السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / ليبيا: العنف يجتاح بنغازي ويقتل العشرات

ليبيا: العنف يجتاح بنغازي ويقتل العشرات

طرابلس ـ وكالات: شهدت مدينة بنغازي شرق ليبيا معارك عنيفة أمس، بعد الهجوم الذي شنه اللواء السابق خليفة حفتر على الميليشيات التي تسيطر على ثاني كبرى المدن الليبية. وقتل ما لا يقل عن 25 شخصا خلال 24 ساعة منذ أمس الأول في هذا الهجوم الجديد الذي شنته قوات اللواء حفتر مدعومة بالجيش، كما أفادت مصادر طبية أمس. وقالت مصادر طبية إن “13 شخصا قتلوا خلال اشتباكات الجيش مع الإسلاميين وأعمال قتل متفرقة في مدينة بنغازي”. ولقي أمس الأول 12 شخصا مصرعهم في الاشتباكات وأعمال قتل متفرقة جرت في المدينة، مما يرفع الحصيلة إلى 27 قتيلا خلال 24 ساعة. وقال مصدر في مركز بنغازي الطبي إن “سبعة جثث نقلت إلى المركز أمس الخميس “. وأوضح أحد موظفي المشرحة في المركز طالبا عدم ذكر اسمه أن ” القتلى السبعة الذين تلقتهم المشرحة بينهم ثلاثة عسكريين قتلوا في معارك بنينا وشخص آخر يدعى عبدالعزيز مفتاح عبدالعزيز تم اغتياله وسط المدينة من قبل مسلحين” مجهولين دون أن يحدد الجهة التي يتبعها. وأضاف أن “ثلاثة آخرين وجدوا مقتولين بالرصاص غرب بنغازي”، لافتا إلى أن “المركز تلقى جثثا لخمسة قتلى آخرين امس الخميس”. وبحسب مسؤول في وزارة الصحة الليبية فإن “انتحاريا لقي حتفه فجر امس بينما كان يعد لتنفيذ عملية انتحارية قرب إحدى الثكنات العسكرية في المدينة”، ونادرا ما يعلن المسلحون عن خسائرهم. ويشارك مدنيون مسلحون إلى جانب قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر التي شنت هجوما جديدا لاستعادة مدينة بنغازي التي سقطت في /يوليو بأيدي ميليشيات بينهم المتطرفون في أنصار الشريعة. فيما أعلن مصدر عسكري أن الجيش “اضطر لاحقا إلى الانسحاب من هذه القاعدة العسكرية بعد أن استهدفها المقاتلون بقذائف صاروخية”. وأضاف المصدر أنه “تم في اللحظة الأخيرة إفشال عملية انتحارية ضد نقطة تفتيش للجيش بالقرب من معسكر الكتيبة 21 التابعة للقوات الخاصة في الجيش الليبي في منطقة طابلينوا غرب بنغازي”. وأوضح أنه تم “قتل السائق قبل أن يتمكن من تفجير السيارة المفخخة”. وذكر مراسلون من ان دوي انفجارات واطلاق نار سجل ليلا في احياء مختلفة من بنغازي، ويبدو ان حدة المعارك تراجعت صباح امس الخميس في بنغازي في حين حلقت مروحية ومقاتلة عسكريتان فوق المدينة. لكن الهدوء الحذر الذي ساد صباح امس الخميس سرعان ما تبدد مع اندلاع اشتباكات عنيفة بين الكتيبة 21 والمسلحين المساندين لها، والجماعات المسلحة في محيط منطقة قاريونس والقوارشة عند المدخل الغربي لمدينة بنغازي.
ويقع مقر الكتيبة 21 ومقر اللواء 204 دبابات التابعين للجيش على مقربة من مقر الكتيبة 17 فبراير . وقال شهود عيان إن اشتباكات عنيفة وحرب شوارع تستخدم فيها مختلف أنواع الأسلحة تدور في محيط منطقة قاريونس والقوارشة. واكد هؤلاء الشهود حدة المعارك، فيما لفتوا إلى أن “آلاف السكان عالقون في محيط تلك الاشتباكات التي تقع على مقربة” من منطقة سكنية.

إلى الأعلى