بطلب الإسراع في النظر في القضية.
من جهة أخرى، دعا حزب “حركة تحيا تونس” بقيادة رئيس الحكومة يوسف الشاهد، وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي لتكوين جبهة انتخابية موحدة، في مسعى للتدارك في الانتخابات التشريعية بعد خيبة الرئاسية. وترشح الزبيدي والشاهد معا الى الانتخابات الرئاسية لكنهما حلا في المركزين الرابع والخامس بنسبة 73ر10 من مجموع الأصوات بالنسبة للأول و نسبة 3ر7 بالمئة للثاني. وفي المقابل، وبشكل مفاجئ تصدر المرشح المستقل قيس سعيد الدور الاول بنسبة 40ر18 بالمئة من الأصوات مقابل 5ر15 بالمئة للمرشح الثاني الموقوف في السجن نبيل القروي. وبعد حسم الدور الثاني من انتخابات الرئاسة بين المرشحين الاثنين.

إلى الأعلى