السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / مجلس الأمن يرى في إيبولا (تهديدا للسلام العالمي)

مجلس الأمن يرى في إيبولا (تهديدا للسلام العالمي)

جنيف ـ وكالات: طالب مجلس الأمن الدولي الذي يواجه “أخطر حالة صحية طارئة في السنوات الأخيرة”، بزيادة “كبيرة” لمساعدات بلدانه الأعضاء لمكافحة وباء إيبولا الذي تسبب حتى الآن في حوالي 4500 وفاة. وقد قرر عدد كبير من البلدان الغربية التي تأثر بعض منها مباشرة بحالات عدوى على أراضيها، تشديد تدابير عمليات الرقابة على الحدود. وقال المجلس إن “التفشي غير المسبوق لوباء إيبولا في غرب إفريقيا يشكل تهديدا للسلام والأمن الدوليين”. وطلب من البلدان الأعضاء في الأمم المتحدة “أن تسرع وتزيد بطريقة كبيرة مساعداتها المالية والمادية” للبلدان المصابة بالوباء. وتفيد الحصيلة الأخيرة للمنظمة العالمية للصحة أن هذه الحمى النزفية أدت إلى 4493 وفاة من 8997 إصابة أحصيت في سبعة بلدان (ليبيريا وسيراليون وغينيا ونيجيريا والسنغال واسبانيا والولايات المتحدة). وتتخوف المنظمة العالمية للصحة من ارتفاع عدد المصابين بالعدوى الذي يمكن أن يبلغ 10 آلاف حالة جديدة اسبوعيا حتى نهاية السنة في غرب إفريقيا، في مقابل ألف في الوقت الراهن. وحتى لو بدت القواعد التي يتعين اتباعها معروفة، ذكرت المنظمة العالمية للصحة انها تعمل على تنظيم ونمذجة هذه الإجراءات، لمساعدة الدول على تطبيقها، مقرة ضمنا بوجود نواقص في الإجراءات الحالية.

إلى الأعلى